الأمراض

متى تترك الحامل الاسبرين



متى تبدأ الحامل بتناول الاسبرين؟ متى تترك الحامل الاسبرين ؟ ما أسباب تناول الحامل للأسبرين؟! وغيرها من التساؤلات حول تناول الأسبرين أثناء الحمل.

إذ تُعد مرحلة الحمل من أهم المراحل التي تمر بها المرأة، لذا يجب توخي الحذر عند تناول أي دواء وعلى الحامل استشارة الطبيب؛ لتجنب حدوث أي مشاكل للأم والجنين.

متى تترك الحامل الاسبرين

يُوصي الأطباء بتوقف تناول الأسبرين قبل الأسبوع 37 من الحمل لتجنب الآثار الجانبية للأسبرين، مثل:

  • ارتجاع المعدة والمريء.
  • ألم وحرقان المعدة.
  • زيادة أعراض الربو في المرضى المصابين به.
  • نزيف أثناء الولادة.
  • تشوه الجنين.
  • إصابة الجنين بأمراض الرئة والقلب.

لكن قد لا تحدث هذه الآثار عند تناول جرعات منخفضة من الأسبرين تحت إشراف طبي.

كذلك يمكن تناوله طوال فترة الحمل إذا كانت حالة الأم تستدعي ذلك وعندما يكون فوائد استخدامه أكثر من أضراره، ويكون هذا الأمر تحت إشراف الطبيب.

متى تبدأ الحامل بتناول الاسبرين

تبدأ الحامل بتناول الأسبرين في وقت مبكر من الحمل بدايةً من الأسبوع 12 إلى الأسبوع 28 من الحمل، ومن الأفضل أن يكون تناوله قريب من بداية الثلث الثاني من الحمل.

كما أن تناول الأسبرين ليلًا يُعطي تأثيرًا فعالًا أكثر من تناوله في أي وقت أخر.



يُوصي الأطباء بتناول جرعة أقل من الأسبرين 81 ملغم يوميًا، لكن أظهرت أحدث الأبحاث أن تناول 150 ملغم يوميًا أكثر فاعلية في بعض الحالات.

أسباب تناول الحامل للأسبرين

يوصف الطبيب الأسبرين في بعض الحالات، مثل:

  • إذا كانت أكثر عرضة لحدوث تسمم الحمل والجلطات؛ نتيجة نقص الصفائح الدموية.
  • نقص وزن الجنين.
  • الإصابة بالسكري سواء النوع الأول أو الثاني.
  • الإصابة بالأمراض المناعية، مثل: الذئبة الحمراء.
  • الإجهاض المتكرر.
  • ارتفاع ضغط الدم.

الخلاصة

متى تترك الحامل الاسبرين ؟ يُعد تناول الأسبرين ضرورى في بعض الحالات خاصةً الأكثر عرضة لتسمين الحمل؛ لكن يوصي الأطباء بتوقف تناوله قبل الأسبوع 37 لتجنب الآثار الضارة.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد


المصدر
Asprin During PregnancyIs it safe to take aspirin during pregnancy?


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.