الأمراض

فيتامين سي (vitamin c) الفوائد والأضرار وأهميته والمصادر الطبيعية لفيتامين سي



يحتاج الجسم إلى الفيتامينات والمعادن الضرورية لتحسين الصحة وتقوية مناعة الجسم ومنها فيتامين ج (vitamin c) المضاد للأكسدة الذي يعمل على زيادة مقاومة الجسم للعدوى البكتيرية والفيروسية وإمداد الجسم بالحماية الكافية لمقاومة العديد من المشكلات الصحية مثل نزلات البرد والأنفلونزا وكذلك المشاكل المرتبطة بالقلب أو العين أو الجلد لذلك سوف نقدم شرح وافي عن ذلك الدور.

فيتامين ج (vitamin c)

ويطلق عليه حمض الأسكوربيك، وهو من الفيتامينات الذائبة في الماء التي لا يمكن للجسم تكوينها ذاتياً لذلك يحتاج الإنسان إلى الحصول عليه من مصادر غذائية خارجية أو يلجأ إلى مكمل غذائي يحتوي على نسبة معتدلة من الفيتامين.

مصادر فيتامين ج ( vitamin c) الطبيعية

  • الفلفل بأنواعه (الأخضر، والأحمر الحار، والفلفل الحلو).
  • الجوافة.
  • الفواكه الحمضية ( اليوسفي، والبرتقال، والليمون، والجريب فروت).
  • الفراولة.
  • الزعتر.

البقدونس.

  • معجون الطماطم.
  • البروكلي.
  • البابايا.
  • الكرنب المجعد.
  • وردة المسك.
  • الكيوي.

فاكهة الليتشي.

فوائد فيتامين ج (vitamin c)

يعمل على علاج مرض الاسقربوط

حيث يتسبب نقص فيتامين ج في الإصابة بذلك المرض مسبباً ظهور العديد من الأعراض المرضية مثل آلام العضلات والمفاصل، الضعف والإرهاق، والأنيميا، ظهور كدمات متفرقة بالجسم، مع ضعف وتساقط الأسنان مع التهابات ونزيف اللثة.

لذلك يكون العلاج في تناول  كميات كافية من فيتامين ج.

يشارك في إصلاح الأنسجة



وذلك لمساهمته في تكوين الكولاجين، وإنتاج الأنزيمات الضرورية لعمل الجهاز المناعي للجسم، وكذلك الخاصة بالنواقل العصبية.

تأثير مضاد للأكسدة

حيث يمنع تأثير الجذور الحرة الضار على الخلايا أثناء عملية الهضم، أو عند استنشاق الشخص لكمية من الدخان، أو التعرض المباشر لأشعة الشمس.

كما أنه يلعب دوراً هاماً في الوقاية من مرض السرطان، وكذلك بعض أمراض القلب.

ويزيد من امتصاص وتخزين الحديد بالجسم.

يعمل على علاج فرط تايروسين الدم

أو مايعرف ب Tyrosinemia وهو عبارة عن مرض أيضي وراثي يأتي للرضع في المرحلة الأولى من حياتهم لعدة أسباب منها

  • نقص فيتامين ج (vitamin c) ويمثل ذلك السبب 10% من احتمال الإصابة.
  • أو نتيجة عدم تحليل الجسم حمض التيروسين مما يؤدي إلى ارتفاع منسوبه بالجسم ويرجع ذلك لعدم وجود إنزيمات الكبد بالشكل الكافي لذلك.

تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب



مثل مرض الرجفان الأذيني (Atrial fibrillation) الذي يتسبب في زيادة سرعة ضربات القلب وبالأخص بعد جراحات القلب.

تخفيف حدة نزلات البرد والإنفلونزا

ولكن لا يقوم بمنع الإصابة بها بل تقليل المدة فقط.

التهاب الشعب الهوائية

حيث بقوم فيتامين ج بتقليل تأثير الجذور الحرة، والإجهاد التأكسدي بفضل خصائصه المضادة للأكسدة.

يقوم بضبط  مستوى ضغط الدم

وذلك لامتلاكه خصائص مدرة للبول، وبالتالي يقوم بتخليص الجسم من السوائل الزائدة، لذلك يستخدم مع ادوية الضغط.

كما يقوم بضبط نسبة الكوليسترول والدهون الثلاثية بالجسم



من خلال تقليل الكوليسترول الضار LDL وذلك من خلال الاستمرار لمدة شهر تقريباً، ولكن لا يزيد الكوليسترول النافع HDL.

يزيد من تأثير أدوية الصدر

حيث يزيد من استجابة الجسم للأدوية من خلال خصائصه المضادة للأكسدة التي تساعد في التخلص من تأثير الجذور الحرة على إيقاف فاعلية الأدوية.

ويستخدم لتقليل التهابات المفاصل

حيث يقوم فيتامين ج بتكوين مادة الكولاجين، مما يؤدي لتقليل فقدان الغضاريف الأمر الذي يساهم في علاج تلف الأنسجة الغضروفية للمفاصل Osteoarthritis، ولكن مع عدم الإفراط في تناول المكملات التي تحتوي على فيتامين ج حتى لا يزيد ذلك الالتهاب حسب بعض الدراسات.

فوائد استخدام فيتامين ج (vitamin c) للبشرة

  • يستخدم مع الزنك لعلاج بعض الأمراض الجلدية مثل الإكزيما.
  • يقوم بمنع تكوين Pyrimidine dimers المتسببة في حدوث الأورام الميلانينية للبشرة.
  • علاج التصبغات، والنمش، وتفتيح البشرة، وبالتالي يزيد من نضارة البشرة.
  • يزيد إنتاج مادة الإيلاستين Elastin التي تزيد مرونة وسمك البشرة، وتعالج الخلايا، وتقوم بتنشيط الدورة الدموية للجلد.
  • يعمل على علاج الأنسجة التالفة مما يساعد في سرعة التئام الجروح.
  • الحماية من حروق الشمس الناتجة عن الأشعة الفوق بنفسجية.
  • تأخير ظهور التجاعيد، ومحاربة الشيخوخة المبكرة.

فيتامين ج ( vitamin c) والحمل

يقدم العديد من الفوائد للمرأة في فترة الحمل حيث يعمل على



  • زيادة امتصاص الحديد، وحماية الأم من الإصابة بفقر الدم.
  • إنتاج الكولاجين اللازم لتكوين الغضاريف، والعظام، والأنسجة، والجلد.
  • تقليل الإصابة بالعدوى وحماية الخلايا من التلف.
  • يقلل خطر تمزق الكيس السلوي أو الكيس الأمينوسي Amniotic sac الذي يحمل الجنين.

ولكن لابد من مراعاة عدم الإفراط في تناول فيتامين ج (vitamin c) بكمية تتعدى 2 جرام في اليوم لتجنب الآتي

  • اضطرابات وحرقة المعدة.
  • الغثيان، والقيء، والإسهال.
  • الصداع، والدوخة.

فيتامين ج ( vitamin c) للأطفال

  • حماية الجهاز التنفسي من العدوى، وتحسين التنفس، بالإضافة إلى تقليل خطر الإصابة بالربو وحساسية الصدر.
  • يزيد من كثافة العظام مع الفيتامينات الأخرى.
  • سرعة التئام الجروح.
  • تقوية الجهاز المناعي للطفل.
  • ويقوم بتحسين الحالة الصحية للأطفال المصابين بمشاكل في القلب.
  • علاج مرض الاسقربوط الذي يصيب الأطفال في سن مبكر.
  • يساعد في علاج طيف التوحد، وتحسين السلوك، والنمو العقلي والجسدي.

نقص فيتامين ج (vitamin c)

يسمى Vitamin C Deficiency ويتسبب في حدوث

  • فقر الدم.
  • آلام العضلات vague myalgias .
  • آلام المفاصل Arthralgias.
  • الضعف العام والإجهاد.
  • التأخر في التئام الجروح.
  • ضعف المناعة.
  • التقلبات المزاجية، والتوتر.
  • إصابة الأطفال بمرض الاسقربوط.
  • ضعف البصر، وأحياناً يؤدي إلى فقدانه تماماً.
  • زيادة الكتلة الدهنية، وبالتالي يؤدي إلى زيادة الوزن.
  • نزيف اللثة، والأنف، وضعف الأسنان.
  • ظهور كدمات متفرقة بالجسم.

أسباب نقص فيتامين ج

  • قلة تناول المصادر الغذائية لفيتامين ج.
  • التقدم في السن.
  • فقدان الشهية Anorexia.
  • بعض الأمراض العقلية.
  • بعض الأمراض مثل السكري النوع الأول، والتهاب الأمعاء الدقيقة.
  • إدمان المخدرات، والكحول.
  • التدخين يقلل امتصاص الفيتامين، ويقوم بتكسيره.
  • تناول بعض الأدوية التي تقلل امتصاصه مثل أدوية القولون، والعلاج الكيميائي.

اضرار فيتامين ج (vitamin c)

تظهر تلك الأعراض عند الإفراط في تناول فيتامين ج بجرعة زائدة عن حاجة الجسم مثل

مشاكل الجهاز الهضمي

  • حرقة المعدة
  • الإسهال
  • الغثيان والقيء
  • تشنجات
  • ارتجاع المريء.

تكون حصوات الكلى

وذلك عند تناوله بجرعة تزيد عن 1000 مجم يومياً، حيث يتحول إلى أوكسالات في البول.

نتوءات العظام



الاستخدام لفترة طويلة يسبب نتوء المفاصل أو النابتة العظمية Bone spurs التي تؤدي إلى آلام المفاصل.

يقوم بالتأثير على بعض العناصر

  • يؤدي إلى تقليل مستوى النحاس ، وفيتامين B12 بالجسم وذلك من خلال تقليل التمثيل الغذائي لهم.
  • زيادة امتصاص عنصر الحديد، مما قد يسبب سُمية الحديد التي تؤثر على أعضاء الجسم المختلفة مثل الكبد، والبنكرياس، والجهاز العصبي، كما يؤثر على القلب أيضاً.

الكشف عن مستوى فيتامين ج (vitamin c)

يتم ذلك بإجراء فحص liquid chromatography-tandem mass spectrometry ويجب أن يكون المرض صائم قبل إجراءه ب 14 ساعة ويحدد المستوى حسب النسبة الناتجة

  • أقل من 0.2 يصنف بأنه نقص حاد.
  • من 0.2 إلى 0.4 يدل على عدم وجوده بكمية كافية.
  • من 0.4 إلى 2.0 تكون الكمية كافية.
  • 3.0 تعد كمية زائدة.

يعد فيتامين ج (vitamin c) من أهم الفيتامينات التي يحتاجها الجسم لقيامه بالعديد من الوظائف الهامة والحماية من خطر الإصابة بالعديد من الأمراض لذلك يجب الحرص على تناوله بشكل مباشر أو من مصادره الغذائية.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد


المصدر
Vitamin C Vitamin C - NHS


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.