الأمراض

هل جرثومة المعدة معدية بين الزوجين؟



تكاثرت الأسئلة حول كون جرثومة المعدة معدية بين الزوجين أم لا ؟ تلخيصا للقول لا وفي هذا المقال سوف نتعرض لأهم أعراض وأسباب العدوى وطرق انتقال العدوى بجرثومة المعدة ونستعرض أهم طرق العلاج والوقاية.

أوضحت الدراسات أن نصف سكان الأرض مصابون بالتهاب البكتيريا الحلزونية المسماة باسم جرثومة المعدة وبذلك أصبحت البكتيريا الحلزونية الأكثر انتشاراً في العالم  وقد أوضحت منظمة الصحة العالمية أنها تعتبر من أحد مسببات سرطان المعدة.

وتعد هذه البكتيريا أحد أنواع البكتيريا التي تتمكن من دخول الجسم والجهاز الهضمي وينتج عنها قروح في بطانة المعدة أو الجزء العلوي من الأمعاء الدقيقة.

أعراض الإصابة بجرثومة المعدة

  • تبدأ الأعراض بألم خفيف في البطن عندما تكون المعدة فارغة أو بين الوجبات ويستمر لعدة دقائق ويشعر المريض بالتحسن بعد تناول الطعام.
  • التجشؤ المفرط.
  • الشعور بالانتفاخ.
  • الغثيان وقلة الشهية.
  • ظهور دم في البراز.

وفي الحالات المتقدمة تظهر بعض الأعراض التي تتطلب التدخل الطبي الفوري مثل:

  • صعوبة في البلع.
  • الأنيميا الشديدة.
  • الإسهال الشديد.
  • دوران الرأس وفقدان الوعي.
  • شحوب الجلد.

وتوجد بعض الأعراض النفسية المصاحبة لهذه الأعراض الجسدية مثل:

  • الاكتئاب.
  • القلق.
  • الضغط الذهني.
  • قلة التركيز والصداع.

اقرأ المزيد عن الأعراض النفسية لجرثومة المعدة : أعراض جرثومة المعدة النفسية

المضاعفات

  • قرحة المعدة يصاب نسبة 10% من المصابين بجرثومة المعدة بقرحة المعدة لأن البكتيريا تسبب الضرر للبطانة الواقية للمعدة والأمعاء الدقيقة.
  • التهاب بطانة المعدة حيث تسبب تهيج المعدة والتهابها.
  • سرطان المعدة يعد الإصابة بجرثومة المعدة أحد أسباب وعوامل الخطر التي تزيد من نسبة الإصابة بسرطان المعدة.

طرق العدوى

تعد جرثومة المعدة من البكتيريا المعدية وتنتقل الإصابة من شخص إلى آخر عن طريق:

  • اللعاب.
  • فضلات الشخص.
  • لمس مياه أو أكل ملوث بالجرثومة عن طريق البراز.

ويعتقد العلماء في أنها معدية بسبب انتشار العدوى بين العائلة الواحدة والمناطق المزدحمة بالسكان.

ويلاحظ ارتفاع نسب الإصابة في المناطق النائية بسبب استخدام المياه غير المعالجة وعدم الاهتمام بالنظافة الشخصية.

تحليل جرثومة المعدة

يوجد عدة طرق لتحليل جرثومة المعدة

  • عينة دم للبحث عن وجود أجسام مضادة ضد البكتيريا الحلزونية.
  • عينة براز للبحث عن وجود آثار دم.
  • اختبار تنفس اليوريا عن طريق تناول المريض سائل به حمض اليوريا ويتنفس في كيس.

علاج جرثومة المعدة

يكمن أهمية العلاج من جرثومة المعدة في عدة فوائد:

  • يساعد على الشفاء من القرحة الهضمية.
  • تقليل مضاعفات الإصابة.
  • تقليل احتمالية عودة الإصابة بقرحة المعدة مرة أخرى.

ويعتمد اختيار العلاج المناسب على عدة عوامل:

  • إمكانية توفر الأدوية المختلفة.
  • سؤال المصابين حول تلقيهم مضادات حيوية سابقة.
  • احتمالية مقاومة البكتيريا للعلاجات المختلفة.

يلجأ الطبيب إلى استعمال نوعين مختلفين من المضادات الحيوية للتخلص من البكتيريا والقضاء عليها مثل ما يلي:

  • الأموكسيسلين.
  • الكلاريثروميسن.
  • المترونيدازول.
  • التتراسيكلين.
  • التينيدازول.

ويستعمل أدوية مثبطة للحمض حيث تفضل البكتيريا النمو في وسط حمضي وتحتاج إلى بيئة حمضية لزيادة كفاءتها فتساعد هذه الأدوية على تقليل حموضة المعدة وزيادة فعالية المضاد الحيوي في القضاء على البكتيريا وتنقسم إلى مجموعتين:

  • مضادات أو حاصرات مستقبلات الهيستامين مثل فاموتيدين والتيزاتيدين و الرانيتيدين.
  • أدوية مضادة لمضخات البروتون تتميز هذه الأدوية بسرعتها في تخفيف الألم والتقليل من درجة الحموضة مثل الأيزوميبرازول والاوميبرازول والبانتوبرازول.

يفضل استخدامها في المصابين بقرحة المعدة بديلاً عن حاصرات مستقبلات الهستامين.

ويشتمل العلاج أيضاً على البسموث بيسالبسلات التي تساعد على تكوين طبقة على القرحة الهضمية للحماية من حمض المعدة ويمكن أن تسبب آثار جانبية مثل تغير في لون اللسان والإمساك.

العلاجات المساعدة

  • الحفاظ على نظام غذائي يشمل وجبات بسيطة و مهروسة بدلاً من الأغذية المقلية للتقليل من الألم ودرجة الحموضة.
  • التقليل من العادات التي تسبب تهيج المعدة مثل التدخين وشرب الكحوليات.
  • استخدام الباراسيتامول كمسكن للألم بدلاً من مضادات الالتهابات اللاستيرودية.

طرق الوقاية من جرثومة المعدة

  • الحفاظ على النظافة الشخصية وغسل الأيدى خصوصاً عند إعداد الطعام.
  • فحص ومعالجة جميع المرضى الذين يعانون من أعراض وأمراض معوية لمنع انتشار العدوى لباقي الأسرة.
  • الحفاظ على التغذية السليمة وتناول الخضروات مثل القرنبيط.
  • الالتزام بخطة العلاج لزيادة فرص الشفاء.
  • التزام الشخص المصاب بالعادات الصحية حتى يحمى بقية أفراد الأسرة من العدوى.

المصادر

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد


المصدر
hopkinsmedicine.orghealthline.commayoclinic.orgwebmd.com


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.