الأدوية

تجربتي مع بنادول نايت



تجربتي مع بنادول نايت من التجارب التي شهدت العديد من المراحل، فهو قادر تسكين الألم وله العديد من الفوائد التي جعلته من الأدوية التي لا غنى عنها في أي منزل، لذا وعبر موقعنا، سوف أسرد لكم تفاصيل التجربة برمتها، مع التعرف على تجارب الآخرين لتلك الأقراص الطبية الأشهر على الإطلاق.

تجربتي مع بنادول نايت

لطالما سهرت الليالي ولم أتمكن من الحصول على قسط من الراحة كوني أعاني من ألم ضرس غائر، حينها قمت بالتوجه إلى الطبيب الذي أقر بأنني في حاجة إلى حشو ذلك الضرس.

حينها طلبت منه أن يقوم بذلك على الفور، لكنه أخبرني أنه لن يتمكن من القيام بهذا الإجراء الطبي كون الضرس محاط بالتهاب اللثة، ففي بداية الأمر ينبغي أن أقوم بتناول بعض المضادات الحيوية التي تعمل على التخلص من ذلك الالتهاب وبعد ذلك يقوم بإجراء عملية الحشو.

حينها أخبرته أنه يؤلمني كثيرًا، ولا أتمكن من النوم بشكل جيد كوني أشعر بذلك الألم، ويترتب على ذلك أنني لا أتمكن من ممارسة الأعمال اليومية التي كنت أقوم بها بكل سهولة ويسر، وبات الأمر مزعجًا حقًا.

حينها أخبرني أنه وصف لي بجانب المضاد الحيوي نوعًا من أنواع المسكنات وهو بنادول نايت ، أخبرته أنني أعاني من الاضطرابات الهضمية في الكثير من الأحيان جراء تناول المسكنات، فآمل ألا يكون هذا المسكن كذلك.

لكنه أكد لي أنني بمجرد تناوله وبعد مرور 30 دقيقة على الأكثر لن أشعر بأي ألم، ولن يتسبب في أي من الاضطرابات الهضمية  مثل المسكنات الأخرى، بل إن من شأنه أن يكون ذاته معالجًا لتلك المشكلة.

بالعفل توجهت إلى المنزل وتناولت أقراص العلاج ووجدت أنني ولأول يوم أهنأ بنوم هادئ، ليس فقط لكونه يسكن الألم بفاعلية، ولكنه يساعد على النعاس، فما إن تناولته ومرت نصف الساعة أو أقل، إلا وجدتني ذهبت في نوبة من النوم العميق.



لكنه على الرغم من ذلك لا يعد سوى علاج مؤقت للألم، طالما أن المشكلة الأساسية لن تحل إلا على يد طبيب الأسنان، فهو على كلِ يعتبر مسكن رائع ويساعد على الاسترخاء كونه يكبح الشعور بالألم في وقت قياسي، وكانت تلك هي تفاصيل تجربتي مع بنادول نايت.

تجارب الآخرين مع بنادول نايت

بعد أن شرحت لكم ما حدث معي في تجربتي مع بنادول نايت أردت أن أشير إلى العديد من التجارب أيضًا التي قام أصحابها بتناول أقراص بنادول نايت، حيث جاءت على النحو التالي:

  • كنت في السنة الأخيرة في الكلية وهذا ما جعلني أشعر بالكثير من التوتر، وعلى أثر ذلك، أصبت بالأرق، ولم أعد قادرة على النوم طوال الليل، مما تسبب في تشتيت ذهني، وعدم القدرة على الاستذكار بصورة جيدة، فذهبت إلى الطبيب، والذي نصحني بتناول أقراص بنادول نايت، على ألا أكون مفرطة في الأمر حتى لا يعود عليَ ذلك بالآثار الجانبية غير المحمودة.
  • يمر جميع الأشخاص ببعض الصدمات النفسية التي من الممكن أن تؤثر سلبًا على صحته، وتجعله غير قادر على النوم بشكل منتظم، الأمر الذي بطبيعته يسبب الصداع، فذهبت إلى الطبيب الذي نصحني بتناول بنادول نايت، فهو يحتوي على نسبة كبيرة من المواد المسكنة، والتي تساعد على النوم.
  • كنت أعاني لفترة طويلة من نزلات البرد المتكررة، وكنت أتناول العديد من أنواع العلاج المختلفة دون جدوى، إلى أن نصحني أحد الأطباء بتناول بنادول نايت، كونه قادر على مكافحة أعراض نزلات البرد، ويعمل على خفض الحرارة وتسكين الألم، وبالفعل كانت تجربتي مع بنادول نايت رائعة، لكن الأمر كان مدعم بتناول بعض المضادات الحيوية، فهو غير قادر على قتل الفيروس ذاته، لكنه يعمل على التخلص من أعراضه.

دواعي استخدام أقراص بنادول نايت

هناك العديد من دواعي الاستعمال التي تعرفت عليها خلال تجربتي مع بنادول نايت، لذا هيا بنا نتناولها عبر السطور التالية:

  • حساسية الجيوب الأنفية.
  • التحسس الموسمي.
  • ألم الأسنان.
  • أعراض الحمى، ألم الإصابة بالأنفلونزا.
  • ألم الطمث الشهري، والأعراض التي تسبقه.
  • الإصابة بالأرق.
  • آلام الظهر.
  • التهاب المفاصل والآلام المصاحبة له.
  • إصابة الجهاز التنفسي بالسيلان.
  • ألم الأذن.

الآثار الجانبية لاستخدام Panadol Night

هناك بعض الآثار الجانبية التي من الوارد ظهور أي منها أثناء تناول تلك الأقارص المسكنة، حيث داهمني بعضها خلال القيام بتجربتي مع بنادول نايت، فقد تشكلت على النحو التالي:

  • الشعور بالغثيان والرغبة في القيء.
  • احمرار في الجلد.
  • الرغبة في الحكة.
  • النوم لفترات طويلة.
  • في بعض الأحيان من الممكن أن يشعر المريض بعدم القدرة على التنفس بالشكل الجيد.
  • انتفاخ في الوجه.

الجدير بالذكر أن الآثار الجانبية التي تظهر جراء تناول حبوب بنادول نايت من شأنها أن تختلف من شخص لآخر، ولا تستدعي الشعور بالقلق إلا عند تفاقم الأمر، حينها يجدر بالمريض التوجه إلى الطبيب على الفور.

احتياطات استعمال بنادول نايت

هناك بعض الأمور التي يجب أن يضعها من يتداوى بأقراص بنادول نايت في عين الاعتبار، حيث أتت على النحو التالي:

  • لا ينبغي مضاعفة الجرعة أو تجاوزها من تلقاء نفسك، فطالما لم ينصح الطبيب بذلك، فأنت تلحق الضرر بصحتك.
  • يجب التوقف عن تناول المواد الكحولية إن كنت ممن يشربونها، وذلك أثناء تناول بنادول نايت، كونه من المستحضرات الطبية التي تتفاعل مع الكون، مما يشكل خطرًا على الصحة.
  • يحذر تناول أقراص بنادول نايت أثناء مباشرة الأعمال التي تحتاج إلى تركيز مثل قيادة السيارات، كونه يتسبب في شعور المريض بالرغبة في النعاس، مما ينتج عنه كارثة محققة في تلك الحالة لا قدر الله.
  • إن كنت تعاني من حساسية ضد مادة البارسيتامول، فينبغي أن تخبر الطبيب، حتى لا تتسبب أقراص بنادول نايت بالعديد من المشكلات الصحية بدلًا من معالجتها.
  • إن كنت تعاني من مشكلة في التنفس، فلا ينبغي اللجوء إلى تلك الحبوب.
  • كذلك في حالة المعاناة من مشكلة في التبول، فالأفضل إخبار لاطبيب بالأمر قبل تناول بنادول نايت.
  • لا ينبغي تناول بنادول نايت أكثر من مدة 10 أيام متتالية، دون أن يراجع المريض الطبيب، حتى لا يصاب بالآثار الجانبية السيئة.
  • لا تتم مزامنة أقراص بنادول نايت مع أي من العلاجات التي تحتوي على الباراسيتامول.
  • إن كان المريض يتناول أي من العلاجات التي تخص الإصابة بالاكتئاب، يجب إخبار الطبيب قبل أخذ أقراص بنادول.
  • كذلك لا ينبغي تناوله مزامنة مع الأدوية التي تحتوي على نسبة من الهيستامين.
  • ينبغي استشارة الطبيب في حالة كبر السن، أو المعاناة من مرض السكري أو ارتفاع ضغط الدم.

جرعة بنادول نايت

أما عن الجرعة الموصي بها لتناول أقراص بنادول نايت، والتي يجب أن يحددها الطبيب على حسب الحالة الماثلة أمامه، فإنها تكون على النحو التالي:

  • اثنين من أقراص بنادول نايت قبل النوم بحوالي 30 دقيقة.
  • التواصل مع الطبيب بعد مرور 10 أيام على تناول العلاج.

على الرغم من أن تجربتي مع بنادول نايت كانت رائعة على الإطلاق، إلا أنني لا أنصح أن يقوم بها أي من المرضى من تلقاء أنفسهم، حيث يجدر بهم استشارة الطبيب، حتى لا تحدث العواقب الصحية.



هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.