الأمراض

اقوى حقن مسكنه لآلام الظهر



إن آلام الظهر مشكلة صحية تواجه الكثير من الناس فتجعل حياتهم أكثر صعوبة حيث تحرمهم من القيام بأقل الأنشطة اليومية التي كانوا يمارسونها في حياتهم الطبيعية، لأنها تؤثر على الجسم كله وتعيق حركته، لذلك يبحث الناس عن أدوية قوية تعالجها ويبحثون عن اقوى حقن مسكنه لآلام الظهر، وسنذكر لكم أنواع هذه الحقن وأمثلة عليها ودواعي استعمالها وأعراضها الجانبية.

أسباب آلام الظهر

هناك عدة أسباب قد تؤدي إلى حدوث ألم الظهر ومن هذه الأسباب:

  • تشنج العضلات الناتج عن حمل أشياء ثقيلة أو القيام بحركة مفاجئة خاطئة وهو ما يسمى ب “التوتر العضلي”.
  • هشاشة العظام.
  • مشاكل في العمود الفقري.
  • نقص فيتامينات معينة من الجسم مثل (فيتامين ب،د).
  • التهاب الغضاريف.
  • الجلوس  أو النوم بطريقة خاطئة.
  • الإصابة بعرق النساء.
  • مشكلة في بناء الهيكل العظمي.

أعراض آلام الظهر

تختلف أعراض آلام الظهر من حالة لأخرى ومن شخص لآخر قد يكون الألم بسيطًا على شكل وخزات من حين لآخر أو قد يكون حارقًا لا يمكن تحمله وقد يمتد ليؤثر على الساقين وقدرة الفرد على المشي، يمكن أن يبدأ الشعور بالألم من أي نقطة في الظهر لكن أكثر  المناطق التي يتسبب التهابها في حدوث الألم هي أسفل الرقبة و نهاية الظهر.

علاج آلام الظهر

يصف الطبيب المختص علاجات متنوعة لآلام الظهر تبدأ من العلاج الطبيعي وتعديل نمط الحياة وتصل إلى الأدوية والعقاقير التي تشمل المسكنات والفيتامينات، من الجيد أن يحاول المريض ممارسة أنشطته اليومية بصورة طبيعية قدر الإمكان، حيث أن كثرة الرقود في الفراش قد يزيد من سوء الحالة، يمكن أن  يساهم القيام بعمل كمادات الماء الدافئ في تخفف الألم جنبا إلى جنب مع تناول الأدوية التي يصفها الطبيب.

أنواع الحقن المسكنه لآلام للظهر

توجد أنواع عديدة من اقوى حقن مسكنه لآلام الظهر التي يتم حقنها في العضل أو الوريد ومنها:

  • الحقن المسكنة الغير ستيرويدية (NSAIDs): والتي يمكن استعمالها باستشارة الطبيب أو بدون وصفة طبية مثل: فولتارين و ديكلاك أمبول، لكن لا يجب الإفراط في استخدام هذه الحقن بدون استشارة الطبيب لأنها قد تسبب آثار جانبية خطيرة من أهمها الفشل الكلوي.
  • الحقن الباسطة للعضلات: يتم وصفها في حالات الآلام المتوسطة التي لا تستجيب للمسكنات التي تؤخذ بدون وصفة طبية، تسبب هذه الحقن ارتخاء العضلات والإحساس بالنعاس لذا يفضل استعمالها قبل النوم.
  • حقن الكورتيزون: تعرف مادة الكورتيزون بأنها مادة مضادة للالتهاب، يلجأ لها الأطباء في حالة الالتهاب الشديد، يتم حقنها موضعيًا لتخفيف الالتهاب وتسكين الألم، لكن مفعولها لا يدوم طويلًا فقد لا يستمر أكثر من شهرين.
  • الحقن أو الأقراص المخدرة:  يصفها الطبيب المختص في حالة الآلام الشديدة التي لا تستجيب للمسكنات العادية أو العلاجات الأخرى، وتستخدم لفترة قصيرة يحددها الطبيب حتى لا يتم إدمانها.

الأسماء التجارية لاقوى حقن مسكنه لآلام الظهر

توجد أنواع كثيرة من الحقن المسكنة لألم الظهر والتي تتوفر في الصيدليات ويمكن الحصول عليها بدون وصفة طبية، لكن يجب الحرص على عدم استعمالها بكثرة دون استشارة الطبيب لأنها قد تسبب بعض الآثار الجانبية الغير آمنة.

  • فولتارين أمبول: المادة الفعالة بها هي “ديكلوفيناك الصوديوم” وهي مادة غير ستيرويدية مضادة للالتهاب مع تأثير مسكن للألم وخافض للحرارة ويقدر سعر العلبة “3 أمبولات” ب 23 جنيه مصري، ومن بدائلها التي تحتوي على نفس المادة الفعالة: ديكلاك أمبول، أولفين أمبول.
  • كتافلام أمبول: تحتوي على المادة الفعالة “ديكلوفيناك البوتاسيوم” وهي مضاد التهاب غير استيرويدي ومسكن للآلام، يختلف مفعولها عن مفعول المادة الموجودة في فولتارين أمبول في أن مفعولها أسرع لكنه يدوم لوقت أقل من الفولتارين، ويقدر سعر العلبة “6 أمبولات” ب 51.5 جنيه، ومن بدائلها: دولفين-ك أمبول، أدويفلام أمبول.

تخفيف آلام الظهر بالعلاج الطبيعي

تجدي استشارة أخصائي العلاج الطبيعي نفعًا كبيرًا في حالات آلام الظهر حيث يقوم بتعليم المريض تدريبات تقوي من عضلات الظهر وتخفف من الألم خلال النوبات التي يتعرض لها ويعلمه أوضاع وحركات أكثر إراحة للظهر أثناء الجلوس أو النوم، ومن أهم الأشياء التي ينصح بها أطباء العلاج الطبيعي ممارسة المشي يوميًا لأن الجلوس لفترات طويلة يؤدي إلى زيادة تشنج العضلات، وممارسة تمارين التمدد وثني الظهر، ومن الممكن أن ينصح الطبيب بالسباحة بطريقة معينة تخفف الحمل عن الظهر مع تجنب فعل حركات أخرى.

علاج آلام الظهر بالأعشاب

من الشائع استخدام بعض الأعشاب والمواد الطبيعية في تخفيف الألم موضعيًا والتي تحقق نتائج مُرضية في تسكين الألم ومن هذه الأعشاب:

  • الزنجبيل: يتم طحن الزنجبيل ثم خلطه مع الماء لتكوين عجينة يمكن فردها على مكان الألم لتخفيفه حيث يعرف الزنجبيل بعلاجه لكثير من آلام الجسم.
  • أوراق اللبلاب: لها خواص تساهم في علاج الآلام عامة وعند استخدامها موضعيا عن طريق طحنها وعجنها بقليل من الماء فإنها تساعد على تسكين الألم.
  • زيت اللافندر: من الزيوت العطرية التي تساعد على الهدوء وارتخاء العضلات ولها تأثير مسكن للألم، ويمكن استخدامه في تدليك الظهر والأماكن المصابة بالألم.

إن ألم الظهر من أصعب الآلام التي قد يمر بها الفرد وتؤثر على حياته وقدرته على ممارستها بشكل طبيعي، وهو من أكثر المشاكل الصحية شيوعًا بين الناس، لذا تم ذكر أسبابه وأعراضه وأقوي حقن مسكنه لآلام الظهر وبعض العلاجات الأخرى الطبية والعشبية وأهمية العلاج الطبيعي في تخفيف الألم والوقاية منه.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.