التحاليل

ماهو تحليل CRP والنتائج الطبيعية للتحليل



تحليل CRP هو قياس نسبة بروتين سي التفاعلي الذي ينتج من الكبد في حالة إصابة الجسم بالالتهابات المختلفة.

أهمية تحليل CRP

  • يلجأ الطبيب لهذا التحليل من أجل التأكد وفحص صحة الفرد لمعرفة إذا كان يعاني من أى من الالتهابات أو العدوى.
  • تقييم خطر إصابة الشخص بمرض الشريان التاجي الذي يسبب ضيق شرايين القلب.

أسباب ارتفاع مستويات CRP

  • الإصابة بالالتهابات مثل الالتهاب الرئوي.
  • النوبات القلبية.
  • داء التهاب الأمعاء.
  • الإصابة ببعض أنواع الأمراض المزمنة مثل التهاب المفاصل الروماتويدي أو مرض الذئبة.

توقيت إجراء تحليل CRP

هناك بعض الأعراض التي تستدعي قيام الفرد بهذا النوع من التحاليل والتي تشير إلى الإصابة بعدوى بكتيرية وهي ما يلي:

  • الحمى.
  • الشعور بالقشعريرة.
  • التنفس بشكل سريع.
  • زيادة سرعة معدلات ضربات القلب.
  • الغثيان والقيء.

كيفية إجراء تحليل CRP

  • يجب سؤال الطبيب عن نوعية الاختبارات المطلوب عملها في ذات الوقت وإذا كان هناك بعض الأدوية التي يمكن أن تؤثر على نتيجة التحليل و إخبار الطبيب بأنواع الأدوية التي يتناولها الفرد قبل إجراء التحليل.

خطوات تحليل CRP

  • يتم لف شريط مطاطي على الذراع ثم إدخال الأبرة وسحب العينة وتجميع هذه العينة في أنبوبة وإزالة الشريط المطاطي وتغطية موقع الحقن بلفافة طبية.
  • تظهر النتيجة غالباً في غضون 24 ساعة على الأكثر.

نتائج تحليل CRP

  • النتيجة الطبيعية لهذا التحليل تتراوح بين 10 ملليجرام /لتر أو أقل في حالة زيادة النتيجة عن هذا الرقم فهذا يعنى إصابة الفرد بعدوى أو مرض مزمن.
  • عندما يخضع الفرد لهذا التحليل لتقييم خطر الإصابة بأمراض القلب فإن مستويات النتائج تشمل مايلي:
  • عندما يكون مستوى فحص بروتين سي التفاعلي أقل من 2 ملليجرام /لتر فهذا يعني أن خطر الإصابة منخفض.
  • عندما يكون مستوى فحص بروتين سي التفاعلي أعلى من 2 ملليجرام/لتر فهذا يعنى أن خطر الإصابة عالي.

أسباب ارتفاع نتائج تحليل CRP



تختلف أسباب ارتفاع نتائج تحليل CRP بعضها يكون بسبب مرضي وبعضها ليس مرضي ويتراوح الارتفاع بين بسيط ومتوسط وشديد.

أسباب ارتفاع تحليل CRP البسيط

تتراوح في هذه الحالة نتيجة التحليل بين 3-10 ملليجرام /لتر ومن أبرز أسباب هذا الارتفاع:

  • التدخين.
  • السمنة المفرطة.
  • عدم ممارسة الرياضة.
  • الإصابة بالأمراض المزمنة مثل مرض السكري وارتفاع ضغط الدم.

أسباب ارتفاع تحليل CRP المتوسط إلى الشديد

تتراوح نتيجه التحليل بين 10-100 ملليجرام/لتر في حالة الارتفاع المتوسط.

أما في حالة الارتفاع الشديد تكون نتيجة التحليل أعلى من 100 ملليجرام /لتر وهنا يعد السبب خطيرا لهذا الارتفاع.

وتشمل أسباب الارتفاع المتوسط إلى الشديد مايلي:

  • العدوى البكتيرية مثل عدوى الالتهاب الرئوي والجهاز الهضمي والبولى أو أى مكان آخر في الجسم.
  • تعفن الدم البكتيري لدى البالغين أو حديثي الولادة.
  • العدوى الفطرية أو الفيروسية.
  • داء الأمعاء الالتهابي المزمن.
  • التهاب الحوض.
  • أمراض المناعة الذاتية مثل الذئبة الحمراء أو الروماتيزم.
  • النوبة القلبية.
  • بعض أنواع السرطان.

عوامل تؤثر على دقة تحليل CRP



تناول بعض الأدوية مثل أدوية الستاتين التي تساعد على خفض مستوى الكوليسترول في الدم

و أدوية الالتهاب غير الستيرويدية التي تثبط الالتهابات في الجسم فتعمل على خفض مستوى CRP في الدم.

العدوى أوالإصابات البسيطة

تؤدى الجروح أوالعدوى الميكروبية البسيطة إلى ارتفاع نسبة CRP وذلك يؤدي إلى إخفاء السبب الحقيقي وراء الارتفاع سواء كان التهاب مزمن أو أحد الأمراض.

مستوى الأستروجين في الدم

يؤثر مستوى هرمون الأستروجين في الدم على نسبه تحليل CRP حيث أن تناول السيدات لحبوب منع الحمل أو الأدوية الهرمونية التي تحتوي على هرمون الأستروجين تؤدي إلى رفع مستوى تحليل CRP.

الحمل وخاصة المراحل الأخيرة من الحمل تؤدي إلى ارتفاع نسبة تحليل CRP.

مضاعفات ارتفاع نسبة تحليل CRP



  • ارتفاع نسبة تحليل CRP في الدم يساعد على التوقع بإصابة الشخص بأمراض القلب المختلفة.
  • تكون خطورة الإصابة منخفضة بأمراض القلب عندما تكون نسبة CRP أقل من 1 ملليجرام /لتر.
  • تكون خطورة الإصابة متوسطة بأمراض القلب عندما تكون نسبة التحليل بين 1-3 ملليجرام /لتر. وشديدة عندما تتجاوز 3 ملليجرام /لتر.

نصائح لخفض نسبة CRP

  • ممارسة الرياضة بانتظام.
  • التوقف عن التدخين.
  • إتباع نظام صحي متوازن في الطعام وتناول الأغذية المفيدة.
  • تناول الأدوية الخاصة بالأمراض المزمنة والسيطرة عليها.

العلاقة بين تحليل CRP والكورونا

من مبدأ أن تحليل CRP يوضح مدى تعرض الجسم للالتهابات والعدوى بشكل عام والتي تؤثر على الجهاز المناعي.

فنستطيع بذلك الكشف عن فيروس كورونا لما يسببه من التهابات في الجهاز التنفسي ويؤدي إلى ارتفاع نسبة تحليل CRP.

يقوم تحليل CRP بتحديد الخلايا المصابة بفيروس كورونا ومدى قدرة الجهاز المناعي على مكافحة العدوى من خلال التعرف على

  • مستوى d dimer في الدم وهو جزء من البروتين يساعد في تكوين الجلطات.
  • مستوى IL6 وهو بروتين تنتجه خلايا الجسم لتحفيز الجهاز المناعي على مكافحة العدوى.
  • مستوى LDH في الدم وهو أنزيم يتواجد في جميع أنسجة الجسم تقريباً.
  • مستوى Ferritin في الدم وهو بروتين دموي يحتوي على الحديد.

العلاقة بين CRP ومرض السرطان

توجد بعض الاقتراحات التي تفسر العلاقة بين تحليل CRP وخطر الإصابة بالسرطان وهى مايلي

  • السببية وهي أن ارتفاع قيم تحليل CRP تسبب السرطان.
  • السببية العكسية وهي أن السرطان يزيد من قيم تحليل CRP.
  • الدحض وهو أن الالتهاب يزيد من خطر الإصابة بالسرطان.

ومع عدم وضوح العلاقة بين تحليل CRP ومرض السرطان إلا أن ذلك لا ينفي أهمية تحليل CRP في الكشف عن مرض السرطان حيث نسب التحليل العالية قد تصاحب عدد من أنواع السرطانات خصوصا سرطان القولون وسرطان الرئة.



قيم تحليل CRP والكشف عن السرطان

يرتفع مستوى نسبة تحليل CRP مع بعض أنواع السرطان خاصة سرطان القولون حيث يصل متوسط التحليل إلى 2.33 ملليجرام/لتر.

العلاقة بين CRP تحليل  والأطفال

إجراء تحليل CRP ليس مقتصر فقط على البالغين ولكن يمكن القيام للأطفال وذلك للتأكد من فعالية الأدوية المستخدمة في علاج الذئبة والتهاب المفاصل إذا كان الطفل يعاني من الأعراض التالية

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • السعال الحاد.
  • الخمول وفقدان الوزن.
  • رفض الرضاعة الطبيعية.
  • صعوبة التنفس.
  • الطفح الجلدي.

وتدل هذه الأعراض أن نسبة بروتين سي التفاعلي أعلى من 100 ملليجرام /لتر رغم أن المستوى الطبيعي يجب أن يكون من 10-100 ملليجرام /لتر.

وارتفاع مستوى بروتين سي التفاعلي يشير إلى إصابة الطفل بعدوى بكتيرية أو فيروسية شديدة انتقلت له عن طريق الأم أثناء الحمل أو بسبب العوامل الخارجية.

كيفية إجراء تحليل CRP للأطفال

  • يجب أن يتوقف الطفل عن الأكل والشرب لمدة 8-12 ساعة.
  • يجب إبلاغ الطبيب بالأدوية التي يتناولها الطفل لإمكانية تأثر التحليل ببعض الأدوية.

خطوات إجراء تحليل CRP للأطفال

  • سحب عينة من الدم من كعب الطفل إذا كان حديثي الولادة ومن الوريد في حال إذا كان عمر الطفل تجاوز العام.
  • تطهير موضع الحقن جيداً ولف شريط حول الذراع ثم أخذ العينة ووضعها في أنبوبة معقمة ثم وضع ضمادة على موضع الحقن.
  • تظهر النتيجة غالباً في غضون 24 ساعة على الأكثر.

العلاقة بين تحليل CRP والحوامل



يعتبر تحليل بروتين سي التفاعلي مهم للمرأة الحامل حيث يساعد  على الاطمئنان على صحة المرأة الحامل الذي يؤثر بدوره على نمو الجنين في الأشهر الأولى وعندما تكون نتيجة التحليل مرتفعة فهذا يعني إصابة الأم بالتهابات يمكن أن تعرضها لمضاعفات خطيرة قد تصل إلى الولادة المبكرة.

النسبة الطبيعية لتحليل CRP للمرأة الحامل

تتراوح نسبة بروتين سي التفاعلي لدى المرأة غير الحامل من 0.7-0.9 ملليجرام /لتر

وتصل النسبة إلى أقل من 1.5ملليجرام /لتر لدى 95% من النساء غير الحوامل.

بينما النسبة لدى الحامل تكون 1.3 ملليجرام /لتر وهذه النسبة قد تبدو عالية ولكنها طبيعية في فترة الحمل نتيجة التغيرات الفسيولوجية التي تمر بها المرأة الحامل.

ارتفاع نسبة تحليل CRP أثناء الحمل

ترتفع نسبة بروتين سي التفاعلي في الشهر السادس من الحمل.

ماذا يدل ارتفاع نسبة تحليل CRP للحامل

  • يعد ارتفاع نسبة بروتين سي التفاعلي أثناء الحمل علامة على العدوى البكتيرية في الجسم وغالباً ما تظهر علاماتها على إلتهاب اللثة.
  • ونتيجة لأن الالتهابات تظهر كرد فعل على ارتفاع السيتوكينات والبروستاجلاندين حيث أنهم مواد كيميائية تشبه الهرمونات تؤدي إلى انقباض الأوعية الدموية والعضلات وظهور الالتهابات كرد فعل للعدوى البكتيرية.

تأثير ارتفاع تحليل CRP على الحمل

يؤدي ارتفاع نسبة تحليل بروتين سي التفاعلي أثناء الحمل إلى العديد من المضاعفات مثل

  • الولادة المبكرة.
  • انخفاض وزن الطفل عند الولادة.
  • تسمم الحمل.
  • الإصابة باضطراب طيف التوحد.

حيث أوضحت الدراسات أن نسبة 32-43%من السيدات الحوامل التي ترتفع لديهن نسبة بروتين سي التفاعلي أعلى من 5.84 ملليجرام /لتر كانوا معرضين لإصابة أطفالهم بطيف التوحد.

  • عند ارتفاع نسبة تحليل CRP أثناء الحمل قد يؤدي إلى الولادة المبكرة نتيجة خلل في وظائف بطانة الأوعية الدموية التي تؤثر بدورها على تطور المشيمة مما قد يؤدي إلى حدوث مضاعفات على نمو الجنين وزيادة خطر الولادة المبكرة.

نصائح عند ارتفاع نسبة تحليل CRP للحوامل

يوجد عدة طرق لخفض ارتفاع نسبة تحليل CRP أثناء الحمل

  • إتباع نظام غذائي صحي حيث يساعد ذلك على خفض مستوى بروتين سي التفاعلي وأفضل الأنظمة الغذائية هى نظام حمية البحر المتوسط التي تعتمد على الخضروات والفواكه واللحوم بديلاً عن الأسماك.
  • تناول فيتامين سي يساعد في تقوية الجهاز المناعي.
  • تناول البروبيوتيك حيث يساعد تناول مكملات بروبيوتيك في توازن البكتيريا في الأمعاء والوقاية من أمراض القلب.
  • يوصي الأطباء بتناول أدوية خافضة للكوليسترول حيث أن ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم يمكن أن يضر بصحة القلب والأوعية الدموية.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد


المصدر
https://www.mayoclinic.org/tests-procedures/c-reactive-protein-test/about/pac-20385228https://medlineplus.gov/lab-tests/c-reactive-protein-CRP-test/https://www.medicinenet.com/c-reactive_protein_test_CRP/article.htmhttps://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC4186998/


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.