الأدوية

جريبكسون Grapexon لعلاج السمنة وحرق الدهون



قنبلة التخسيس جريبكسون كبسولات الحل المثالي لك إذا كنت تبحث عن مًنتج طبيعي يرافقك في رحلة التخلص من وزنك الزائد، لا تحتوي تلك الكبسولات على أعشاب طبيعية فقط لزيادة حرق الدهون، ولكن غنية بالعديد من العناصر والفيتامينات الضرورية للجسم.

تتميز بقدرتها على إنقاص الوزن في وقت قياسي عند إدراجها مع نظام غذائي صحي و جدول رياضي منتظم، إذ أن  الاعتماد على أداة واحدة فقط للتخلص من السمنة أشبه بالخيال الذي يتملك عقول كثير من الأشخاص.

المادة الفعالة

تحتوي جريبكسون كبسولات على خلاصة من أفضل الأعشاب الطبيعية، التي تساهم في حرق الدهون المُخزنة في الجسم بشكل فعال، وهى:

  • خلاصة الشاي الأخضر(300 مجم).
  • خلاصة بذور العنب(39 مجم).
  • عديد من العناصر مثل: الزنك( 15 مجم) و الماغنسيوم.
  • بعض المواد المضادة للأكسدة والفيتامينات.

كيفية عمل جريبكسون كبسولات

تعمل تلك الكبسولات الجيلاتينية بمكوناتها الفريدة على إنقاص الوزن من خلال عديد من الاستراتيجيات، أهمها:

  • تحُسن من قدرة الجسم على حرق الدهون( معدل التمثيل الغذائي) بنسبة تصل إلى 40%، خاصة الدهون المتراكمة في مناطق البطن والأرداف التي تمثل معاناة لكثير من الأشخاص.
  • تزيد من شعور الشخص بالامتلاء والشبع، مما يقلل من كمية الطعام المتناوله.
  • يحد من امتصاص الدهون في الأمعاء.
  • إثارة الجهاز العصبي من أجل إنقاص الوزن الزائد.

دواعي الاستعمال

اعتبر عديد من العلماء أن كبسولات جريبكسون من أكثر الأدوية الآمنة، التي تستخدم في الأتي:

  • علاج السمنة والتخلص من الوزن الزائد.
  • المساعدة في التخلص من الدهون المتراكمة في المناطق المستعصية مثل: البطن والأرداف.
  • تقليل شهوة تناول الطعام و الاحساس السريع بالشبع.
  • حماية الشرايين التاجية.
  • الحفاظ على سلامة الشعر والجلد والأظافر.
  • معالجة بعض المشاكل الجلدية؛ إذ يحتوي على عديد من العناصر الغذائية ومضادات الأكسدة التي تعطي بشرة صحية أكثر إشراقاً.
  • الحفاظ على خلايا الجسم وزيادة قدرتها على مكافحة عديد من الأمراض، خاصة السرطان بسبب المواد المضادة للأكسدة.
  • تقليل خطر الإصابة بأمراض ارتفاع الكوليسترول والدهون الثلاثية في الجسم.

موانع الاستعمال

بالرغم من درجة الأمان العالية التي تتميز بها كبسولات جريبكسون، إلا أنه هناك بعض الحالات التي لا تصلح معها تناول تلك الكبسولات:

  • وجود حساسية من أحد مكونات كبسولات جريبكسون.
  • الأطفال الذين أعمارهم أقل من 17عاماً.
  • حالة النحافة أو الأشخاص الذين لديهم مؤشر كتلة الجسم منخفض.
  • تناوله بدون إرشاد طبي.
  • تجنب تناول جرعات زائدة عن المحددة من قبل الطبيب المختص منعاً للتعرض إلى التسمم.
  • المعاناة من اضطرابات في الجهاز الهضمي، إذ يعمل جريبكسون على تقليل امتصاص الدهون في الأمعاء، مما قد يتسبب في تراكمها وزيادة عمل البكتيريا فيها.

الأعراض الجانبية

هل تظن أن هناك دواء بدون أعراض جانبية، في الحقيقة لا توجد قاعدة ثابتة تدل على عدم تعرض الجميع إلى أعراض جانبية عند تناول كبسولات ما، ولكن قد يختلف إمكانية ظهور الأعراض الجانبية من شخص لأخر كما تختلف في حدتها ومدتها، وأهم تلك الأعراض مع كبسولات جريبكسون:

  • الشعور بالغثيان أو القيئ.
  • الشعور بالصداع.
  • الدوخة والدوار.
  • اضطرابات في الجهاز الهضمي كعسر الهضم أو الإسهال.
  • ظهور طفح جلدي أو تورم في حالة التعرض إلى حساسية من الكبسولات.
  • الشعور المتكرر بالرغبة في التبول( إدرار البول) نتيجة وجود الشاي الأخضر بنسبة كبيرة.

جرعة كبسولات جريبكسون

تحديد الجرعة المناسبة يتم من خلال الطبيب المختص، وفقاً للعديد من العوامل:



  • العمر.
  • الحالة الصحية للمريض.
  • مدى احتياجه للكبسولات ومؤشر كتلة الجسم( الوزن).

قد تكون الجرعة المعتادة في معظم الحالات هى: تناول كبسولة 3 مرات يوميا ( كل 8 ساعات)، و قد يشير الطبيب إلى أهمية إتباع نظام غذائي صحي خالي من الدهون والدسم مع ممارسة الرياضة، إذ أن الكبسولات بمفردها لن تستطيع تخليصك من الدهون المتراكمة وإيصالك للوزن المثالي في وقت قياسي.

سعر كبسولات جريبكسون في الصيدليات

تحتوي العبوة على 30 كبسولة جيلاتينية رخوة بسعر يصل إلى 75 جنيه مصري.

البدائل المتاحة في الصيدليات

تنتشر العديد من مستحضرات التخسيس ومحاربة السمنة في الصيدليات، التي تتميز بفعالية كبيرة مثل كبسولات جريبكسون مع اختلاف مكوناتها، ولكن ما قد يميز جريبكسون المحتويات الطبيعية الآمنة بنسبة %100، ومن أبرز تلك البدائل:

  • حبوب شيتوكال للتخسيس: تحتوي العبوة على 60 كبسولة بسعر 50 جنيه.
  • أقراص أبل لايت: تحتوي العبوة على 30 قرص بسعر 50 جنيه.
  • بايوكت كبسولات: تحتوي العبوة على 50 كبسولة بسعر 126 جنيه.

هل يمكن استخدام كبسولات جريبكسون أثناء الحمل والرضاعة؟

بالرغم من محتويات جريبكسون الطبيعية والمفيدة، إلا أن لا يمكن للحامل أو المرضعة تناوله بغرض إنقاص الوزن الزائد المكتسب في تلك الفترة، إذ لا يوجد ما يكفي من الأبحاث التي تثبت عدم وصول الدواء إلى الجنين من خلال المشيمة أو من خلال حليب الأم.

يحث جميع الأطباء الحوامل والأمهات المُُرضعات على عدم اللجوء إلى كبسولات التخسيس الطبيعية أو الكيميائية، ويفضل الاعتماد على التغذية السليمة التي لن تتسبب في زيادة الوزن ولن تُصيب الطفل بالأذى.

ما أهم النصائح المُتبعة عند تناول كبسولات جريبكسون؟

يرغب الجميع عند تناول كبسولات جريبكسون أو أي أدوية تخسيس أخرى في الحصول على أقصى استفادة ممكنة، ويمكن الوصول إلى ذلك من خلال الحرص على:



  • ممارسة التمارين الرياضية بإنتظام التي تساعد في عملية زيادة حرق الدهون المتراكمة.
  • شرب كميات كافية من الماء.
  • الابتعاد عن المشروبات الغازية.
  • الابتعاد عن تناول الأطعمة الغنية بالسكريات والمواد المصنعة والأطعمة السريعة.
  • تناول الأطعمة الغنية بالبروتين والفيتامينات والألياف الطبيعية.
  • الاهتمام بوضع الفواكه والخضروات داخل النظام الغذائي.
  • طلب الاستشارة من مختص تغذية في حساب السعرات الحرارية الكافية ومتابعتها.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد


المصدر
Green tea and grape seed extracts may control starch digestion


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.