الأمراض

علاج صداع الجيوب الأنفية



التهابات الجيوب الأنفية تتسبب في شعور الفرد بصداع شديد، فهو يلازمه حد التأزُّم منه؛ لذلك نهدف في هذا المقال إلى توضيح بعض الطرق للتخلص بشكل نهائي من الصداع بهذا النوع، كما نقوم بسرد بعض المقترحات حول علاج صداع الجيوب الأنفية المتعارف عليه والموصوف بشكل طبي ورسمي.

طرق التخلص من آلام صداع الجيوب الأنفية

يرجع الصداع إلى معاناة الفرد من حساسية الجيوب الأنفية؛ لذلك عند الرغبة في معالجة هذا الصداع بشكل جذري، يجب الوصول إلى أصل ظهوره ومعالجته أولًا، وبالتالي يتم التخلص من الصداع، وهي أدوية مضادة للهيستامين، وكذلك بعض الأدوية المسؤولة عن طرد المخاط والتخفيف من حدة الحساسية.

لكن هناك بعض النقاط التي يمكن للفرد المصاب بهذا النوع من الصداع أن يتبعها باستمرار؛ حتى يتمكن من التغلب عليه بصورة نهائية، وهي موضحة كالتالي:

  • تكرار الضغط على منطقة الجيوب الأنفية: نبدأ الضغط عند جسر الأنف الموجود بين العينين، نستمر به لمدة دقيقة كاملة، بذلك نساعد في تقليل حجم الانسداد المتسبب فيه تراكم المخاط في المنطقة.
  • محاولة استنشاق كمية من البخار: استنشاق البخار يساهم بشكل فعال في التخفيف من آلام الجيوب الأنفية، وبالتالي يساعد على علاج الصداع الناتج عنه بشكل نهائي.
  • استخدام منشفة دافئة في موضع الجيوب الأنفية: لمحاولة طرد المخاط نقوم بوضع منشفة دافئة على منطقة الجيوب الأنفية، مما يخفف عنها الضغط.

العقاقير المسؤولة عن معالجة صداع الجيوب الأنفية

هناك بعض الأنواع التي سبق وتم وصفها من قِبل أطباء مختصين، تساعد في الأصل في معالجة التهابات الجيوب الأنفية مما يساهم في التخلص من الصداع وآلامه، ومن بين هذه الأدوية ما يلي:

  • الأدوية المرتبطة بالتريبتان، يقوم عملها بتحفيز انقباض الأوعية الدموية لمحاولة سد المسارات التي يسير فيه الألم من الدماغ.
  • المسكنات الشائع استخدامها دون وصفة طبية، منها الأيبوبروفين، الأسيتامينوفين ونابروكسين الصوديوم.
  • ديكساميثازون، وهو هرمون قشري سكري مع بعض الأدوية الموصوفة من قِبل الطبيب المختص للحد من الشعور بالألم.
  • الأدوية المعروفة بسوماتريبتان، ريزاتريبتان، ألموتريبتان، ناراتريبتان، زولميتريبتان، فروفاتريبتان وإليتريبتان.
  • الجمع بين سوماتريبتان ونابروكسين الصوديوم في قرصٍ واحد.
  • أدوية الإرغوت.
  • ثنائي هيدروإرغوتامين.

 طرق الوقاية من ألم الصداع المرتبط بالجيوب الأنفية

هناك بعض الأمور التي يجب تجنبها تمامًا؛ للوقاية من الإصابة بالصداع الصادر عنه التهابات الجيوب الأنفية، ونوضحها في النقاط التالية:

  • الحذر من استخدام الأجهزة الخاصة بالتدفئة، فهي تعمل على التقليل من رطوبة الهواء، مما يساهم بشكل كبير في حساسية الجيوب الأنفية.
  • تناول كميات كبيرة من الماء والسوائل، حيث تساعد على ترطيب الجسم بشكل عام، والحد من ظهور آلام الناتجة عن التهابات الجيوب الأنفية.
  • الحرص من الإصابة بنزلات البرد، والابتعاد عن أي أمور تضر بصحة الجهاز التنفسي؛ لأنها تساعد في حدوث التهابات بالجيوب الأنفية.
  • تجنب المواد التي تحفز حساسية الجيوب الأنفية كالهواء الملوث أو الدخان الناتج عن السجائر وغيرها.
  • الإبتعاد قدر الإمكان عن الازدحام، الالتزام بالوجبات الصحية والأساسية، وتكرار غسل اليدين بانتظام.
  • الالتزام بروتين خاص بممارسة الرياضة، لما لها من دور فعال في تقوية الجهاز المناعي لمقاومة كل أنواع الالتهابات.

حاولنا حصر أبرز المقترحات لعلاج صداع الجيوب الأنفية خلال المقال؛ آملين أن يساهموا بشكل فعال في التغلب عليه بشكل تام، لكن يجب أيضًا التنويه على ضرورة استشارة الطبيب قبل تناول أو اتباع أي وصفة مذكورة أعلاه.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.