الأدوية

كو إنزيم كيو .. دواعي وموانع الاستعمال والجرعة والسعر



يُعد كو إنزيم كيو واحد من ضمن مضادات الأكسدة التي يفرزها جسم الإنسان بصورة طبيعية عن طريق عضيات الخلية التي تُعرف بالميتوكوندريا، حيث يقي هذا الإنزيم الخلية من التلف، لكن يقل إنتاج هذا الإنزيم تدريجيًا مع تقدم الإنسان في العمر، كما تختلف نسبة توافره من جزء إلى آخر في الجسم، لكن يُعرف بتركيزه العالي في المنطقة العليا من الكبد والقلب والعضلات، وهذا لأن هذه أكثر الأجزاء احتياجًا للطاقة، يشيع تناول هذا الإنزيم من قِبل الكثيرين بغرض إطالة العمر، حيث يصل هذا الإنزيم إلى الذروة في عمر العشرين، ثم يبدأ في الانحسار كلما تقدم الشخص في السن، ومن خلال هذا المقال سنغطي كافة التفاصيل المتعلقة بكو إنزيم كيو.

أبرز دواعي استعمال كو إنزيم كيو

من المعروف أن هذا الإنزيم يتم إفرازه بصورة طبيعية في الجسم وبنسبة أعلى في البنكرياس، الكليتين، الكبد والقلب، فهو مسؤول عن القيام بعدة وظائف داخل جسم الإنسان؛ لذلك تتعدد دواعي تناوله وفوائده من القيمة العلاجية التي يحملها، فمن أبرز هذه الدواعي ما يلي:

  • يعمل على خفض معدل الكوليسترول الذي يتم إفرازه في الدم.
  • التخفيف من آلام العضلات الناجم عن الإجهاد العضلي الحاد.
  • يُستخدم كجيل للفم، الذي يقي اللثة من الإصابة بالإلتهابات والتورمات.
  • دواء فعال للحد من إصابة الفرد بأمراض الشيخوخة كمرض الزهايمر ومرض الخرف.
  • يساهم في التحسين من اللياقة البدنية والصحة العامة، حيث يحرص الرياضيون على تناوله خاصةً ممن يرغبون في خسارة الوزن.
  • يعمل على وقاية القلب من الإصابة بالأزمات القلبية الناتجة عن فشل عضلة القلب، حيث يساهم في هذه الحالات بنسبة نجاح تصل إلى 30%.
  • التحسين من الصحة العامة للمبايض لدى السيدات.
  • يُستعمل من قِبل الكثير من الفتيات ككريم لجعل البشرة أكثر نضارة وحيوية.
  • يقي من ارتفاع معدل ضغط الدم بالجسم، فهو يحمي الشرايين والأوعية الدموية الموجودة في الجسم بشكل عام.
  • الوقاية من إصابة الشخص بالشلل الرعاش، كما يساهم في علاجه خاصةً في مراحله الأولى.
  • دواء فعال يستخدم في تحسين صحة الجهاز المناعي لدى الإنسان، كما يساعد في تنشيط عمل الخلايا المناعية للقضاء على أي ميكروب دخيل على الجسم ويؤثر عليه بصورة سلبية خاصةً لدى المصابين بمرض الإيدز، وهو فيروس نقص المناعة.
  • يعالج آلام الأعصاب وتلفها الناتج عن الإصابة بمرض السكري لدى الكثيرين.
  • الحد من الإحساس بأعراض التعب والإجهاد العام الناتج عن نقص الإنزيم.
  • داعم قوي للدورة الدموية في الجسم، حيث يمد الشعر بإحتياجه من الأكسجين والعناصر الغذائية، مما يمنع تعرضه للضعف الناتج عن ضعف الإمداد الدموي لبصيلات الشعر.
  • يساهم في علاج الصداع النصفي، حيث يقلل من تكرار الصداع بنسبة 30%، كما يحد من الغثيان الناتج عن الصداع بنحو 45% تقريبًا.
  • يحد من أعراض التعب لدى المرضى المصابين بالتصلب المتعدد.
  • يساعد في إتمام عملية التمثيل الغذائي وإنتاج الطاقة للجسم.
  • يعالج آثار قصور القلب الاحتقاني، وفشل عضلة القلب، وبالتالي يقلل من فرص الوفاة.
  • يخلص الجسم من السوائل المتراكمة الناتجة عن انخفاض مستويات الإنزيم في الجسم.
  • التحسين من الأداء البدني العام للجسم، وذلك لدى المصابين بمرض الضمور العضلي.

الجرعة الموصي بها من كو إنزيم كيو

تُحدد الجرعة المناسبة لكل شخص بناءًا على عمره وحالته الصحية، حيث تختلف الجرعة اللازمة للأطفال عن البالغين، تختلف من أصحاب الأمراض والمشكلات الصحية عن الأصحاء من الأمراض المزمنة، فمن خلال النقاط التالية سنعرض الجرعة التي يوصي بها الأطباء المختصون:

الجرعة المناسبة للبالغين

  • لعلاج النقص في كو إنزيم كيو: لابد من تناول جرعة يتراوح مقدارها ما بين 2400:150 مجم خلال اليوم.
  • لمعالجة فيروس نقص المناعة: يجب تناول 200:100 مجم يوميًا.
  • لعلاج فشل القلب والتخلص من السوائل المتراكمة: ينبغي تناول جرعة يتراوح مقدارها ما بين 300:30 مجم بشكل يومي، ولكن بتقسيمها إلى جرعتين أو ثلاثة جرعات.
  • للوقاية من الصداع النصفي وأعراضه: يمكن تناول 100 مجم ثلاثة مرات بصورة يومية، أو تناول 150 مجم مرة واحدة بصورة يومية، أو تناول 100 مجم بصورة يومية لمدة لا تقل عن ثلاثة أشهر متواصلة.
  • للتعافي من مرض البيروني: لابد من تناول 300 مجم بصورة يومية لفترة ستة أشهر متواصلة.
  • لمعالجة الاعتلال العضلي أو الضعف الذي يصيب العضلات: يمكن تناول 160:150 مجم في اليوم الواحد، أو تناول 2 مجم/كجم خلال اليوم، لكن هناك حالات قد تحتاج إلى جرعات زائدة تصل إلى 3000 مجم خلال اليوم.
  • لمعالجة التصلب المتعدد: لابد من تناول 500 مجم مرتين خلال اليوم، وذلك لمدة ثلاثة أشهر متواصلة.

الجرعة المناسبة للأطفال

  • لمعالجة الإضطرابات الوراثية التي تتسبب في ضعف وفقدان قدر كبير من العضلات: يجب تناول 100 مجم يوميًا لمدة لا تقل عن ثلاثة أشهر، وذلك بالنسبة للأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين 15:8 أعوام.
  • لعلاج نقص كو انزيم كيو في الجسم: لابد من تناول 250:60 مجم يوميًا مقسمة على ثلاثة جرعات خلال اليوم.
  • للوقاية من الصداع النصفي وأعراضه: ينبغي تناول 3:1 مجم/كجم بصورة يومية، وذلك لمدة لا تقل عن ثلاثة أشهر بالنسبة للمرضى الذين تتراوح أعمارهم ما بين 15:8 أعوام.

الأعراض الجانبية الناتجة عن تناول كو إنزيم كيو

ينتج عن تناول بعض العقاقير مجموعة من الآثار الجانبية التي تختلف في حدة ظهورها وعدد الأعراض ومرات ظهورها من شخص إلى آخر، لكن على أي حال لابد من استشارة الطبيب المتخصص عند ظهور أيٍ منها، ومن بين هذه الأعراض ما يلي:

  • ظهور طفح جلدي يتحسس منه الشخص.
  • الإحساس بفقدان في الشهية.
  • حدوث إضطرابات وتقلصات في المعدة.
  • الشعور بحكة مفرطة والتورم.
  • انخفاض ملحوظ في مستوى ضغط الدم.
  • شعور بالغثيان والقيء، واإصابة بحالة إسهال حادة.
  • ظهور احمرار بالجلد.

أهم موانع استعمال كو إنزيم كيو

توجد بعض الحالات التي يُمتنع فيها استعمال كو إنزيم كيو، هذه الحالات قد تتضرر عند استخدام كو إنزيم كيو تبعًا لظروف صحية معينة أو تناول أدوية معينة، لذلك لابد من الإطلاع على أهم هذه الموانع لتجنبها، منعًا للإصابة بأي مضاعفات صحية تضر بصحة المستخدم، ومن أهم هذه الموانع ما يلي:

  • عند الإقبال على إجراء عملية جراحية فلابد من التوقف عن استخدام كو انزيم كيو قبل الجراحة بأسبوعين على الأقل.
  • لا يجوز استعمال كو انزيم كيو للأطفال دون استشارة طبيب متخصص.
  • يُفضل تجنب استعمال كو انزيم كيو خلال فترة الرضاعة الطبيعية.
  • الحذر من ممارسة عادة التدخين، حيث تقضي على الكميات المتوفرة في الجسم من كو انزيم كيو.
  • يؤثر كو انزيم كيو على ضغط الدم في الجسم، حيث يخفض من معدله، فلابد من تجنبه في حالة تناول أدوية خاصة بضغط الدم؛ تجنبًا للإصابة بأي آثار جانبية سلبية.
  • الحذر من تناول كو انزيم كيو مع العقاقير التي تضم هذه المواد التالية: كاربوبلاتين، سيكلوفوسفاميد، ثيوتيبا، بوسلفان، سيسبلاتين وداكاربازين، فهي تقلل من فعاليتهم العلاجية.
  • يجب عدم تناول كو انزيم كيو قبل مرور 20 أسبوع من الحمل، فيمكن تناوله مرتين يوميًا حتى الولادة.
  • لا يمكن استعمال كو انزيم كيو من قِبل الأشخاص الذين يتلقون علاج كيميائي من خلال أدوية تسمى عوامل الألكلة إلا تحت إشراف طبي.

التفاعلات الدوائية المحتمل حدوثها مع كو إنزيم كيو

من الوارد حدوث بعض التداخلات الدوائية بين كو انزيم كيو وبعض المواد الفعالة المكونة لأنواع معينة من العقاقير، فلابد من الإطلاع على هذه القائمة وتجنبها؛ منعًا لحدوث أي تفاعلات تضر بصحة المستخدم، ومن أبرز هذه التفاعلات ما يلي:

  • يتسبب تناول كو انزيم كيو مع العقاقير المعالجة لحالات ارتفاع معدل ضغط الدم في انخفاض حاد وملحوظ في مستوى ضغط الدم في الجسم، ومن بين هذه العقاقير ما يلي: أملوديبين، فوروسيميد، فالسارتان، هيدروكلوروثيازيد وديلتيازيم.
  • قد يتسبب كو انزيم كيو في تجلط الدم عند استخدامه بالتزامن مع عقاقير الوارفارين التي تبطئ من معدل تجلط الدم، فكو انزيم كيو يقلل من فاعلية هذه الأدوية، مما يزيد من خطر التجلط بصورة أكبر.

سعر كو إنزيم كيو في الصيدليات

يتوفر كو انزيم كيو في جميع الصيدليات المصرية في صورة عبوة تحتوي على 20 كبسولة بتركيز 30 مجم، وذلك بسعر 21 جنيه مصري.

بدائل كو انزيم كيو

يوجد لكل دواء مجموعة من الأدوية الأخرى التي تحتوي على نفس المواد الفعالة المكونة له التي تمنحها صلاحية أداء نفس الدور العلاجي للدواء الأصل، ويمكن الحصول عليها من أي صيدلية أو سوق، ومن أبرز البدائل المتوفرة لكو انزيم كيو ما يلي:

  • كو كيو: يتوفر بتركيز 200 مجم في صورة عبوة تحتوي على 60 قرص، وذلك بسعر 375 جنيه مصري.

أوضحنا من خلال هذا المقال كل ما يتعلق بكو انزيم كيو من حيث أبرز دواعي استعماله، وهي متعددة حيث يتدخل في علاج الكثير من الحالات المرضية بفعالية علاجية قوية وسريعة، وكذلك ذكرنا الجرعة الموصي بها من الأطباء المختصين سواء بالنسبة للأطفال أو البالغين، كما أوضحنا أهم احتياطات استخدامه لتجنب المخاطر، والبدائل التي تؤدي نفس دوره العلاجي، وسعره المتعارف عليه في كافة الصيدليات والأسواق، لكن لابد من التنويه على ضرورة استشارة الطبيب المتخصص قبل الإقبال على استخدام كو انزيم كيو.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.