الأمراض

تجربتي مع شرب فيتامين سي الفوار للزكام



انقل لكم تجربتي مع شرب فيتامين سي الفوار للزكام لما له من أهمية كبيرة في علاج نزلات البرد والأنفلونزا وتحسين حالة الجهاز المناعي للجسم لذلك سوف نقدم لكم من خلال المقال أهمية تناول فيتامين سي والأشكال المتوفر بها في سوق الدواء والنتائج المترتبة على استخدامه.

ماهو فيتامين سي؟

يعرف فيتامين سي أو فيتامين ج باسم حمض الأسكوربيك أو أسكوربات، وهو عبارة عن فيتامين قابل للذوبان في الماء يتوفر بنسبة كبيرة في الفواكه الحمضية والخضروات الأخرى ، ويعد من الفيتامينات الأساسية في إصلاح الأنسجة ، وتكوين الكولاجين ، وإنتاج الإنزيمات الخاصة ببعض النواقل العصبية، وتحسين وظيفة الجهاز المناعي. ويعد أحد أهم مضادات الأكسدة، كما يساعد الجسم على امتصاص الحديد.

يعد فيتامين سي جيد التحمل بشكل عام، وتعد الجرعات العادية منه آمنة أثناء فترة الحمل.

يتوفر فيتامين سي كمكمل غذائي طبيعي على شكل أقراص، أو فيتامين سي للمضغ، أو أقراص فوارة تذوب في الماء.

تجربتي مع شرب فيتامين سي الفوار للزكام

تم إجراء بعض الدراسات الطبية حول فاعلية تناول فيتامين سي لعلاج نزلات البرد ومنع الزكام، لكن النتائج جاءت محبطة للبعض وعكسية حيث أثبتت تلك الدراسات وجود فائدة بسيطة تكاد تكون معدومة من استخدام فيتامين سي للعلاج أو الوقاية من الزكام.

ولكن هناك دراسة أجريت عام 2007 تم فيها تناول 200 ملليغرام أو أكثر من فيتامين سي يوميًا، وأثبتت فعالية فيتامين سي في تقليل عدد مرات الإصابة بالزكام وكذلك مدة وشدة الإصابة.

وجاءت خلاصة الأبحاث والدراسات حول تجربتي مع شرب فيتامين سي الفوار للزكام أنه عند تناول فيتامين سي بشكل يومي، يؤدي ذلك إلى قلة فترات الإصابة بالزكام بنسبة 8% للبالغين، 14% للاطفال.



وأثبتت تلك الأبحاث أن فعالية فيتامين سي لا تختلف كثيراً عن (placebo) وهو العلاج الوهمي لتقصير مدة أعراض الزكام.

وأثبتت دراسة جامعة في عام 2010 أن تناول فيتامين سي يوميًا لم يمنع  نزلات البرد، ولكنه على أقصى تقدير تسبب في تحسن الأعراض. ولكن جاءت النتائج مختلفة بعض الشيء بالنسبة للأشخاص الذين يتمتعون بصحة جيدة مثل الرياضيين، حيث أوضحت الدراسات أن تناول مكملات فيتامين سي يومياً يقلل خطر الإصابة بالزكام إلى النصف.

فوائد تناول فيتامين سي

  • علاج مرض الاسقربوط الناتج عن نقص فيتامين سي.
  • تحسين صحة القلب والشرايين من خلال قدرته على دعم جهاز الدوران، خفض ضغط الدم المرتفع، وخفض مستويات الكوليسترول في الجسم، مما يقلل من فرص الإصابة بأمراض القلب والشرايين.
  • تحسين صحة العين من خلال قدرته على تقليل تقدم مرض التنكس البقعي (Macular Degeneration) مما يقلل خطر الإصابة بالعمى.
  • إصلاح أنسجة الجسم التالفة، حيث يساعد تناول فيتامين سي على سرعة التعافي والتئام الجروح. بالإضافة إلى مساعدته في تحسين صحة الأربطة، والأوتار، والأوعية الدموية.
  • زيادة صحة الجلد والبشرة، وتحفيز تجديد الخلايا، وتقليل ظهور التجاعيد.
  • تحسين امتصاص الحديد في الجسم، وتقليل خطر الإصابة بفقر الدم.
  • يعمل على تحسين وظائف الدماغ، وتقوية الذاكرة، وتقليل خطر الإصابة ببعض الأمراض العصبية.
  • تقوية جهاز المناعة لاحتوائه على مضادات الأكسدة التي تقلل تأثير الجذور الحرة.
  • وكذلك يساعد في تقليل فرص الإصابة ببعض الأمراض السرطانية.
  • تقليل تركيز حمض البوليك في الدم، وبالتالي يقلل من خطر الإصابة بالنقرس.

أضرار فيتامين سي الفوار

من خلال تجربتي مع شرب فيتامين سي الفوار للزكام، يؤدي الإفراط في تناول مكملات فيتامين سي إلى ظهور بعض الأعراض الجانبية مثل:

  • اضطرابات الجهاز الهضمي متمثلة في الشعور بالغثيان، والإسهال، وارتداد الحمض.
  • زيادة امتصاص الحديد، مؤدياً إلى زيادة خطر مضاعفات القلب، والكبد، والبنكرياس، والغدة الدرقية، والجهاز العصبي المركزي.
  • تكوين حصوات في الكلى شكل أوكسالات (Oxalate)، والتي تخرج من الجسم عن طريق البول ولكن تؤدي كثرتها إلى تكون الحصوات.
  • التفاعل مع بعض الأدوية وتقليل تأثيرها مثل بورتيزوميب (Bortezomib)، وتتراسيكلين (Tetracycline)، وديفيروكسامين (Deferoxamine).

الجرعة المناسبة من فيتامين سي الفوار

لا يوصى بتناول كمية أكبر من الاحتياج اليومي للجسم من فيتامين سي وعادة تكون بالنسبة للبالغين من الرجال 90 ملليغرام، وللنساء 75 ملليغرام، ويعد تناول 2000 ملليغرام من فيتامين سي الفوار يومياً هو الحد الأقصى من الجرعة ويجب استشارة الطبيب قبل الاستخدام.

الاحتياطات الواجبة عند استخدام فيتامين سي الفوار

  • التأكد من عدم وجود أي ردود فعل تحسسية للجسم ضد أقراص فيتامين سي الفوارة.
  • إخطار الطبيب في حالة وجود تاريخ من حصى الكلى، أو اضطراب فرط الحديد الوراثي.
  • عدم التدخين، لأنه يقلل من فاعلية فوار فيتامين سي.

من خلال تجربتي مع شرب فيتامين سي الفوار للزكام التي أثبتت عدم قدرة فيتامين سي على منع أعراض الزكام، ولكن قد تقلل من حدة وتكرار تلك الأعراض، ولكنها تعمل على تقوية الجهاز المناعي للجسم وتحسين الصحة العامة ولكن لا يجب الإفراط في تناوله لتجنب الأعراض الجانبية الناتجة عن كثرة الجرعة المحددة.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد


المصدر
Vitamin C for the Common ColdVitamin C for Colds — Does It Actually Work?5 Benefits of Vitamin C Supplements


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.