الأمراض

كيف افرق بين ألم العضلات وألم القلب



كيف افرق بين ألم العضلات وألم القلب، وكلاهما ناتج عن ألم في الصدر لكن الأسباب والمضاعفات مختلفة، يشعر ألم الصدر أحيانًا بحرقان حاد أو وجع خفيف، ثم ينتشر إلى الظهر أو أسفل أحد الذراعين أو كليهما، هيا بنا نتعلم كيف افرق بين ألم العضلات و ألم القلب.

ألم الصدر المرتبط بالقلب

يرتبط غالبًا ألم الصدر بأمراض القلب، لكن العديد من الأشخاص المصابين بأمراض القلب يعانون انزعاج غامض لا يُعرف بالضرورة على أنه ألم، وغالبًا ما يظهر الألم في واحد من هذه الأشكال:

  • ضغط أو امتلاء أو حرقة أو ضيق في صدرك.
  • ألم حارق ينتشر في الظهر والرقبة والفك والكتف والذراعين.
  • ألم يستمر لأكثر من بضع دقائق، ويزداد سوءًا مع النشاط، ويزول ويعود مرة أخرى، أو تتفاوت شدته.
  • ضيق في التنفس.
  • تعرق بارد.
  • دوخة أو ضعف.
  • الغثيان أو القيء.

أسباب ألم الصدر المرتبط بالقلب

هناك أسباب عديدة لآلام الصدر المرتبطة بالقلب ومنها الآتي

  • النوبة القلبية(Heart attack) الناتجة عن انسداد تدفق الدم إلى عضلة القلب.بسبب جلطة دموية.
  • الذبحة الصدرية(Angina) هي ألم الصدر الناتج عن ضعف تدفق الدم إلى القلب الذي يحدث بسبب تراكم مواد على الجدران الداخلية للشرايين التي تنقل الدم إلى القلب مما يجعلها ضيقة وتحد من إمداد القلب بالدم خاصة أثناء النشاط البدني.
  • تمزق الشريان الأورطي(Aortic dissection) تحدث إذا انفصلت الطبقات الداخلية لهذا الوعاء الدموي الرئيسي، وبالتالي يدفع الدم بين الطبقات، وهي حالة مهددة للحياة.
  • التهاب الكيس حول القلب (pericarditis) عادة ما تسبب هذه الحالة ألمًا حادًا يزداد سوءًا عند التنفس أو الاستلقاء.

أسباب ألم العضلات في الصدر

ترتبط بعض أنواع آلام الصدر بإصابة العضلات للعديد من الأسباب، بما في ذلك:

  • التهاب الغضروف الضلعي(Costochondritis) تحدث عند التهاب غضروف القفص الصدري، وخاصة الغضروف الذي يربط الأضلاع مع عظم الصدر.
  • الألم العضلي الليفي(fibromyalgia) هو ألم مستمر في الصدر متعلقًا بالعضلات نتيجة متلازمة الألم المزمن.
  • ألم نتيجة إصابة الضلوع بسبب الكسور.

أنواع أخرى من آلام الصدر

قد يكون من الصعب التمييز بين ألم الصدر المرتبط بالقلب وأنواع آلام الصدر الأخرى، ومع ذلك، فإن ألم الصدر الذي يقل احتمالية حدوثه بسبب مشكلة في القلب يرتبط في الغالب بما يلي:

الجهاز الهضمي

يمكن أن يحدث الم الصدر بسبب اضطرابات في الجهاز الهضمي، بما في ذلك:

  1. حرقة من المعدة حيث يحدث هذا الإحساس المؤلم والحرق خلف عظمة الصدر عندما يسري حمض المعدة من المعدة إلى المريء.
  2. اضطرابات البلع إذ يمكن لاضطرابات المريء أن تجعل البلع صعبًا وحتى مؤلمًا.
  3. مشاكل المرارة أو البنكرياس يمكن أن تسبب حصوات المرارة أو التهاب المرارة أو البنكرياس ألمًا في البطن ينتشر إلى الصدر.

الجهاز التنفسي

يمكن أن تسبب العديد من اضطرابات الرئة ألمًا في الصدر، بما في ذلك:

  1. انسداد رئوي(pulmonary embolism)نتيجة جلطة دموية في الشريان الرئوي تمنع تدفق الدم إلى أنسجة الرئة.
  2. التهاب الغشاء الذي يغطي الرئتين (الغشاء البلوري) مما تسبب هذه الحالة ألمًا في الصدر يزداد سوءًا عند الشهيق أو السعال.
  3. انهيار الرئة(Collapsed lung) يحدث فجأة عندما يتسرب الهواء إلى الفراغ بين الرئة والأضلاع ويستمر لساعات ويتسبب في ضيق التنفس.
  4. ارتفاع ضغط الدم في شرايين الرئة (pulmonary hypertension) حيث تؤثر على الشرايين التي تنقل الدم إلى الرئتين ويمكن أن تسبب ألمًا في الصدر.

أسباب أخرى

يمكن أن يحدث ألم الصدر أيضًا بسبب:

  • نوبة الهلع إذا تتسبب في سرعة ضربات القلب والتنفس السريع والتعرق الغزير وضيق التنفس والغثيان والدوخة.
  • الهربس بسبب إعادة تنشيط فيروس جدري الماء حيث توجد مجموعة من البثور من الظهر حول جدار الصدر.

كيفية تشخيص الم الصدر

يبدأ الطبيب بطرح الاسئلة المتعلقة بالألم ثم يطلب إجراء بعض الفحوصات منها

  • رسم القلب الكهربائي() .
  • اختبار تحليل الدم.
  • التصوير بالأشعة السينيّة للصدر.
  • مخطط صدى القلب().
  • أشعة الرنين المغناطيسي.
  • تصوير الأوعية الدمويّة.
  • مخطط رسم قلب بالمجهود.

علاج ألم الصدر

العلاج المعتاد لألم الصدر هو تقليل الألم والتورم خاصة في حالة ألم العضلات باتباع الطريقة التالية:

  • الراحة: تجنب الأنشطة الشاقة، خاصة تلك التي تسببت في إجهاد العضلات أو ساهمت فيه.
  • الثلج: لف كيس ثلج بمنشفة وضعه على المنطقة المصابة لمدة تصل إلى 20 دقيقة، ثم كرر عدة مرات في اليوم.
  • الضغط: لف ضمادة ضاغطة حول الصدر.
  • الارتفاع: حاول أن تجلس منتصبًا، واستخدام وسائد إضافية عند النوم لإبقاء الصدر مرتفعًا.

قد يوصي الطبيب باتباع هذه الطريقة لمدة 24-48 ساعة الأولى بعد الإصابة، وفي حالة عدم التحسن يبدأ بالأدوية.

  • يمكن أن تساعد الادوية غير الستيرويدية المضادة للالتهابات، مثل الإيبوبروفين في تخفيف الألم والالتهاب.
  • للألم الشديد أو المستمر، قد يصف الطبيب مسكنات أقوى أو مرخيات للعضلات أو كليهما لتقليل التشنجات العضلية المؤلمة.
  • أحيانًا يكون شد عضلة الصدر بسبب السعال المستمر، لذلك فإن تناول دواء السعال في إيقاف نوبات السعال، يقلل من الضغط الإضافي على العضلات.

بينما إذا كان الم الصدر بسبب ألم القلب ومشكلة فيه، يلجأ الطبيب إلى علاج مشكلة القلب بالأدوية أو الجراحة.

ختاما، باتت الآن الاجابة على سؤال كيف افرق بين ألم العضلات وألم القلب، حيث أن كلاهما يسبب ألم في الصدر تتفاوت حدته من البسيط المحتمل إلى الشديد الذي يستدعي الطبيب فورًا، ولكل منها أسبابه وأعراضه وطرق علاجه.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد


المصدر
https://www.mayoclinic.org/diseases-conditions/chest-pain/symptoms-causes/syc-20370838https://www.healthline.com/health/pulled-chest-muscle#_noHeaderPrefixedContenthttps://www.medicalnewstoday.com/articles/324534


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.