الأمراض

حب الشباب: الأنواع والأسباب وطرق العلاج



لست وحدك تعاني من حب الشباب يا صديقي!، ولا تيأسي يا صديقتي!، تُعد مشكلة ظهور حب الشباب من أكثر حالات الجلدية شيوعاً، وعلى غرار الأسم الذي يُطلق عليها قد تستمر من فترة المراهقة حتى عمر الثلاثينات، ويعاني منها الرجال والسيدات بصورة مُرهقة لصاحبها، بل قد يصل الأمر إلى تأثيرها على نشاط الإنسان الاجتماعي.

وتكتظ محركات البحث دوماً بالسؤال عن أسباب ظهور تلك البثور و كيفية علاجها، وهل هناك وسائل تمنع ظهور حب الشباب والتعرض إلى تلك المعاناة،  لذلك دعنا نعطيك دليل شامل حول حب الشباب يُساعد في تخطي الأمر بسهولة.

 ما هو حب الشباب؟

حالة جلدية تظهر نتيجة إنسداد مسام بشرة الجلد بسبب تراكم الدهون والبكتيريا أو خلايا الجلد الميتة، هذا الانسداد ينتج عنه حب الشباب في صور متعددة مثل: البثور السوداء أو البيضاء وغيرها.

تؤكد الأبحاث أن حوالي 80% من الأشخاص الذين أعمارهم بين 11-30 عاماً، يعانون على الأقل من حب الشباب بصورة خفيفة، ويعاني منهم بشدة من حب الشباب في فترة من فترات حياتهم.

أنواع حب الشباب (الأعراض)

يظهر حب الشباب على الجلد بصور تختلف من فرد إلى فرد آخر، وعادة تكون في منطقة الوجه والجبهه، أو الكتف وأعلى الظهر والصدر؛ نتيجة وجود الغدد الدهنية بصورة أكبر في تلك المناطق ، وتكون الأعراض كالتالي:

  • البثور السوداء (Black Heads)

نوع غير الالتهابي من حب الشباب لا يتسبب في تورم الجلد ، ويتميز بسهولة علاجه، عادة تكون البثور مفتوحة على الجلد وسوداء نتيجة؛ انعكاس الضوء بشكل غير منتظم من بصيلات الشعر المسدودة.

  • البثور البيضاء ( White Heads)

نوع غير الالتهابي من البثور، عادة تكون مسدودة  على سطح الجلد، تظهر نتيجة منع الزيوت وخلايا الجلد من الظهور على السطح، يكون رأسها أبيض على قاعدة حمراء.

  • حطاطات ( Papules)

تكون حبوب حمراء صغيرة حساسة عند لمسها، وقد تترك أثر على الجلد وتتطلب تدخل طبي.

  • البثور( Pustules)

تكون حبوب ذات رأس أصفر أو أبيض، مملوءة بالقيح حمراء اللون.

  • العقيدات (Nodules)

تتواجد في طبقات الجلد العميقة دون رأس واضح، تحتاج غالباً إلى تدخل طبي.

  • الأكياس(Cyst)

تكون أكبر الأنواع حجماً، توجد في طبقات الجلد العميقة في مسام مغلقة كمزيج من خلايا الجلد الميت والدهون المتراكمة.

من أكثر عرضة لظهور حب الشباب

هناك بعض عوامل الخطورة أو محفزات تجعل البعض أكثر عرضة للمعاناة من حب الشباب دون غيرهم مثل:

  • سن المراهقة، إذ يكون أكثر شيوعاً في تلك المرحلة العمرية.
  • التغييرات الهرمونية التي تكون أكثر شيوعاُ في السيدات أثناء البلوغ أو الحمل.
  • التاريخ العائلي الوراثي من الإصابة بحب الشباب.
  • الاحتكاك شبه المستمر أو الضغط على الجلد.
  • ملامسة المواد الزيتية أو الكيماوية للبشرة بصورة متكررة كما يحدث في الفتيات كثيرات التبرج.

أشهر أسباب ظهور حب الشباب

تختلف أسباب ظهور البثور على نطاق واسع، وقد يختص أسباب للرجال أو السيدات على حسب العمر والحالة الصحية، حتى العادات الغذائية والسلوكيات الحياتية لن تخلو الأسباب منها، كالتالي:

  • زيادة مستوى هرمون التستوستيرون في سن المراهقة( البلوغ عند الفتيان)، يزيد إفراز الدهون عن حاجة الجلد.
  • زيادة مستوى هرمونات الأندروجين عند الفتيات أثناء البلوغ.
  • متوارث عن الآباء، إذ تزداد احتمالية إصابتك بحب الشباب في سن مبكر في حالة وجوده في الوالدين.
  • تغيرات في مستويات الهرمونات عند النساء بالشكل الذي يجعلهن أكثر عرضة للإصابة بحب الشباب عند البالغين، مثلما يحدث في الفترات الأتية:
  • الدورة الشهرية.
  • الحمل.
  • متلازمة تكيس المبايض.
  • وضع مستحضرات التجميل غير الآمنة أو زهيدة الثمن بشكل متكرر على الجلد.
  • تناول بعض الأدوية مثل:
  • الأدوية المُستخدمة في علاج الصرع.
  • أدوية الكورتيكوستيرويدات.
  • الليثيوم ( علاج الاكتئاب والاضطراب ثنائي القطب).
  • ارتداء أشياء تضغط على الجلد دائماً كعصابة الرأس، الخوذة الرياضية، أو حقيبة الظهر الثقيلة.
  • استخدام الهاتف المحمول على الوجه دون تنظيفه دائماً.
  • التعرض إلى تلوث الهواء أو المناخ ذات الرطوبة العالية.
  • الإجهاد والتعب الذي قد يزيد من إفراز هرمون الكورتيزول ويتسبب في حب الشباب.
  • تطبيق منتجات العناية بالشعر الزيتية أو الدهنية بشكل مبالغ فيه لا يلائم مع نوع البشرة.
  • لمس الحبوب بصفة مستمرة أو قرح الحبوب بشكل يزيد الأمر سوءاً.
  • التوتر والضغط العصبي قد يُزيد الوضع سوءاً إذا كنت بالفعل لديك حب شباب.
  • النظام الغذائي غير الصحي الغني بالكربوهيدرات والزيوت والدهون حتى الحليب خالي الدسم، قد يكون عامل لزيادة إفراز الدهون من الغدد وظهور حب الشباب.
  • وسائل منع الحمل في السيدات خاصة حقن منع الحمل والأجهزة مثل اللولب.
  • التدخين بسبب تقليل كمية الأكسجين الواصلة للجلد.
  • التنظيف العنيف باستخدام غسول غير مناسب للوجه، قد يؤدي إلى جفاف البشرة لتصبح أكثر عرضة للإصابة بحب الشباب.
  • قد يكون ظهور حب الشباب ناتج عن أمراض مثل: الحساسية، مشاكل في الجهاز الهضمي، القلب، اضطرابات في الجهاز التنفسي، ويرتبط مكان ظهور حب الشباب بنوع معين من الأمراض.

متى يجب زيارة الطبيب عند ظهور حب الشباب

عادة يختفي حب الشباب مع بعض الخطوات المنزلية البسيطة أو الأدوية التي توصف بدون روشتة طبية، ولكن قد تحتاج إلى استشارة طبيب الجلدية في مرحلة ما عند ظهور حب الشباب أثناء الحالات التالية:

  • استمرار ظهور حب الشباب بشكل مزمن يصل إلى 3 أشهر دون تحسن مع العلاجات الموضعية و العناية الصحيحة بالبشرة.
  • الحكة والطفح الجلدي مع الحبوب لفترة زمنية طويلة.
  • ظهور ندبات جلدية بعد اختفاء حب الشباب.
  • ظهور بقع بنية على الجلد في موقع حب الشباب يزداد حجمها أو يتغير لونها مع مرور الأيام.
  • ظهور حب الشباب بكثرة وحجم كبير في أماكن مختلفة في الجسم.
  • التعرض إلى التهابات شديدة نتيجة الحبوب خاصة التي تظهر في صورة أكياس مليئة بالسائل أو العقيدات.
  • تأثير حب الشباب على حياتك الاجتماعية، وعدم قدرتك على تقبله.

طرق علاج حب الشباب بالتفصيل!

هناك مجال واسع من الطرق المُستخدمة في علاج حب الشباب التي تمثل أيضاً طرق الوقاية الفعالة منها، وتشمل أنظمة غذائية لمستحضرات دوائية وعمليات جلدية حتى هناك خلطات ومواد منزلية تساعد في تخفيف حدة الحالة والعناية بالبشرة، ولكن في جميع الأحوال يًفضل استشارة الطبيب قبل البدء في أحد المسارات التالية؛ تجنياً لمضاعفات غير مرغوب فيها.

النظام الغذائي في علاج حب الشباب

بالرغم من نفي عديد من الأبحاث العلاقة بين ما يتناوله الفرد وظهور حب الشباب لديه إلا أن هناك دراسات آخرى تؤكد الأمر، و أكد عديد من خبراء الجلدية حول العالم بالرغم من  عدم وجود حمية غذائية معينة يجب اتباعها، ولكن ربطوا كثير من الأطعمة بظهور حب الشباب أو زيادة الحالة سوءاً  بناء على متابعة ملايين من الحالات، لذلك يفضل التالي:

  • تناول الأغذية ذات مؤشر جلايسيمي منخفض مثل: الخضروات والفواكه والبقوليات؛ تجنباً لارتفاع مستوى السكر في الدم.
  • تناول الأغذية الغنية بالبروبيوتيك الي قد تحسن من مقاومة حب الشباب مثل: الزبادي والمخللات والثوم.
  • الأغذية الغنية بأحماض أوميغا 3 الدهنية الذي يساعد في مقاومة التهابات حب الشباب، وتسريع عملية شفاء الجلد مثل: المأكولات البحرية، المكسرات ومشروبات الصويا.
  • الأطعمة الغنية بالفيتامينات أهمها: الزنك وفيتامين ه وفيتامين أ.
  • يفضل الابتعاد عن الأغذية ذات المؤشر الجلايسيمي المرتفع مثلما في الأرز الأبيض والبطاطا المقلية.
  • يفضل الاعتدال في تناول منتجات الحليب والألبان مهما كانت درجة الدسم فيها.
  • تجنب تناول الأطعمة المشبعة بالدسم كالمقليات و البيتزا و الأطعمة السريعة.
  • تجنب الأغذية المالحة التي قد تجعل الجلد يُزيد من افراز الدهون كنوع من مقاومة الجفاف.
  • حاول استبدال السكريات والحلويات المصنعة بالفواكه في نظامك الغذائي.
  • تناول قدر كافي من الماء على الأقل 8 أكواب يومياً.
  • تُعد حمية البحر المتوسط أقرب الأنظمة الغذائية إفادة لمن يعانون من حب الشباب.
  • لا تنتظر نتيجة فورية عقب الالتزام بتلك النصائح في نظامك الغذائي، بل الأمر قد يتطلب اسابيع حتى تبدأ ترى تحسن ملحوظ.

العمليات التجميلية في علاج حب الشباب

قد تساعد بعض الإجراءات الطبية حالات حب الشباب ذات الصعوبة الشديدة، فقد يرى الطبيب بعد محاولات العلاج الدوائية و غير الطبية، ضرورة  إجراء بعض مما يلي للسيطرة على حب الشباب:

  • التقشير الكيميائي: غالباً يستخدم في حالة الندبات البسيطة و الخطوط الدقيقة والحبوب الطفيفة، إذ يقوم الطبيب بوضع مادة كيميائية ( غالباً حمض الجليكوليك المركز) على بشرتك لتفتيح المسام المغلقة، وإزالة البثور البيضاء والسوداء، وتنظيف الجلد من الخلايا الميتة، ولكن قد يعاني الكثيرون بعدها من احمرار الجلد والتورم، وتكون البشرة أكثر حساسية للتعرض إلى ضوء الشمس أثناء ذلك الإجراء.
  • العلاج الضوئي والليزر: تقنيات حديثة تستهدف قتل البكتيريا التي تسببت في ظهور حب الشباب من خلال تعريض الجلد للضوء الأزرق أو الأحمر أو كلاهما، وقد يقوم الطبيب قبلها بوضع مواد على الجلد؛ لتجعله أكثر حساسية للضوء أو في بعض الحالات تخدير المنطقة المصابة.
  • حُقن الكورتيكوستيرويد: يقوم الطبيب غالبا بتلك الخطوة في حالة حب الشباب من نوعي العقيدات والتكيسات المؤلمة، إذ يساعد الحقن على تخفيف الألم وتسطيح الجلد، ولكن قد يتسبب في ترقق الجلد في بعض الحالات.
  • عمليات الاستخراج: يقوم الطبيب من خلال أدوات معقمة بإزالة الشوائب الجلدية، والتخلص من المواد السائلة أو الدهنية التي بداخل البثور بطريقة إحترافية، وليست طريقتك في فقع أو حك البثور.

أبرز الأدوية المستخدمة في علاج حب الشباب

تمتلئ الصيدليات بمستحضرات لعلاج حب الشباب بأشكال لا حصر لها، من كريمات موضعية وجل وغسولات حتى هناك أقراص صُنعت خصيصاً لهذا الغرض، وتختلف في طريقة عملها فالبعض يعمل على:

قتل البكتيريا المسببة لحب الشباب والالتهابات الناتجة عنه، إما البعض الآخر يتخلص من خلايا الجلد الميتة وفتح المسام المغلقة عن طريق إزالة الدهون المتراكمة على الجلد.

وفي جميع الأحوال يعتمد اختيار المنتج المناسب على: نوع البشرة ونوع حب الشباب، والتفضيلات الشخصية للمنتجات، وقبل كل ذلك عليك الاستعانة برأي طبي متخصص والصبر للحصول على أفضل النتائج.

الأدوية المتاحة بدون وصفة طبية في علاج حب الشباب

  • الغسولات و المنظفات التي تحتوي على (حمض الساليسيليك) الذي يقوم بإزالة الزيوت المتراكمة وفتح المسام المغلقة، ويتواجد بتركيزات متعددة في المنتجات من 5% حتى 5%، ولكنه قد يهيج البشرة خاصة البشرة الحساسة.
  • الأدوية الموضعية التي تحتوي على (مادة الأدابالين) المشتقة من فيتامين أ، التي تساعد على منع إنسداد مسام الجلد.
  • المنتجات التي تحتوي على (البنزويل بيروكسايد)، الذي يقوم بقتل البكتيريا المسببة في ظهور حب الشباب، ويفتح المسام كما يعمل على تجفيف الحبوب والتخلص من خلايا الجلد الميتة، يتواجد في تركيزات مختلفة من 5 إلى 10%، وقد يصيب البعض بجفاف الجلد أو التقشُر والاحمرار، ويفضل اللجوء إليه كخطوة أولية للعلاج نتيجة قدرة معظم الناس على تحمله.
  • المنتجات التي تحتوي على( الكبريت) الذي يعمل على التخلص من الجلد الميت والحد من انسداد المسام، والتخلص من الزيوت الزائدة، وفي معظم الأحيان لا يستخدم بمفرده ويتم مزجه مع مكونات أخرى مما تم ذكرها.

الأدوية المصروفة بوصفة طبية في علاج حب الشباب

  • الأدوية الموضعية من كريمات وجل ومستحضرات سائلة التي تحتوي على (الريتينويد)، يفضل تطبيقها على الجلد مساءاً ، ولا تستخدم في الوقت ذاته مع منتج يحتوي على البنزويل بيروكسايد.
  • المضادات الحيوية الموضعية التي تقتل البكتيريا وتخفف من الاحمرار والالتهابات والعدوى الجلدية، مثل: الكليندامايسين والاريثروميسين.
  • المضادات الحيوية الفموية للحالات المتوسطة إلى الشديدة، أهمها: التتراسيكلين( مينوسيكلين، دوكسيسيكلين)، أو عائلة الماكروليد( إريثروميسين، أزيثروميسين).
  • الأدوية الموضعية التي تحتوي على دابسون(أكزون) 5%.
  • موانع الحمل الفموية الهرمونية المركبة من الإستروجين والبروجستيرون، ولكن قد تتسبب في زيادة الوزن والغثيان.
  • مضادات هرمونات الأندروجين الفموية مثل: سبيرونولاكتون( الداكتون) إذا لم تعمل المضادات الحيوية.
  • الأدوية الفموية التي تحتوي على الإيزوتريتينوين وهى مشتقة من فيتامين أ، وتستخدم في الحالات المتوسطة إلى الشديدة التي لا تستجيب إلى كل الأدوية السابق ذكرها.

العادات اليومية في خطة علاج حب الشباب والوقاية منه

هناك عادات صحية تُشكل ركيزة أساسية في العلاج والوقاية من حب الشباب، لا ترتبط بفئة ما أو عمر معين، ولن تساعد فقط في التخلص من تلك المشكلة الجلدية ولكنها تلعب دور هام في التصدي لكثير من الحالات المرضية المختلفة، أهمها:

  • البعد عن الضغط العصبي والنفسي والإجهاد الدائم.
  • غسل البشرة على الأقل مرتين يومياً بالماء الفاتر.
  • استخدام منظفات البشرة المناسبة دون عنف؛ للتخلص من الدهون والأوساخ المتراكمة.
  • استخدام المنتجات التجميلية موثوقة المصدر الخالية من العطور ومهيجات البشرة.
  • إزالة المنتجات التجميلية قبل النوم، فاستمرار وجودها على الوجه يعمل على انسداد المسام.
  • الحد من عادة فرك الجلد أو الاحتكاك بصورة دائمة، وتجنب لمس البشرة باليدين لمنع نقل العدوى من مكان إلى مكان آخر.
  • الابتعاد عن استخدام المواد المثيرة لتهيج البشرة وظهور حب الشباب كالمنظفات الكيميائية.
  • الابتعاد عن رش العطور على الجلد مباشرة خاصة الوجه.
  • التأكد من نظافة جميع الأدوات الشخصية التي تلامس جلدك مثل: فرش المكياج، المناشف، الوسائد حتى شاشة تليفونك المحمول.
  • الحرص عند استخدام منتجات الشعر حتى لا تلمس بشرة الوجه وتسبب التهاباً أو تُهيجاً.
  • التأكد من غسل الشعر جيداً؛ حتى تتخلص من الفائض من الزيوت الذي يقد يصل إلى بشرة الجلد، ويسبب ظهور حب الشباب.
  • عدم المبالغة في عملية تقشير البشرة التي تقوم بها معظم السيدات سواء كان في مراكز التجميل أو المنزل، إذ قد تُزيد من فرص الإصابة بالعدوى البكتيرية وجفاف الجلد.
  • الابتعاد عن التدخين، والذهاب إلى مراكز الساونا بكثرة.

الزيوت الطبيعية المستخدمة في علاج حب الشباب

تعتبر الزيوت الأساسية الطبيعية عمود رئيسي في كثير من منتجات العناية بالبشرة، ولكن قد يفضل الكثيرون استخدامها في شكلها الخام النقي؛ للحصول على أقصى استفادة منها دون أي أضافات أو مواد كيميائية مُضرة، أبرزها:

  • زيت شجرة الشاي: أفضل الزيوت المُستخدمة في علاج حب الشباب منذ القدم، له خصائص مضادة للالتهابات و يساعد على تجفيف البثور والتلاشي تدريجياً، ويفضل تطبيق مرطب مناسب بعد استخدامه.
  • زيت إكليل الجبل ( الروزماري): يعتبر من الزيوت المثالية في تنظيم الدهون ليعطيك بشرة أقل دُهنية ومسام أكثر وضوحاً، وله خصائص مضادة للالتهابات أيضاً كما قد يقلل من التورم والانتفاخ في الجلد الناتج عن حب الشباب.
  • زيت الليمون: غني بمضادات الأكسدة وفيتامين سي الذي ينقي البشرة، كما يعمل على إزالة انسداد مسام البشرة ويسرع عملية التئام الجروح الجلدية وينقيها من الميكروبات.
  • زيت الأوريجانو: وجدت أبحاث عام 2018 أن هذا الزيت كان له أقوى خصائص مضادة للميكروبات ضد حب الشباب، لذلك قد يستخدم قريباً كزيت أساسي في مكافحة حب الشباب وعلاج البقع الناتجة عنها.
  • زيت الزعتر: يتميز بخصائص مضادة للبكتيريا الجلدية فريدة من نوعها، بل وجد الباحثون أنه فعال في تهدئة حب الشباب بصورة أكثر فعالية من المستحضرات الطبية الموضعية الشائعة.

أهم الأسئلة الشائعة حول حب الشباب

هل هناك علاقة بين ممارسة الرياضة و علاج حب الشباب؟

تعزز الرياضة سريان الدورة الدموية بانتظام، مع تغذية البشرة  وزيادة تدفق الدم والأكسجين لخلايا الجلد، بل قد يصف بعض الأطباء الرياضة بأنها وسيلة للتخلص من السموم وتنظيف مسام الجلد.

كما أنها تساعد في التخلص من التوتر والضغط العصبي، وتقلل من مستوى هرمون الكورتيزول في الدم، والتعرق الناتج عن ممارسة التمارين الرياضية يخلص المسام من الزيوت والمواد الكيميائية المسببة في التهاب الجلد وظهور حب الشباب، ويفضل الاستحمام مباشرة بعد الانتهاء من التمارين ؛تجنباً للحصول على نتيجة معاكسة غير مرغوب فيها.

هل يمكن استخدام زيوت معالجة حب الشباب الطبيعية مع الجميع؟

بالرغم من كفاءة الزيوت الطبيعية في معالجة مشكلة حب الشباب، لكن يفضل الحذر وطلب استشارة طبيب الجلدية المختص في الحالات التالية :

  • الأطفال أقل من 12 عاماً.
  • كبار السن أصحاب الأمراض المزمنة.
  • السيدات أثناء الحمل والرضاعة.

ما طبيعة العلاقة بين الشيكولاتة وظهور حب الشباب؟

هناك عديد من الدراسات والأبحاث المتناقضة فيما يخص بذلك الأمر، إذ هناك بعضها تُظهر علاقة الشيكولاتة بتفاقم حب الشباب، و ظهور بثور جديدة من خلال تشجيع جهاز المناعة على التفاعل أكثر مع البكتيريا المسببة لحب الشباب، ولكن هذا يعتمد على الكمية التي يتناولها الفرد.

لذلك يفضل تناول الشيكولاتة الداكنة في حالة المصابين بحب الشباب مع مراعاة كمية السكريات المضافة في الأطعمة الأخرى، وحتى الوقت الحالى مازالت الأبحاث مستمرة للوصول إلى حقيقة مؤكدة.

هل تفريغ البثور تجعلنا نتخلص منها سريعاً؟

للأسف العكس صحيح تماماً، من أكثر العادات غير الصحية الضارة ببشرتك هو محاولة العبث دائما بالبثور، إذ قد يتسبب ذلك في: زيادة التهابات حب الشباب، بل قد تحدث عدوى أو تترك ندبات وعلامات في الوجه.

هل حب الشباب يختفي من تلقاء نفسه مثل نزلات البرد؟

يعتقد البعض أن حب الشباب مرتبط بفئة عمرية معينة، ويختفي من تلقاء نفسه بعد اجتيازها، ولكن في الواقع هذا غير صحيح، بل إهمال حب الشباب دون علاج أو عناية صحية، قد يُزيد الأمر سوءاً وتعقيداً في أي مرحلة عمرية كانت.

هل يمكن وضع معجون الأسنان على البثور؟

يتكون معجون الأسنان من صودا الخبز المفيدة في علاج حب الشباب، ومواد آخرى مثل: التريكلوسان، بيروكسيد الهيدروجين وكلها مواد مفيدة في الحد من حب الشباب، ولكن في الوقت ذاته يحتوي على مواد أخرى تسبب تهيج البشرة وزيادة الحساسية والالتهاب،  لذلك قامت العديد من المؤسسات الطبية العالمية بالتحذير من استخدام معجون الأسنان على البثور خاصة الملتهبة، وفي حالة الضرورة القصوى يمكن تطبيق معجون الأسنان مع مراعاة التالي:

  • تطبيق معجون الأسنان الأبيض الخالي من الألوان.
  • تطبيق معجون الأسنان الذي يحتوي على أقل قدر ممكن من الفلورايد التي قد تسبب تهيج البشرة.
  • عدم تطبيق معجون الأسنان الذي يحتوي على مواد مبيضة.

ختاماً

مشكلة حب الشباب لا تواجهها أنت بمفردك بل يواجهها الملايين حول العالم، وحتى الآن تكشف الدراسات كل الأسباب المؤدية إلى المعاناة من تلك الحالة، ولا يوجد مقياس رئيسي للعلاج أو طريقة واحدة تناسب الجميع، لكن تختلف طريقة العلاج والوقاية من شخص لآخر.

ولكن قد يتفق الجميع في ضرورة الالتزام بالصبر عند التعامل مع حب الشباب، فهو ليس بالوضع الذي تجد فيه تحسن فوري، وعليك الانتباه من كل ما هو شائع حولك لعلاج حب الشباب، وعدم اللجوء إلى منتجات أو خطوات دون استشارة طبيب الجلدية.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد


المصدر
7 Easy Home Remedies for AcneFifteen home remedies for acneThe top 10 home remedies for acne, according to dermatologists Understanding Acne Treatment Acne: Treatment, Types, Causes & PreventionWhat you need to know about acne Medical Procedures for AcneEverything You Want to Know About Acne13 Powerful Home Remedies for Acne


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.