الأمراض

متى تؤخذ حقنة الرئة للحامل



متى تؤخذ حقنة الرئة للحامل؟ الولادة المبكرة هو مصطلح يطلق على الولادة في موعد قبل مرور 34 أسبوعا من الحمل على الأقل، و التي لها الكثير من العلامات و الأعراض، و لذلك يحاول الطبيب في حالة حدوث تلك الأعراض أن يعمل على منع الولادة المبكرة من خلال عدة وسائل محددة.

والتي من ضمنها إعطاء بعض الأدوية التي تعمل على منع حدوث الانقباضات، بحيث إذا قلت مياه الرحم المحيطة به يقوم الطبيب بإعطائك بعض المضادات الحيوية لمنع حدوث العدوى و العمل على إبقائك حاملة الطفل لأطول فترة حتى يقترب موعد الولادة الطبيعي، و علاوة على ذلك ينصح الطبيب بأخذ بعض المنشطات حينها للمساعدة على تطوير وظائف الرئة للجنين، من خلال حقنة الرئة التي تعطى للأم.

متى تؤخذ حقنة الرئة للحامل؟

حقنة الرئة أو وسيلة العلاج الستيرويدية هي إبرة مها مواد فعالة معينة يقوم الطبيب بإعطائها للحامل إذا كان هناك توقع بحدوث ولادة مبكرة عن موعدها الطبيعي، أي قبل اكتمال على الأقل أربعة وثلاثين أسبوعا من بداية الحمل، مما يعمل على تعجيل تكوين الرئتين لدى الجنين و تجنب حدوث أي قصور في وظائفها نتيجة لكونهما لم تكتمل بعد، و ليس هناك حالة لحقنة الرئتين في غير ذلك الهدف، ففي حالة عدم وجود توقعات أو أعراض الولادة المبكرة لا تحتاج الأم نهائيا لتلك الحقنة.

و لذلك للإجابة على سؤال متى تؤخذ حقنة الرئة للحامل، فإن إبرة الرئة التي تسهم في تطوير رئة المولود لا يتم أخذها في حالة اكتمال الحمل و لا تؤخذ لأي حمل، و لكنها تعطى في حالات خاصة بالولادة المبكرة قبل موعدها الطبيعي، حيث تكون كلا الرئتين للمولود غير قادرة على أداء وظائفها أو ربما لم يكتمل نموها بعد، حيث يتم أخذ الحقنة على ثلاثة مرات مختلفة، و متباعدة و منظمة بترتيب معين، و يقوم الطبيب بتحديد المدة و عدد الساعات التي تؤخذ الحقنة خلالها و التي تفصل واحدة عن الأخرى.

هل هناك اضرار حقنة الرئة؟

لا توجد أية أضرار قد تسببها حقنة الرئة على الأم أو على الجنين، و لكن على عكس ذلك فإنها تسهم في تجنب أي قصور قد يحدث في عملية التنفس للطفل بسبب عدم اكتمال مراحل نمو الرئتين بعد، كما أنه يعمل على تنشيط وظائف الرئة و حثها على النضج المبكر.

و في بعد الأحيان قد تلاحظين حدوث انخفاض في مقدار حركة الجنين خلال اليوم الذي يلي يوم أخذ حقنة الرئة، و لكن ذلك لا يشكل أي خطورة و هو أمر عادي و لا داعي للقلق أو الذهاب إلى الطبيب إلا في حالة أن قلة حركة الجنين عن عشرة حركات خلال اليوم، و في حالة دام الأمر لمدة تزيد عن يومين متتاليين.

العلاقة بين حقنة الرئة وانخفاض وزن الجنين

و على جانب آخر قد أجريت عدة أبحاث و دراسات منذ العام 2019 و التي كانت تشير إلى أنه يوجد صلة في ما بين تناول إبرة الرئة (الكورتيكوستيرويد) و بين حدوث انخفاض في وزن الجنين عند الولادة، و لكن تلك الأبحاث لا زالت مستمرة حتى الآن، و ليست هناك أية إثباتات مؤكدة.

و لكن جدير بالذكر أنه ليس هناك حاجة ضرورية لأخذ حقنة الرئة في أي حالة أخرى، فلذلك إذا كنت حامل و قد تخطيت أسبوع الحمل السابع و الثلاثون فلست في حاجة إلى مثل تلك الحقن.



هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.