تجربتي

تجربتي مع مكمل اليود



تجربتي مع مكمل اليود من التجارب المميزة والمفيدة؛ وخصوصًا بعض المصابين بكسل الغدة الدرقية، حيث إن مكمل اليود يعمل على إزالة الآثار الضارة ويتخلص من الأعراض والاضطرابات التي تسببها الغدة الدرقية، كما تسبب الغدة التعب والإرهاق للمريض والتغيير في حالته المزاجية، لذلك سوف نقدم لكم بعض التجارب من خلال السطور القادمة.

تجربتي مع مكمل اليود

التجربة الأولى

تروي إحدى السيدات وتقول: أنا كنت أتميز بصحتي الممتازة ولا أعاني من أي مشاكل صحية، ولكني فوجئت بصحتي تتدهور وشحوب في وجهي، وضعفت ذاكرتي، وقد ذهبت إلى الطبيب لوجود الحل المناسب لحالتي وما السبب لكل هذه الأعراض، وعندما ذهبت إلى الطبيب وصف لي بعض الأدوية التي كان في تكوينها مادة اليود وبعد مرور الوقت استرضيت عافيتي وصحتي مرة أخرى ووجدت تغييرًا كاملاً بدرجة كبيرة والحمد لله.

التجربة الثانية

تذكر إحدى السيدات وتقول: عانيت كثيرًا من مشاكل واضطرابات الغدة الدرقية حيث قمت بعمل العديد من التحاليل لمعرفة مدى كسل الغدة الدرقية؛ ثم ذهبت لطبيبي المعالج حيث قام بتشخيص حالتي ووصف لي بعض الأدوية، وكانت عبارة عن أقراص بها مكملات اليود، وساعدتني أقراص مكمل اليود على تنشيط الغدة واستعادت نشاطها الطبيعي مرة أخرى.

التجربة الثالثة

يسرد أحد الرجال قصته ويقول: إنني أبلغ من العمر 28 عامًا؛ ورزقني الله “عزوجل” بابني ياسين وكنت ألتزم بممارسة الرياضة واتباع الأنظمة الغذائية والحميات الصحية، وصارت من واقع حياتي وأنعم الله علي بصحة جيدة وبنية جسمانية صحية، لكن من أربعة أعوام تعرضت لمشاكل صحية مثل: الإرهاق، والتعب، والضعف العام، وكنت أنام قليلاً في الليل، ورغم ذلك كنت عند الاستيقاظ أعاني من أوجاعًا والآمًا كبيرة في جسمي وعظامي، وبدأ مزاجي في التقلب مما جعلني أتعصب على أهلي وأصدقائي دون سبب.



حيث ذهبت إلى أحد الأطباء ووصفت له حالتي ولاحظ الطبيب انتفاخًا في ساقي وهذا علامة على احتباس المياه وعلميًا وطبيًا يسمى هذا “الوزن المائية” وكانت بشرتي شاحبة تميل للون الأصفر، وجلدي جاف، حيث أجريت بعض التحاليل ولاحظ عندي قصور في الغدة الدرقية وهذا هو سبب ضعف جسمي وعصبيتي، ثم كتب لي الطبيب بعض الأدوية التي بها مكمل اليود، وبعد مرور الوقت تحسنت حالتي المزاجية وبدأت أستعيد صحتي مرة أخرى وهذه تجربتي مع مكمل اليود.

التجربة الرابعة

تقول إحدى السيدات إن تجربتي مع مكمل اليود بدأت بعد أن لاحظت التغيير في حالتي المزاجية، وبدأ يظهر على بشرتي وجسمي الإرهاق والتعب، حيث ذهبت إلى الطبيب المختص، ووصفت له حالتي فطلب مني بعض التحاليل، وبعد التشخيص أكد أن الغدة الدرقية نشطة ووصف لي الأدوية التي من خواصها اليود، وبعد ذلك تحسنت حالتي للأفضل والحمد لله.

التجربة الخامسة

تحكي إحدى السيدات وتقول: إنها كانت تعاني من الإرهاق الشديد، حيث وصفت لها صديقتها على مكمل اليود، وبدأت تناوله وهو عبارة عن قطارة بها مكمل اليود سائل، وتقول بدأت بوضع نقطتين من القطارة على كوب مياه مرة واحدة يوميًا، وبعد يومين لاحظت أن حالتي تتحسن وأشعر بالنشاط والحيوية على مدار يومي، ونصحتني صديقتي أن أتناول مكمل اليود أسبوعًا واقف تناوله أسبوع حتى لا يتعود جسمي عليه.

في نهاية الموضوع عن تجربتي مع مكمل اليود، حيث أثبت بعض التجارب أن مرض الغدة الدرقية يؤثر على حالة الشخص الصحية، والمزاجية، ويعرضه للتعب والإرهاق، لذلك يلجأ المريض لتناول الأدوية التي بها مكمل اليود نظرًا لفوائده العديدة لمرض الغدة .

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *