الأمراض

ما هو عرق النسا ؟ الأعراض والأسباب والعلاج



هل تعاني من ألم يمتد من أسفل ظهرك إلى إحدى ساقيك وترغب في معرفة السبب والعلاج؟

قد يكون هذا الألم ناتج عن إصابتك بما يسمى عرق النسا، وفي هذا المقال ستتعرف على إجابة سؤال يراود الكثير من الأشخاص، ما هو عرق النسا ؟ وما هي أسبابه وطرق علاجه؟

ما هو عرق النسا ؟

في البداية وقبل أن تتعرف على أسباب مشكلة عرق النسا أو كيفية التعامل مع هذه المشكلة وعلاجها، دعنا أولاً نتعرف على إجابة السؤال الأهم، وهو ما هو عرق النسا.

حيث جاءت تسميته بهذا الاسم لأنه يؤدي إلى النسيان من شدة الألم، وهو عبارة عن ألم في العصب الوركي الذي يمتد من أسفل الظهر إلى الساق، وفي الغالب ما يكون هذا الألم نتيجة الإصابة أو الضغط على العصب الوركي.

وفي معظم الأحيان تتحسن المشكلة ويختفي الألم في خلال 4 لـ 6 أسابيع، ولكن قد يستمر لفترة أطول.

أعراض عر ق النسا

بعد معرفة إجابة سؤالك ما هو عرق النسا تعرف على أهم الأعراض التي قد تحدث عند الإصابة به:



  • الشعور بألم شديد في أسفل الظهر أو المؤخرة أو الساق، أو كل هذه الأجزاء معاً.
  • الشعور بوخز وألم عند السعال.
  • زيادة الألم واشتداده في حالة الجلوس لفترة طويلة.
  • قد يعاني البعض من التنميل وضعف العضلات في الساق.

متى يجب زيارة الطبيب؟

في حالة ظهور بعض الأعراض ننصحك بالذهاب فوراً للطبيب للخضوع للفحص وتلقي العلاج المناسب في أسرع وقت، وتتضمن تلك الأعراض ما يلي:

  • الشعور بألم مفاجئ وشديد في منطقة أسفل الظهر.
  • في حالة التعرض لحادث والشعور بعده بألم شديد في الساق وأسفل الظهر.
  • إذا كنت تعاني من مشكلة في التبول أو التبرز.

أسباب عرق النسا

تحدث مشكلة عرق النسا نتيجة لعدة أسباب مختلفة، قد تكون نتيجة انزلاق غضروفي وهو السبب الأكثر شيوعاً، أو نمو زائد لعظام فقرات الظهر، أو قد يكون الأمر نتيجة وجود ورم يضغط على العصب الوركي، ولكن ذلك في حالات نادر، كما يُصاب بعض مرضى السكري بعرق النسا نتيجة حدوث تلف أو مشكلة ما للعصب الوركي.

بالإضافة إلى أن هناك بعض عوامل الخطر التي قد تساهم في حدوث هذه المشكلة:

  • السن ومشكلات العمود الفقري المرتبطة بالسن، مثل الانزلاق الغضروفي.
  • السمنة المفرطة والوزن الزائد.
  • الجلوس لفترات طويلة، نتيجة ظروف العمل أو الإصابة ببعض المشكلات الصحية التي تتطلب الجلوس لفترة طويلة.
  • الإصابة بمرض السكري.

علاج عرق النسا

بعد أن يتم فحص المريض جيداً من خلال الخضوع لبعض الفحوصات مثل الرنين المغناطيسي والأشعة المقطعية، للتعرف على سبب المشكلة، يتم تحديد العلاج حسب كل حالة.

ففي بعض الأحيان يزول الألم من تلقاء نفسه وتتحسن الحالة بشكل تدريجي في خلال أسابيع، وفي بعض الأحيان يحتاج الأمر لاستخدام الأدوية، لذا قد يصف لك طبيبك الأدوية التالية:



  • المسكنات.
  • مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات.
  • مرخيات العضلات.
  • مضادات التهاب

وقد ينصحك الطبيب بالعلاج الطبيعي، وهو ما يتضمن بعض التمارين لتصحيح وضع الجسم وتقوية عضلات الظهر، كما يمكن أن يصف الطبيب حقن الكورتيكوستيرويدات لتقليل الألم وتهدئة التهاب العصب الوركي، وفي حالة عدم استجابة الحالة للأدوية أو العلاجات المختلفة، أو إذا كان عرق النسا يتسبب في مضاعفات خطيرة، يتم اللجوء للعمليات الجراحية.

وفي نهاية مقالنا عزيزي القارئ وبعد أن تعرفت على إجابة سؤالك ما هو عرق النسا وتعرفت على أسبابه وطرق علاجه، من الضروري أن تتأكد من زيارة الطبيب عند شعورك بأي أعراض غريبة أو ألم في العمود الفقري، لتجنب حدوث أي مضاعفات خطيرة.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد


المصدر
clevelandclinicmayoclinicNHS


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.