الأدوية

أفضل مضاد حيوي للبرد والتهاب الحلق



التهاب الحلق هو مرض ينتج من عدوى بكتيرية أو فيروسية وهو يسبب الجفاف والشعور بالألم والحكة.

ويعد التهاب الحلق من أكثر الأمراض شيوعاً والسبب الأول لزيارات أقسام الطوارئ في المستشفيات.

وينقسم إلى ثلاثة أقسام حسب الجزء المصاب وهم التهاب اللوزتين

أو التهاب الحنجرة أو التهاب البلعوم.

وتختلف الأعراض وفقاً للجزء المصاب ولكن يشتركوا جميعاً في الشعور بالجفاف والألم.

أسباب الإصابة بالتهاب الحلق

  • العوامل البيئية المحيطة مثل الهواء البارد.
  • الالتهابات البكتيرية أو الفيروسية.

علاج التهاب الحلق

عندما تكون العدوى ناتجة من التهاب فيروسي غالباً تختفي خلال أيام دون الحاجة لمضاد حيوي وقد ينصح الطبيب بالعلاجات التالية

مسكنات الألم

ينصح الطبيب باستخدام مسكنات الألم مثل الباراسيتامول أو الإيبوبروفين لتقليل الألم الناتج من الالتهاب.

الباراسيتامول تختلف جرعته حسب العمر ويتواجد في أشكال دوائية مختلفة مثل الحبوب أو الشراب.

في حالة المصابين الكبار أكثر من 18 عاما يستعمل  بجرعة 500 ملجم كل 4-6 ساعات.

في حالة الأطفال من 12-18 سنة ووزنه 60 كيلوجرام أو أكثر يستعمل بجرعة 500 ملجم كل 4-6 ساعات.

الإيبوبروفين  لا ينصح باستخدامه لأكثر من 10أيام.

في حالة الكبار أكثر من 18 عاما يؤخذ بجرعة 200-400 ملجم كل 4-6 ساعات.

الأطفال من عمر 12-18 سنة يؤخذ بجرعة 200 ملجم كل 4-6 ساعات.

بخاخات الفم

لتخفيف الاحتقان وآلام الحلق.

أقراص المنثول الاستحلابية

يمكن استخدامها كل ساعتين حسب الحاجة.

عندما يكون التهاب الحلق ناتج من عدوى بكتيرية ويظهر على المصاب نقط بيضاء على اللوزتين مع عدم وجود سعال ووجود تضخم في الغدد الليمفاوية المجاورة.

ينصح الطبيب في هذه الحالة بتناول المضادات الحيوية بجانب العلاجات السابقة وتظهر نتيجتها في علاج الالتهابات خلال يومين أو ثلاثة ومع ذلك يجب عدم التوقف عن استكمال الجرعات المحددة من المضادات الحيوية دون الرجوع للطبيب. لأن ذلك يمكن أن يؤدي إلى انتشار العدوى ويتفاقم الالتهاب عن طريق بقايا البكتيريا المتبقية.

أهم المضادات الحيوية

  • الأموكسيسلين من أفضل المضادات الحيوية في علاج التهابات الحلق البكتيرية وتستمر الجرعة لمدة 10 أيام كاملة.

في حالة الكبار أكثر من 18 عاما يؤخذ بجرعة 1000 ملجم يومياً.

الأطفال أكثر من 12 عاما يؤخذ بجرعة 50 ملجم لكل كيلوجرام من وزن الطفل.

  • الأزيثرومايسين يمكن تناوله قبل أو بعد الوجبات ولكن بعد الوجبات أفضل لتقليل الأعراض الجانبية للمعدة مثل الغثيان.

الكبار أكثر من 18 عاما يؤخذ بجرعة 50 ملجم أول يوم ثم 250 ملجم ثانى يوم حتى اليوم الخامس.

الأطفال من 2-17 عاما يؤخذ بجرعة 15 ملجم لكل كيلوجرام من وزن الطفل.

  • الكلاريثروميسين يعد من المضادات الحيوية الفعالة حيث يساعد في وقف تكاثر البكتيريا في أنسجة الحلق.
هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد


المصدر
Tonsillitis Tonsillitis


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.