الأمراض

حقنة التيتانوس للحامل: أهميتها وآثارها الجانبية



تعد حقنة التيتانوس للحامل من أهم التطعيمات للأم والجنين، فقد لا تدرك العديد من النساء الحوامل جدول التطعيمات الخاص بها، حيث تعمل التطعيمات على تقوية جهاز المناعة لدى الحوامل لمحاربة الأمراض المعدية الخطيرة ومنها التيتانوس للحامل، كما سنتعرف الآن على أهميتها وآثارها الجانبية لكل من الأم والجنين.

ما هو التيتانوس

قد يتساءل البعض ما هو التيتانوس؟ يُعد التيتانوس أو الكزاز مرض بكتيري يُهدد الحياة وينتج من البكتيريا الكزازية (Clostridium tetani) والتي تتواجد في التربة غالبًا، تُسبب عدوى التيتانوس (Tetanus) مرض شديد للأم ووفاة المواليد.

تدخل بكتيريا التيتانوس الجسم من خلال الجروح المفتوحة، و تُعد عدوى التيتانوس أكثر شيوعًا عندما يكون هناك جرح عميق مثل العضة أو الجرح الذي تُرك بدون معالجة.

تتسبب بكتيريا التيتانوس في إصابة الجهاز العصبي المركزي بالمادة السامة التي تؤدي إلى تصلب العضلات الذي يؤثر في عضلات الفك و تسبب في حدوث صعوبة في التنفس والبلع.

يحدث التيتانوس الوليدي عادةً عند الأطفال حديثي الولادة من خلال عدوى الحبل السري، خاصةً عندما يتم قطع الحبل بأداة غير معقمة. يتم منع التيتانوس فقط من خلال التطعيم للأم الحامل.

أنواع حقنة التيتانوس

حقنة التيتانوس من التطعيمات الروتينية لجدول التطعيمات المدرج من مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، ويتوفر لجميع الاعمار في عدة أشكال مختلفة وتشمل أنواع حقنة التيتانوس الآتي:

  • لقاح (DTaP) يتكون من الدفتيريا والتيتانوس والسعال الديكي، والذي يُعطى للرضع من عمر شهرين الى سبع سنوات.
  • بينما لقاح (Tdap) هو لقاح مركب من التيتانوس والدفتيريا والسعال الديكي، فهو يقي الأطفال من عمر سبع سنوات فيما فوق.
  • لقاح(DT) الدفتيريا والتيتانوس للأطفال أقل من سبع سنوات.
  • لقاح (TD) التيتانوس الكزاز والدفتيريا للأطفال أكبر من سبع سنوات.

حقنة التيتانوس للحامل

يُوصي مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، بتلقى الحوامل لقاح Tdap في الثلث الأخير بين الأسبوعين 27 و36 من الحمل، حيث تزيد من الأجسام المضادة السلبية لحماية الأم والمولود.

أهمية حقنة التيتانوس للحامل

تتمثل أهمية حقنة التيتانوس للحامل في الحصول على اللقاح، بعدها تقل احتمالية الإصابة بالتيتانوس وانتقال السعال الديكي إلى المولود، حيث يكون الرضع أكثر عرضة للإصابة بمضاعفات خطيرة تهدد الحياة بسبب التيتانوس والسعال الديكي.

 الآثار الجانبية لحقنة التيتانوس للحامل

عادًة ما ينتج عن أي لقاح آثار جانبية، لكن لحسن الحظ الآثار الجانبية المبلغ عنها لحقنة التيتانوس للحامل، خفيفة بشكل عام وتختفي من تلقاء نفسها.

الآثار الجانبية الخفيفة

تشمل الآثار الجانبية الخفيفة للقاح Tdap الآتي:

  • تورم و ألم و احمرار في مكان الحقن.
  • انتفاخ الذراع بالكامل التي أُعطي فيها اللقاح.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • تعب وإرهاق وآلام في الجسم.
  • صداع في الرأس.
  • القيء والغثيان.
  • الإسهال.

الآثار الجانبية الخطيرة

نادرا ما تحدث مشاكل خطيرة بعد لقاح Tdap، وتشمل الآتي:

  • حدوث حساسية من اللقاح في خلال دقائق إلى ساعات، وتشمل تورم في الوجه أو الحلق، وصعوبة في التنفس، وسرعة دقات القلب، والدوخة.
  • ألم شديد وتورم أو نزيف في مكان الحقن.
  • حمى شديدة جدا نتيجة ارتفاع درجة حرارة الجسم.

حقنة التيتانوس والرضاعة

يمكن إعطاء لقاح Tdap أثناء الحمل للنساء اللواتي يخططن للرضاعة الطبيعية بعد الولادة، حيث أن الرضاعة الطبيعية ليست من موانع حقنة التيتانوس.

موانع حقنة التيتانوس للحامل

بالرغم من أن حقنة التيتانوس للحامل ضرورية إلا أن هناك نساء لديها موانع حقنة التيتانوس للحامل و لا يمكنهم تلقي اللقاح ومنهم:

  • الحامل التي تعاني من حساسية لأي مكون من مكونات لقاح Tdap.
  • الحامل التي تعاني من تشنجات.

حقنة التيتانوس للحامل ضرورة قصوى وخطوة بالغة السهولة ولا تُكلف الكثير مقابل الحفاظ على سلامة الأم وجنينها وحمايته من البكتيريا السامة، التي قد تسبب له الوفاة.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد


المصدر
Tdap VaccineIs It Safe to Get Vaccinations During PregnancyPregnancy and Pertussis: Vaccine SafetyVaccination during pregnancy


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.