الأمراض

مضاد حيوي للبرد أقراص



تحدث أدوار البرد والإنفلونزا نتيجة الفيروسات ولا تستطيع المضادات الحيوية التعامل معها لأن وظيفتها التعامل مع العدوى البكتيرية فقط ولذلك تعد المضادات الحيوية غير فعالة في علاج البرد ماعدا حالات تطور البرد إلى عدوى بكتيرية يمكن وقتها الاعتماد على المضادات الحيوية وبذلك يوجد نوعان من التهابات الحلق نوع بكتيري ونوع فيروسي.

التهاب الحلق البكتيري

يعد التهاب الحلق البكتيري معدي للآخرين بشكل واضح وينقسم إلى أنواع عديدة حسب نوع البكتيريا المسببة وأشهر نوع هو التهاب الحلق البكتيري العقدى التي تسببها البكتيريا العقدية من مجموعة streptococcus.

علامات التهاب الحلق البكتيري

التهاب الحلق مصحوبا ببقع بيضاء على الحلق.

ارتفاع شديد ومستمر في درجة الحرارة.

ألم شديد في الحلق يصعب معه البلع.

الكحة الشديدة مع صعوبة في التنفس.

التهاب الحلق الفيروسي

تختلف الفيروسات عن البكتيريا في طريقة أدائها حيث ترتبط بالخلية وتستمر لمدة أطول وتشمل الأعراض:



سيلان الأنف.

ارتفاع بسيط في درجة الحرارة.

احمرار العين.

الفرق بين التهاب الحلق البكتيري والفيروسي

توجد بعض الفروق التي تستطيع من خلالها تمييز نوع التهاب الحلق.

  • وجود بقع بيضاء على الحلق من أهم علامات التهاب الحلق البكتيري.
  • ظهور مخاط أصفر أو أخضر من دلائل العدوى البكتيرية.

وعند ظهور هذه الأعراض يلجأ الطبيب في الغالب  إلى استخدام المضادات الحيوية.

طريقة عمل المضادات الحيوية

معظم أنواع البكتيريا ضارة ماعدا بعض البكتيريا النافعة للجسم مثل البكتيريا التي تساعد في هضم الطعام.

ويوجد نوعان من المضادات الحيوية

نوع يقلل من قدرة البكتيريا على التكاثر



ونوع آخر يقتل البكتيريا عن طريق تدمير الخلايا.

أعراض نزلات البرد

  • تبدأ الأعراض بالعطس ثم يصاحب العطس بعد فترة رشح وسيلان من الأنف ذو لون شفاف.
  • التعب والإرهاق والصداع.
  • التهاب الحلق الذي يكون مصاحباً له وجع عند البلع.
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • وجود ألم في الجسم.
  • فقدان الشهية.
  • قد يتطور البرد بعد ذلك ويتحول افرازات الأنف إلى اللون الأخضر ويصاحب ذلك الكحة والبلغم فهذا دليل على وجود العدوى البكتيرية ويلزم حينها تناول المضاد الحيوي.

العلاجات الفعالة في نزلات البرد

  • تناول الماء والسوائل والليمون مع العسل والماء الدافئ الذي يساعد بشكل كبير في تخفيف احتقان الزور.
  • الراحة والحصول على قسط كاف من النوم.
  • استعمال الغرغرة بالماء والملح لمعالجة التهاب الحلق أو يمكن استخدام بخاخات الفم وأقراص الاستحلاب.
  • تناول حبوب فيتامين سي الذي يقوي المناعة ويساعد الجسم في التخلص من الأعراض.
  • استعمال بخاخات وقطرات الأنف ذات المحلول الملحي لتخفيف احتقان الأنف ولأن مع استمرار التنفس عن طريق الفم يزيد فرص إلتهاب الحلق.
  • تناول حبوب مضادة للهيستامين لتخفيف الرشح والسعال.
  • تساعد حبوب الإيبوبروفين أو الأسيتامينوفين فى تقليل الألم.
  • استخدام أدوية البرد والسعال المتاحة دون وصفة طبية مثل الكونجستال والكومتركس الفعالين في تقليل الرشح والسعال.
  • دواء رينو كالم أو 1.2.3 شراب للأطفال تساعد في تقليل الرشح وعلاج ألم الحلق.
  • مضاد حيوي فيلوسف أقراص في حال تطور البرد وظهور إفرازات خضراء مصاحبة للرشح أو تطور الكحة.

طرق العلاج لالتهاب الحلق البكتيري

تشمل طرق العلاج طرق العلاج التقليدية من الغرغرة وحبوب المسكنات لتخفيف الألم وحبوب الاستحلاب لتخفيف ألم الحلق

بالإضافة إلى استعمال المضادات الحيوية في حال تطور الأعراض الشديد وتشمل الأموكسيسلين أو البنسيلين بعد استشارة الطبيب.

طرق العلاج  بالنسبة لالتهاب الحلق الفيروسي

تشمل طرق العلاج التقليدية بالإضافة إلى قسط كاف من الراحة والحصول على لقاح للوقاية من الإصابة الفيروسية.

نقاط هامة حول تناول المضادات الحيوية

  • استخدام المضادات الحيوية في نزلات البرد ليس بالشيء الضرورى إلا إذا تطورت الحالة إلى عدوى بكتيرية.
  • الاستخدام المفرط للمضادات الحيوية دون الحاجة إليها يؤدي إلى مخاطر عديدة تشمل مقاومة البكتيريا في المستقبل لمعظم أنواع المضادات الحيوية وعدم القدرة على وجود مضاد حيوي فعال في علاج الحالات الخطرة.
  • المريض بأعراض البرد يبدأ في التحسن واختفاء أعراض الرشح وسيلان الأنف بعد عدة أيام فلذلك لا داعي لاستعمال المضادات الحيوية.

طرق انتقال عدوى التهاب الحلق

  • العطس والسعال دون تغطية الأنف أو الفم فيتسبب الهواء في انتشار الرذاذ.
  • ملامسة الأسطح الملوثة بالعدوى.
  • التواجد في أماكن مزدحمة بالأشخاص.
  • التواجد في محيط الأشخاص المصابين بالعدوى.

طرق الوقاية من نزلات البرد

  • الحرص على تناول الفواكه الطازجة والخضروات التي تحتوي على فيتامين سي الذي يساعد في تقوية المناعة.
  • شرب العصائر الطبيعية والمياة بشكل مستمر بحيث لا يقل عن 8 أكواب يومياً.
  • ممارسة التمرينات الرياضية التي تساعد على تقوية عضلات الجسم.
  • الحصول على الراحة والنوم بشكل كافي.
  • الحرص على النظافة الشخصية وغسل اليدين بشكل جيد.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.