الأمراض

مين جربت طريقة الحمل بولد ونجحت؟



يعد الحمل والانجاب رغبة حقيقية وملحة لدى الكثير من الزوجات نظرا لعاطفة الأمومة وحب الأطفال. ولكن يعد الحمل بولد أمرا هاما لدى البعض خصوصا من تنجب البنات وترغب فى إنجاب أخ ذكر لهم.

ماذا يمكنك أن تفعلي للحمل بولد ؟

إذا كنتى تريدين مولوداً ذكراً ، فهناك اقتراحات الناس يجربونها على أمل زيادة احتمالية إنجاب الذكور.

النظام الغذائى

قد وجدت باحثون في دراسة أجريت عام ٢٠٠٨ على ٧٤٠ امرأة أن تناول المزيد من السعرات الحرارية قد يساعد فى إنجاب صبي.

هذا لا يعني أنك يجب أن تزيدى بعنف مقدار ما تتناوليه من سعرات حرارية طوال اليوم. ولكن أيضا ضعى في اعتبارك عادات الأكل الصحي ( الفواكه والخضروات والوجبات الخفيفة المنخفضة السكر) ستساعدك على الاستمرار في تناول المقدار المناسب من السعرات الحرارية عند الحمل.

أيضا أشارت الدراسة الى أن النساء اللاتى يستهلكن مستويات أعلى من البوتاسيوم تزداد فرص إنجابهم للذكور. (تريدى تناول المزيد من البوتاسيوم؟ جربى الموز ,البطاطا الحلوة والفاصوليا البيضاء.)

وأشارت الدراسة أيضا إلى أن النساء اللاتى يلدن الذكور استهلكت المزيد من الحبوب كالقمح فى وجبة الإفطار أكثر من هؤلاء اللاتى يلدن الإناث.

بعض الطرق الأخرى والنصائح التى قد تفيد فى انجاب الذكر

يجب تحديد موعد التبويض الذى يكون غالبا بعد 14 يوم من نزول دم الحيض أو بداية دورة جديدة ويجب اقامة العلاقة الزوجية فى هذه الفترة لتكون مثمرة حيث تزداد فرص الحمل خلالها.

  • ينصح الزوجين بتناول الأطعمة المفيدة الغنية بالفيتامينات لتحسين صحة الزوجين مثل الفواكه والخضروات والمأكولات البحرية.
  • ينصح الزوجين بتقليل تناول المأكولات المليئة بالسكريات مثل الحلوى والشيكولاتة وكذلك التقليل من تناول الكربوهيدرات مثل الأرز والمكرونة، وفى المقابل ينصح الرجال بتناول الأطعمة القلوية.
  • يمكن شرب العصائر الطبيعية الطازجة بدلا من تناول المشروبات الغازية.
  • يجب تقليل الضغوطات النفسية وممارسة الأنشطة الرياضية.
  • يعتبر الرجل هو المسئول عن تحديد نوع الجنين حيث أن الكروموسوم الذي يحمله الحيوان المنوى المخصب للبويضه قد يكون X مع البويضة التى تكون تحمل كروموسوم X ففى هذه الحالة يكون المولود أنثى(XX). اما فى حالة كان الكروموسوم الذى يحمله الحيوان المنوى Y فهنا سيخصب البويضة X وفى هذه الحالة يكون المولود ذكرا (XY).
  • ينصح الرجال أحياناً بتناول أدوية مثل الفوليك أسيد وفيتامين ب 12 و أوميجا 3 وذلك لتحسين الحالة الصحية وزيادة احتمالية بقاء الحيوان المنوى لحين وصوله للبويضة وتخصيبها.
  • تعد طريقة الحقن المجهرى أو أطفال الأنابيب هى الوسيلة العلمية الأكثر دقة والتى يمكن من خلالها تحديد نوع الجنين حيث يتم اختيار الكروموسوم الخاص بالحيوان المنوى المخصب للبويضة ولذلك يسهل تحديد نوع الجنين.
  • الحفاظ على قلوية مهبل المرأة قد يساعد كذلك فى بقاء الحيوانات المنوية الحاملة للكروموسوم Y ويمكن فعل ذلك باستخدام المرأة لغسول مهبلى قلوى مثل كربونات الصوديوم وذلك قبل العلاقة الجنسية بنصف ساعة وكذلك يمكن للرجل تناول مشروب القهوة قبل نصف ساعة من الجماع لزيادة قلوية السائل المنوى وزيادة إمكانية بقاء الحيوانات المنوية ذات الكروموسوم Y ووصولها للبويضة وتخصيبها.
  • بناء على بعض التجارب ينصح بزيادة نسبة الصوديوم والبوتاسيوم في الغذاء و إنقاص نسبة الكالسيوم والماغنيسيوم لأن ذلك يحدث تغييرات على جدار البويضة لجذب الحيوان المنوي الذكري (Y) واستبعاد الحيوان المنوي الأنثوي (X) وبالتالي قد تخصب البويضة بالحيوان المنوى Y ويكون الجنين ذكرا.

أيضا بناء على بعض التجارب يقال أن هناك ما يسمى بحمية الأولاد والبنات يمكن القيام بذلك لمدة ٣ شهور قبل الحمل، لا تأكلي الألبان ولا الأجبان لأنها يعتقد أنها تساعد على الحمل بالإناث ربما لأنها تحتوى على كالسيوم وربما لأنها تزيد حمضية المهبل. بينما يمكنك الاكثار من اللحوم والخضروات فقد تساعد فى إنجاب الذكور لأنها تزيد من قلوية المهبل.

علامات الحمل الكلاسيكية والأعراض

قد تشمل العلامات المبكرة والأعراض الأكثر شيوعا للحمل الآتى:

  • توقف او انقطاع الطمث : إذا كنتى في سنوات الإنجاب، ومر أسبوعاً أو أكثر من دون بدء الدورة الشهرية المتوقعة، فقد تكونى حاملاً. ومع ذلك، يمكن أن تكون هذه الأعراض مضللة إذا كان لديك دورة حديثة غير منتظمة.
  • ألم أو تورم فى الثديين : في وقت مبكر من التغييرات الهرمونية بعد الحمل قد يصبح ثديك حساساً لهذه التغيرات فيؤلمك. من المحتمل أن ينخفض ​​الانزعاج بعد بضعة أسابيع حيث أن جسمك يتألقم مع التغيرات الهرمونية.
  • الغثيان مع أو بدون القيء : غالبا ما يبدأ غثيان أو اعياء الصباح في أي وقت من النهار أو الليل، وذلك بعد شهر واحد من أن تصبحى حاملا. ومع ذلك، فإن بعض النساء يشعرن بالغثيان في وقت أبكر وبعضهم لا يشعرون به أبدا. يبقى سبب هذا الغثيان أثناء الحمل ليس واضحا، ولكن يبدو أن الارتفاع السريع فى مستويات هرمون الاستروجين يلعب دورا فى ذلك.
  • زيادة التبول : قد تجدى نفسك تتبولين أكثر من المعتاد.يرجع ذلك الى زيادة كمية الدم في جسمك أثناء الحمل، مما يتسبب في تصفية سائل أكثر عبر الكليتين ينتهي في المثانة فتشعرين بالرغبة المتكررة فى التبول.
  • التعب والإرهاق : الإرهاق أيضاً يعد فى مقدمة الأعراض المبكرة للحمل ويرجع السبب فى ذلك إلى إرتفاع مستويات هرمون البروجسترون فى الفترة الأولى من الحمل ويتسبب ذلك فى جعلك تشعرين بالنعاس والرغبة فى النوم.

علامات الحمل والأعراض الأخرى

توجد علامات وأعراض للحمل أقل شيوعا قد تواجهينها خلال الأشهر الثلاثة الأولى تشمل:

  • النكد وتقلبات المزاج : يمكن أن يتسبب فيضان الهرمونات في جسمك في بداية الحمل فى اثارة العاطفة والبكاء بشكل غير عادي. كذلك تزداد تقلبات المزاج أيضا لذات السبب.
  • انتفاخ البطن : التغيرات الهرمونية فى بداية الحمل يمكن أن تجعلك تشعرين بالانتفاخ، وهو نفس السبب الذى يجعلك تشعرين بالانتفاخ ايضا في بداية فترة الحيض.
  • نزول قطرات خفيفة من الدم : في بعض الأحيان يكون نزول قطرات صغيرة من الدم هي واحدة من العلامات الأولى للحمل. تعرف باسم نزيف الانغراس (implantation bleeding)، يحدث عندما تتعلق البويضة المخصبة على بطانة الرحم -يحدث بعد حوالي ١٠ إلى ١٤ يوماً من الإخصاب. ولكن لا يحدث ذلك مع كل النساء.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم : ترتفع درجة حرارة جسم الأنثى بعد فترة قصيرة من التبويض وتبقى هكذا حتى دورتك الشهرية التالية فاذا استمر الارتفاع فى درجة حرارة جسمك لأكثر من اسبوعين فهذا قد يعنى أنك حامل.
  • تغير لون حلمة الثدى : نظرا لارتفاع مستويات هرمونات الأنوثة مع بداية الحمل يتغير لون حلمة الثدى من اللون الفاتح إلى اللون الداكن.
  • انقباضات الرحم : بعض النساء تعانين من انقباضات أو تقلصات بسيطة فى الرحم في وقت مبكر من الحمل.
  • الإمساك : تتسبب التغيرات الهرمونية في إبطاء حركة الجهاز الهضمي، وهذا قد يؤدي إلى الإمساك.
  • الوحم أو النفور من بعض الأغذية : عندما تكونى حاملاً ، قد تصبحين أكثر حساسية لبعض الروائح وإحساسك بالتذوق قد يتغير فترفضين تناول بعض الأطعمة، أو تكون لديكِى رغبة شديدة في تناول بعض الأطعمة أيضاً. مثل معظم الأعراض الأخرى للحمل، يمكن تفسير ذلك بالتغيرات الهرمونية التى تحدث فى فترة الحمل.
  • احتقان بالأنف : يمكن أن يؤدي زيادة مستويات الهرمونات وإنتاج الدم إلى تضخم الأغشية المخاطية في أنفك ويمكن أن تجف وتنزف بسهولة، هذا قد يسبب لكى أن يكون لديكى سيلان أو انسداد فى أنفك.
هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد


المصدر
How to Have a Boy: Is It Possible to Influence the Sex of Your Baby?Symptoms of pregnancy: What happens first Early Pregnancy Symptoms


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.