الأدوية

كولونا لعلاج القولون والجهاز الهضمي والانتفاخات: السعر والاستخدامات والجرعة والبدائل



يعد كولونا أحد أشهر الأدوية الموجودة في سوق الدواء لعلاج اضطرابات الجهاز الهضمي والقولون العصبي وهو عبارة عن حدوث اضطرابات في الأمعاء وما ينتج عنها من حدوث مغص قوي، والانتفاخات، والتقلصات التي تحتاج علاج فعال للشعور بالارتياح لذلك سنقوم بالتنويه عن هذا العقار والمواد الفعالة وطريقة عمله للحصول على نتائج جيدة تعمل على تهدئة القولون واختفاء تلك الأعراض المزعجة.

دواعي استعمال كولونا

  • يستخدم لعلاج اضطراب الجهاز الهضمي.
  • علاج القولون العصبي وما يصاحبه من مغص وانتفاخ وغازات.
  • ويقوم بعلاج اضطرابات القولون المخاطي وهو مرض يصيب الغشاء المخاطي للقولون ويكون مزمن.
  • كما يقوم بعلاج اضطرابات المعدة المصاحبة للصداع النصفي أو النفسي.
  • لعلاج اضطرابات القولون التي تحدث نتيجة الإصابة بالأميبا.
  • كما يساهم في علاج اضطرابات التوازن والاكتئاب

استخدامه للقولون العصبي

ويظهر في صورة اضطرابات في الأمعاء الغليظة ويكون عبارة عن الشعور بالمغص وآلام شديدة في البطن وحدوث إنتفاخات، وغازات، وظهور إسهال أو إمساك وتقوم كولونا بتخفيف تلك الأعراض.

استخدامه للمغص والتقلصات

لأنه يقوم بإرخاء العضلات الموجودة في المعدة مما يخفف من حدة التقلصات.

علاج التوتر

وذلك بفضل مادة السولو بريد التي تخفف التوتر والقلق المسببان للقولون العصبي مما يعمل على تحسين الحالة المزاجية العامة للمريض.

مكونات أقراص كولونا

  • يتكون من مادة سولبيريد (Sulpiride 25 mg) يعمل على تخفيف أعراض القولون العصبي عن طريق التقليل من حدة التوتر والقلق والحالة العصبية التي يعاني منها المريض والتي تؤدي إلى شدة القولون ولذلك فهو يعمل على تحسين الحالة المزاجية للمريض ويعمل أيضاً كمضاد للقيء والغثيان حيث يعمل كمضاد لمستقبلات الدوبامين D2.
  • ومادة ميبيفيرين هيدروكلوريد (Mebeverine Hcl) بتركيز 100 مجم المضاد للكولين وهو عبارة عن مضاد للتقلصات يقوم بعمل ارتخاء العضلات الملساء الموجودة بالمعدة مما يخفف من حدة المغص والتقلصات.

الجرعة المستخدمة من الأقراص

تعد الجرعة المعتادة من الاستخدام هي قرص واحد ثلاث مرات يومياً ما لم يحدد الطبيب جرعة أخرى  على حسب الحالة ويراعى الآتي

  • أن تكون الجرعة قبل تناول الوجبات بحوالي 20 دقيقة.
  • أن يستخدم للكبار والأطفال فوق 10 سنوات.
  • يعمل الدواء في خلال ساعة واحدة وقد يستغرق الأمر أسبوعين تقريباً حتى يظهر تحسن في الحالة وتقل الأعراض وإذا لم يحدث ذلك على المريض أن يرجع إلى الطبيب مرة أخرى.
  • كما أنه آمن لمرضى تضخم البروستاتا وأمراض القلب.

الأعراض الجانبية الناتجة عن الاستخدام

يسبب كولونا بعض الأعراض الخفيفة  ولكن نادراً ما تشتد حدتها مثل

  • ردود فعل تحسسية في حالة وجود حساسية من أحد مكونات الدواء
  • قد يحدث طفح جلدي وتورم في الوجه.
  • وقد يسبب إمساك وزيادة الوزن.
  • نعاس ونقص في الطاقة.
  • حدوث اضطرابات في النوم.
  • وقد يؤدي إلى اضطرابات في الحيض لدى النساء.
  • إدرار اللبن.

سعر كولونا

عبوة تحتوي علي 30 قرص بسعر 31.5 جنية مصري .

موانع الاستخدام

  • عند حدوث حساسية من المكونات.
  • مع الأشخاص المصابين بانسداد في الأمعاء مما يسبب إمساك مزمن ويكون ذلك بسبب حدوث شلل في عضلات الأمعاء.
  • وأيضاً مع الأشخاص غير القادرين على هضم الجلاكتوز.

الاستخدام في حالات الحمل والرضاعة

لا توجد معلومات كافية عن مدى آمان الاستخدام أثناء فترة الحمل لذلك لافضل استخدامه وكذلك في فترة الرضاعة حيث ينتقل إلى الطفل عن طريق حليب الأم لذلك يفضل سؤال الطبيب قبل الاستعمال.

تأثيرها على الجنس وتحليل المخدرات

  • لا توجد دلائل موثقة عن تقليل الخصوبة سواء للنساء أو الرجال.
  • أما في حالة تحليل المخدرات فنجد أن تناوله يؤثر على النتيجة لأنه يحتوي على مادة الميبيفرين التي تعطي نتيجة إيجابية زائفة للأمفيتامينات ( Amphetamines) عند عمل تحليل للبول وهي عبارة عن منشطات تقوم بإثارة المراكز الموجودة في الجهاز العصبي.

علاقة الدواء بالتخسيس

لا تستخدم الأقراص للتخسيس ولكن يؤدي مرض القولون العصبي نفسه في حدوث نقص في الوزن نتيجة وجود التقلصات المزعجة للمريض فتجعله يقلل الطعام كما أظهرت بعض الدراسات الحديثة وجود علاقة بين المرض وبين الزيادة في الوزن.

بدائل أقراص كولونا

الأدوية المماثلة هي

  • كولوفاتيل Colovatil.
  • كولسيفير Colsever.

الأدوية البديلة هي

  • سبازموفين Spasmofen
  • سبازموكيور SpasmoCure
  • فيسرالجين Visceralgine
  • ميبيفاك Mebefac
  • بسكوبان Buscopan

هناك بدائل أخرى له مثل كولوفيرين A كولوفيرين D.

مالفرق بينهم وبين أقراص كولونا؟

الفرق في التركيبة فنجد أن

  • كولوفيرين A يتكون من ميبيفيرين و كلوردايازيبوكسيد المهدئ.
  • أما كولوفيرين D يتكون من ميبيفيرين و دايميثيكون الطارده للغازات.
  • أما كولونا كما سبق وذكرنا يتكون من ميبيفيرين و سولوبريد.

كما نرى فإن أقراص كولونا من أفضل الأدوية المهدئة لتهيج القولون العصبي والاضطرابات الناتجة عن ذلك ولكن يفضل أخذه بوصف الطبيب و الجرعة الصحيحة والمناسبة للحالة الصحية.

ماهو القولون العصبي؟

أو ما يعرف بمتلازمة الأمعاء الهيوجة Irritable Bowel Syndrome وهو عبارة عن خلل يحدث لوظائف القولون ينتج عنه اضطرابات في الجهاز الهضمي مصحوبة بعدة أعراض هي سوء الهضم والإمساك مع إسهال بالتبادل وحدوث انتفاخ و غازات ويحدث ذلك  بسبب حدوث خلل وظيفي في طريقة عمل الأمعاء والمعدة بدون سبب عضوي لذلك. ويحدث ذلك بعد وجود عدوى بكتيرية أو فيروسية أو بسبب التعرض لضغط نفسي شديد.

ماهو العلاج المتوفر لتلك الحالة؟

توجد عدة أنواع من العلاج من ضمنها كولونا أقراص لاحتوائه على مادتي ميبيفيرين المعالجة لاضطرابات المعدة وسولو بريد المهدئة للقولون.

هل يوجد لها أضرار؟

لا توجد أضرار جسيمة لها ولكنها أعراض جانبية خفيفة ونادراً ما تكون شديدة مثل الحساسية، واضطرابات النوم، والإمساك، واضطرابات الحيض.

هل توجد حالات توقف استخدامها؟

حالات بسيطة مثل عدم القدرة على هضم الجلاكتوز، وحالات انسداد الأمعاء، و ظهور حساسية منها.

هل يستخدم لعلاج الاكتئاب

لا تعد الأقراص دوائاً أساسياً لعلاج الاكتئاب ولكنه يخفف من أعراض التوتر والقلق التي تظهر بسبب القولون العصبي فيؤدي استخدامه إلى تحسين الحالة المزاجية بفضل وجود مادة السولو بريد.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد


المصدر
Colona Tablet


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.