الأدوية

ليبراكس لعلاج المعدة والقولون العصبي: السعر والجرعة والبدائل ودواعي الاستعمال



يشيع استخدام أقراص ليبراكس لمعالجة أي اضطرابات قد تصيب المعدة أو القولون العصبي، حيث يعتبر من أقوى الأدوية الفعالة في معالجة حالات تشنجات البطن أو التهابات المعدة، كما يتدخل في علاج حالات التوتر والقلق الحاد، والتي ينتج عنها تشنجات شديدة بمنطقة القولون، حيث تقوم أقراص ليبراكس بارتخاء العضلات، وهذا بالتالي يساعد على تقليل الآثار الناجمة عن الإصابة بالقولون العصبي، حيث يدخل في تركيبه بشكل أساسي مادة كلورديازيبوكسيد هيدروكلورايد، وهي عبارة عن مادة قوية مضادة للتقلصات، مما منح أقراص ليبراكس فعالية علاجية قوية، ومن خلال هذا المقال نعرض كافة التفاصيل المرتبطة بأقراص ليبراكس المستخدم في علاج متلازمة القولون العصبي.

المواد المكونة لأقراص ليبراكس

تدخل بعض المواد الفعالة في تكوين أقراص ليبراكس، هي التي تمنحه مفعوله العلاجي القوي والسريع، وتميزه عن غيره من الأدوية التي تؤدي نفس الدور، ونوضح أبرز هذه المواد من خلال النقاط التالية:

  • مادة كليدينيوم بروميد: حيث تعتبر هذه المادة من المواد المكونة للعقاقير التي تعمل كمضادات الكولين، فهي من الأدوية المستخدمة كمضاد للتقلصات، ومخفف فعال من الأعراض الناتجة عن الإصابة بالقولون العصبي، وذلك من خلال محاولة التحسين من حركة الجهاز الهضمي بشكل عام.
  • مادة كلورديازيبوكسيد: هذه المادة تدخل في تركيب الأدوية المعروفة بالبنزوديازيبينات، وهي عقاقير تستخدم كمهدئات ومضادات فعالة للقلق، حيث يقوم عمله من خلال التقليل من النشاط الكهربائي غير الطبيعي في المخ، وهذا بالتالي يساهم في التهدئة من أعراض القولون العصبي الناجمة عن الإحساس بالقلق والتوتر.

أبرز دواعي استعمال أقراص ليبراكس

تتعدد الحالات المرضية التي يمكن مساهمة أقراص ليبراكس في علاجها، حيث يمتاز هذا العقار بفعاليته العلاجية القوية والسريعة، ومن أبرز هذه الدواعي التي يُستخدم بها ليبراكس ما يلي:

  • معالجة الإضطرابات التي تصيب الجهاز الهضمي.
  • يتدخل في علاج التشنجات التي تظهر بالقولون العصبي.
  • تعتبر علاج قوي وفعال في حالات الالتهابات وكذلك قرح المعدة.
  • يعالج أي أعراض تظهر نتيجة الإصابة بالقولون العصبي، ومنها ما يلي: عسر بعملية الهضم، انتفاخ منطقة القولون، الإصابة بالإمساك أو الإسهال.
  • علاج قوي لمتلازمة القولون العصبي.
  • معالجة الالتهابات التي تصيب الأمعاء نتيجة التهابات القولون الحادة.

الجرعة الموصي بها من أقراص ليبراكس

تختلف الجرعة اللازمة من تناول أقراص ليبراكس من شخص لآخر، وذلك بالنسبة إلى الحالة الصحية والمرضية للشخص، وعُمره ومدى استجابة جسمه للعقار، حيث يجب الالتزام جيدًا بالجرعة المسموح بها من قِبل الطبيب، وكذلك بالطريقة والتوقيت المناسبة لتناوله، حتى يتمكن الشخص من الاستفادة من مفعوله العلاجي بنجاح؛ ولذلك يوصي الأطباء بجرعة محددة لكل حالة مرضية معينة نعرضها من خلال النقاط التالية:

  • الجرعة المعتادة: بالنسبة إلى الأشخاص المداومين على تناول أقراص ليبراكس، يمكنهم تناول قرص واحد إلى قرصين، ثلاثة لأرب مرات باليوم الواحد، على أن يتناولها قبل تناول الطعام أو الإقبال على النوم بنصف ساعة أو ساعة.
  • الجرعة المسموح بها لكبار السن: يجب الحذر جيدًا والالتزام بالجرعة المحددة الموصي بها من الأطباء المختصين لكبار السن، حيث يجب أن يتناولوا أقل كمية من العقار؛ منعًا للتعرض للتخدير المفرط أو الشعور بالارتباك أو تطور الرنح، حيث يجب ألا تزيد الجرعة المبدئية من أقراص ليبراكس عن مرتين باليوم الواحد، وذلك بمعدل قرص واحد للمرة، ويمكن زيادة الجرعة بصورة تدريجية تبعًا لمدى احتياج الشخص.
  • الجرعة اللازمة خلال فترة الطمث: لابد من تناول الجرعة قبل بدء فترة الطمث لمدة 3 او 4 أيام متواصلين، وذلك قبل تناول الطعام أو الإقبال على النوم، من خلال تناولها بأي سائل.

الآثار الجانبية لأقراص ليبراكس

توجد بعض الأعراض الجانبية الوارد ظهورها على أي مستخدم لأقراص ليبراكس، تختلف حدة هذه الأعراض من شخص لآخر، حيث توجد آثار شائعة الظهور وغيرها خطيرة ونادرة، كما توجد غيرها أعراض انسحابية قد يعاني المستخدم منها، وفي كل الأحوال لابد من الاستشارة الطبية الفورية عند ظهور أيٍ منها، ونعرض قائمة هذه الأعراض كالتالي:

الآثار الجانبية الشائع ظهورها

يظهر واحد من بين هذه الأعراض على معظم المستخدمين لأقراص ليبراكس، ونوصي بضرورة مراجعة الطبيب المختص عند تكرار ظهورها باستمرار وبصورة مزعجة، ونوضحها كالتالي:

  • التعرض لمشكلات خاصة بعملية التبول.
  • عدم انتظام في فترات الحيض لدى السيدات.
  • الإحساس الدائم بالارتباك والتوتر.
  • ظهور تورم.
  • جفاف ملحوظ بالأنف والفم ومنطقة الحلق.
  • الشعور المتكرر بالنعاس.
  • ظهور مشكلات خاصة بالبشرة.
  • الإحساس العام بالغثيان.

آثار جانبية خطرة ونادرة

من الوارد ظهور بعض الأعراض الجانبية الخطيرة على بعض المستخدمين لأقراص ليبراكس، يجب عند ظهورها التوجه إلى الطبيب المختص فورًا، ونعرضها كالتالي:

  • ظهور طفح جلدي.
  • عصبية حادة، والإصابة بتهيج غير طبيعي.
  • ظهور التهابات في منطقة الحلق.
  • الإصابة بإمساك.
  • التعرض لضيق وصعوبة في عملية التنفس.
  • ظهور اصفرار بالجلد والعينين.
  • مواجهة مشكلات خاصة بالنوم.
  • الإصابة بحُمى.
  • آلام بمنطقة العينين.
  • تشوش وعدم وضوح بالرؤية.
  • الشعور باكتئاب نفسي.

آثار جانبية انسحابية

عند التوقف عن تناول أقراص ليبراكس، يتعرض الشخص لبعض الأعراض التي تعبر عن انسحاب مفعول الدواء من الجسم، فلابد من استشارة الطبيب فورًا عند ظهور أيٍ منها، ونوضحها كالتالي:

  • الإصابة بإضطرابات وآلام في منطقة الجهاز الهضمي.
  • الشعور برجفة في الجسم.
  • التعرض لتشنجات في العضلات.
  • الإصابة بتقلصات وآلام في المعدة.
  • التعرض لنوبات وتشنجات.
  • الإحساس بغثيان أو قيء.

أبرز موانع استعمال أقراص ليبراكس

من المعروف أن مادة كلودينيم برومايد هي المادة المكونة لأقراص ليبراكس، وتعتبر هذه المادة من مضادات هرمون الاستيل الكولين المثبط للجهاز العصبي المركزي، مما قد يؤثر على الصحة العامة للشخص المستخدم، لذلك نوضح من خلال النقاط التالية أبرز الحالات التي يُمتنع فيها استخدام ليبراكس، وهي:

  • حالة التضخم الحميد لمنطقة البروستاتا.
  • عند وجود انسداد بعنق منطقة المثانة.
  • في حالة المعاناة من حساسية تجاه أي مكون من المكونات المساهمة في تركيب ليبراكس.
  • عند وجود ارتفاع بضغط العين.
  • يساعد عقار ليبراكس في زيادة الوزن وفتح الشهية، وهي من الأمور التي يُمتنع عنها البعض.

الظروف اللازمة لحفظ وتخزين أقراص ليبراكس

يلزم لكل دواء ظروف معينة يتم حفظه فيها، يجب أن يلتزم بها كل مستخدم للعقار، وذلك للحفاظ على مفعوله العلاجي المرغوب، ونوضح هذه الظروف كما يلي:

  • لابد من حفظ أقراص ليبراكس في درجة حرارة تتراوح ما بين 30:25 درجة مئوية بالغرفة.
  • يجب حفظ العقار بعيدًا عن مناطق الحرارة والرطوبة العالية.
  • الحذر من تواجد أقراص ليبراكس في متناول الأطفال.

سعر أقراص ليبراكس

يمكن الحصول على عبوة أقراص ليبراكس من أي صيدلية أو سوق خاص بالأدوية، حيث تتوفر في شكل عبوة بها 30 قرص، سواء بكافة أنحاء جمهورية مصر العربية، وكذلك المملكة العربية السعودية وغيرها من الدول العربية، ونعرض أسعارها كالتالي:

  • تتوفر عبوة أقراص ليبراكس بسعر 10.5 جنيه مصري في كافة الصيدليات.
  • يمكن الحصول على عبوة أقراص ليبراكس من الصيدليات الموجودة بالمملكة العربية السعودية بسعر 16.85 ريال سعودي.

بدائل ليبراكس وأسعارهم

تتوفر بعض العقاقير التي يمكن أن تحل محل أقراص ليبراكس، حيث تقوم بنفس مفعوله العلاجي، ويمكن الحصول عليها من أي صيدلية أو سوق خاص بالأدوية، ونعرض أهم هذه البدائل كما يلي:

  • أقراص كولونا: يمكن الحصول على أقراص كولونا من أي صيدلية موجودة بكافة أنحاء جمهورية مصر العربية، حيث تتوفر في شكل عبوة بها 20 قرص، وذلك بسعر 32 جنيه مصري.
  • عقار كلوكسيد: يتوفر هذا العقار في صورة عبوة تضم 30 قرص، وذلك بسعر 6.5 جنيه مصري، في مختلف الصيدليات والأسواق.
  • دواء كولوفيرين د: يتوافر دواء كولوفيرين د في أي صيدلية مصرية، وذلك في شكل عبوة تضم 30 قرص، في صورة ثلاثة شرائطـ، وذلك بسعر 38.25 جنيه مصري.

أوضحنا من خلال هذا المقال كافة التفاصيل المتعلقة بأقراص ليبراكس، حيث قدمنا روشتة مفصلة ذكرنا فيها أبرز دواعي استعماله والآثار الجانبية الوارد ظهورها على مستخدمينه، وكذلك البدائل المتوفرة التي تقوم بنفس المفعول العلاجي التي يقدمه ليبراكس، ونوصي بضرورة استشارة الطبيب المختص قبل الإقبال على تناول هذا العقار، وكذلك ضرورة الالتزام جيدًا بالجرعة المحددة دون تجاوزها؛ منعًا لللإصابة بأي مضاعفات صحية خطيرة.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.