الأمراض

حكة في المهبل مع إفرازات بيضاء



يعاني عدد كبير من النساء من حكة في المهبل مع إفرازات بيضاء والتي تسبب عدم الراحة، وعلى الرغم أن الإفرازات المهبلية شيء طبيعي يمر بكل امرأة في أيام مختلفة من الدورة الشهرية، لكن هناك  بعض العلامات التي تدل على أن الإفرازات غير طبيعية خاصة عندما يصاحب هذه الإفرازات الشعور بالحكة أو احمرار أو أن تكون الإفرازات ذات رائحة مميزة، فإن ذلك يشير إلى الإصابة بعدوى بكتيرية أو فطرية في المهبل.

حكة في المهبل مع إفرازات بيضاء

تدل الحكة والإفرازات على الإصابة بالتهاب مهبلي نتيجة عدوى بكتيرية أو فطرية، يمكن التمييز بين العدوى البكتيرية والفطرية بوجود رائحة كريهة للإفرازات تشبه رائحة السمك في حالة العدوى البكتيرية، بينما في حالة العدوى الفطرية لا توجد رائحة للإفرازات ويشبه قوامها قوام الجبن، تنشأ العدوى الفطرية بسبب فطر الخميرة “الكانديدا” وهي فطريات موجودة بشكل طبيعي في المهبل والفم والجهاز الهضمي، تحدث العدوى عندما تزداد الفطريات في العدد نتيجة حدوث خلل في التوازن بين البكتيريا والفطريات حيث يقل عدد البكتيريا الجيدة في المهبل نتيجة استخدام مضاد حيوي، مما يسمح بزيادة أعداد الفطريات بصورة كبيرة ويسبب عدوى الخميرة وهي أكثر أنواع العدوى المهبلية التي تصيب النساء شيوعًا.

أعراض الإصابة بعدوى فطر الخميرة Yeast infection

  • الشعور بحكة في المهبل مع إفرازات بيضاء أو رمادية سميكة “متجبنة القوام”
  • احمرار وطفح جلدي وتورم حول المهبل.
  • حرقان عند التبول أو الجماع.
  • قد تتسبب الحكة الشديدة في حدوث نزيف أحيانا وتزداد الحكة في وقت النوم.

أسباب التهاب المهبل الفطري

تتعدد أسباب الإصابة بعدوى فطر الخميرة ومنها:

  • الإفراط في تناول المضادات الحيوية خاصة التي تعمل ضد البكتيريا الموجودة في الجهاز البولي.
  • الحمل أو تغير الهرمونات فإن نقص الاستروجين يؤدي إلى زيادة عدد الفطريات.
  • الإصابة بضعف الجهاز المناعي والتوتر والإجهاد.
  • مستوى السكر غير المنضبط.
  • استخدام أدوية منع الحمل.

علاج عدوى المهبل البكتيرية والفطرية

يتوجب الخضوع للفحص الطبي لتحديد نوع العدوى والعلاج المناسب لها، حيث:

  • يصف الأطباء مضاد فطريات في حالة العدوى الفطرية على شكل دهان أو أقراص أو لبوس، من أهم المواد الفعالة التي تستخدم في علاج هذه الحالات: ميكونازول، فلوكونازول، بوتوكونازول، أو تيركونازول أو كلوتريمازول، تزول الأعراض في حالة العدوى البسيطة تزول خلال 6:1 أيام، وفي الحالات المزمنة قد يستغرق العلاج وقتا أطول.
  • في حالة العدوى البكتيرية عادة يصف الطبيب مضاد حيوي على شكل أقراص أو دهان ومن أكثرهم استخداما المادة الفعالة كلينداميسين، ومن الممكن أن يضيف الطبيب مادة “ميترونيدازول” على شكل لبوس أو أقراص مع المضاد الحيوي على حسب ما تستدعيه الحالة.

استشيري الطبيب مرة أخرى عند رجوع الأعراض مرة ثانية خلال شهرين من العلاج، أو إذا لم تختف الأعراض حتى بعد انتهاء العلاج واستمرار الشعور بحكة في المهبل مع إفرازات بيضاء، أو في حالة الإصابة بأربع أمراض فطرية خلال العام الواحد.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.