الأمراض

تجارب زراعة الشعر في السعودية



تجارب زراعة الشعر في السعودية من شأنها أن تخبرنا أن الأمر لا يتكبد الصعوبة البالغة، فعلى الرغم من أنه هناك الكثيرين يرغبون في خوض تلك التجربة، إلا أن أغلبهم لا يجرؤ على الأمر لعدم وجود تجارب أمامهم، لذا سنحيط بالأمر من داخل المملكة العربية السعودية من أجل التعرف على أكثر من تجربة زراعة شعر هنالك، وذلك من خلال موقعنا.

زراعة الشعر بالمملكة العربية السعودية

لا شك أن فقدان الشعر من الأمور التي تصيب صاحبها بالانزعاج الكبير، كونه يشعر بعدم القدرة على تعزيز ثقته في نفسه، فالشعر من أهم العوامل التي تشعر الشخص بشبابه ومظهره الجذاب.

لذا فقد سعت المملكة العربية السعودية إلى إدخال تلك التقنية الطبية التجميلية، بهدف أن يحصل الرجل على الشكل الذي يرغب في الحصول عليه، وكذلك المرأة التي تعاني من فقدان الشعر نتيجة سقوطه بكثرة، مما يجعل الكثير من الأشخاص يرغبون في القيام بتلك العملية التجميلية.

إلا أنهم قد يتعرضوا إلى بعض المخاوف من مخاطر العملية دون أن يكون هناك دليلًا واحدًا على صحة تلك الأقاويل، لذا دعونا نتناول بعض تجارب زراعة الشعر بالسعودية التي من شأنها أن توضح الأمر برمته أمام من سيقبل على ذلك الإجراء عبر السطور التالية:

التجربة الأولى

تقول إحدى السيدات أنها قد تعرضت إلى أزمة نفسية حادة، مما كان لها عظيم الأثر على الكثير في صحتها، وتساقطت كمية كبيرة من شعرها وبات الأمر محزنًا حتى ظهرت فروة رأسها بوضوح، فكان من الضروري أن تقوم بالبحث عن حل قاطع، بعد أن بات استعمال المستحضرات التجميلية والطبية، أمرًا لا يجدي نفعًا.

توجهت إلى أحد أطباء المملكة، ممن لهم باعًا في ذلك المجال، وقد رأى أنها تحتاج إلى زراعة شعر بتقنية الشريحة، وهي التي تعتمد على استخراج شعيرات من فروة الرأس يبدأ طولها من 10 إلى 15 سم.

ثم يتم فحص تلك البصيلات تحت المجهر للتأكد من صلاحية زرعها، وبعد أن قامت المرأة بالخضوع إلى تلك التقنية،وبعد أن انتهت فترة النقاهة، تشير تلك المرأة أن هذه التجربة كانت الأفضل بالنسبة إليها على الإطلاق.

التجربة الثانية

أما التجربة الثانية فهي لرجل عانى من الصلع الوراثي، حيث فقد شعر مقدمة الرأس، بينما لا يزال هناك شعر كثيف في مؤخرتها، مما جعله يذهب إلى الطبيب مخبرًا إياه أنه استاء من ذلك المظهر الذي يعطيه أكبر من عمره.

هنا وجهه الطبيب لاجراء عملية زراعة الشعر عن طريق اقتطاف بعض البصيلات التي تنمو في الأسفل، على أن يتم وضعها مكان الصلع، وبالفعل نجحت التجربة والآن يقوم الرجل بالاستمتاع بالمظهر الشبابي.

التجربة الثالثة

بالنسبة إلى التجربة الثالثة، فهي لرجل كان يعاني من الصلع في بعض الأماكن البسيطة المتفرقة في الرأس، وهنا كان من الضروري القيام بزراعة الشعر من خلال تقنية استعمال أقلام تشوي، والتي دخلت إلى المملكة العربية السعودية مؤخرًا.

حيث تعتمد على تشكيك مكان عدم نمو الشعر من أجل إحياء البصيلات مرة أخرى، على أن يتم التأكد من تحاليل المريض قبل العملية حتى نضمن نجاحها، وتشير تلك التجربة إلى أنها من أفضل ما توجه إليه المريض.

نصائح لضمان نجاح زراعة الشعر

بعد أن تعرفنا على كافة تجارب زراعة الشعر في السعودية نوافيكم الآن ببعض النصائح التي من شأنها أن تضمن أن تكون العملية ناجحة، فعلى الرغم من أن نسبة النجاح خاصتها قد وصلت داخل المملكة العربية السعودية إلى 95% إلا أنه من الضروري اتباعها، وقد تشكلت على النحو التالي:

١انتقاء الطبيب المتمرس

ينبغي على الشخص حين يتأكد من رغبته في القيام بعملية زراعة الشعر، أن يقوم باختيار طبيب له باع في الأمر وقد اشتهر بتفوقه في ذلك المجال، وما أكثرهم داخل المملكة العربية السعودية، كما ينبغي أن يقوم باختيار المستشفى الذي يقوم بأفضل تعقيم.

حري بالذكر أن نعرف أن تكلفة العملية داخل المملكة العربية السعودية من شأنها أن تتراوح بين 10 آلاف ريال سعودي إلى 25 ألف ريال سعودي، نظرًا لاختلاف التقنيات وتبعًا لحالة الصلع التي تستوجب العملية.

٢التوقف عن التدخين

عادة التدخين من العادات التي تدمر الصحة ومن الممكن أن تؤدي إلى الوفاة، فحري بأي من الأشخاص التوقف عنها، خاصة من يقوم بعملية زراعة الشعر كونها تؤثر التأثير السلبي على النتيجة.

٣الاستماع إلى تعليمات الطبيب

من ناحية أخرى ينبغي على القائم بالأمر أن يكون حريصًا على الاستماع إلى تعليمات الطبيب التي تفيد بأنه لا يسمح للمريض باستعمال المنتجات التجميلية الضارة على الشعر خاصة في فترة النقاهة من العملية، حتى لا يلحق الضرر بنفسه ويصاب بمضاعفات وخيمة، كما أنه حري به تناول العقاقير العلاجية التي يصفها له في موعدها وألا يتعرض إلى الأتربة أو الغبار.

٤التحلي بالصبر في التعامل مع الشعر المزروع

الشعر المزروع يبدأ في أن ينمو بشكل معتدل عندما تمر مدة ستين يومًا على الإجراء الطبي على الأقل، مما يجعلنا نشير إلى أنه من الضروري أن يتحلى القائم بالإجراء بالصبر، حتى تنمو الشعرة دون أن تتعرض إلى أي من العوامل التي تؤثر عليها بشكل سلبي.

٥شرب المياه بكثرة

حري بمن قام بعملية زراعة الشعر أن يحرص على تناول كميات كبيرة من المياه بشكل يومي، وذلك لضمان نمو البصيلات الجديدة على أفضل شاكلة لها،وكي لا تصاب الشعيرات بالجفاف أثناء نموها.

تعرفنا من خلال ما سبق على العديد من تجارب زراعة الشعر بالمملكة العربية السعودية حتى يتثنى لأي من الأشخاص الإقبال على تلك الخطوة التي تعزز من الثقة بالنفس، دون أن يكون هناك مشكلة في ذلك كونه قد أصبح ملمًا بالأمر كافته من كل جوانبه.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.