الأمراض

تجربتي مع المشي لإزالة الكرش



تصدرت في العصر الحديث اللياقة البدنية إهتمامات السيدات والرجال على حدٍ سواءٍ. إذ امتد إلى إهتمام الأطفال وكبار السن أيضًا.

إذ اكتشفت الأبحاث دور اللياقة البدنية في تقليل  خطر الإصابة بأمراض خطيرة مثل أمراض القلب والسكري والسرطان.

كذلك توفر حياة أطول وأكثر صحة، و تعد التمارين الرياضية من أهم الوسائل المفيدة التي تساعد في الحصول على جسم ممشوق، ومن أهم وأسهل العادات الرياضية لكثير من الناس المشى.

لحسن الحظ، يعد المشي نوعًا رائعًا من النشاط البدني، وهو مجاني للجميع ومنخفض المخاطر، ويعد من أسهل أشكال التمارين التي يجب دمجها في روتين الحياة اليومية.

التجربه الأولى

يحكي رجل يبلغ من العمر ٤٠ عامًا متوسط ​​مستوى اللياقة البدنية أنه قام بقياس عدد السعرات الحرارية التي يحرقها بعد المشي بوتيرة سريعة تبلغ 5 كيلومترات في الساعة أو الجري لحوالي كيلو ونصف.

أظهرت النتائج أن السير بخطى سريعة أدى إلى حرق 90 سعر حراري.

على الرغم من أن الجري يحرق سعرات حرارية أكثر بشكل ملحوظ ، إلا أنه لم يحرق سوى حوالي 23 سعرًا حراريًا إضافيًا لكل كيلو ونصف تقريبًا.

لذا يرى هذا الرجل أن كلا النوعين من التمارين الرياضية ساهم بشكل كبير في حرق السعرات الحرارية.



لزيادة كثافة المشي وحرق المزيد من السعرات الحرارية ، ينصح هذا الرجل بالمشي على طرق بها تلال أو منحدرات طفيفة.

التجربة الثانية

تحكي سيدة تبلغ من العمر ٣٧ عامًا متواضعة اللياقة البدنية أنها عانت كثيرا للتخلص من الوزن الزائد بشكلٍ عامٍ، والكرش بشكلٍ خاصٍ.

تقول السيدة وجدت الأيام تمر وأنا أحمل الدهون في جسدي يومًا بعد يوم لذا قررت أن أتخلص من هذا الوزن الزائد بكل طريقة وأي طريقة فلا يوجد حل سحري يخلصني من تلك الدهون المتراكمة في كل مكان في جسدي.

بدأت بتغير نظامي الغذائي، إذ كنت لا أمارس أي نشاط جسدي، بدأت بجعل روتيني الجديد 30 دقيقة من المشي يوميًا واجعله في الصباح.

أحسست بالأكسجين النظيف ينظف رئتي، ثم أضافت 30 دقيقة أخرى في المساء.

مع الوقت خسرت الكثير من الوزن الزائد وأصبحت أكثر شبابًا وحيويةً

كذلك أنصح بكلًا من:

  • تجنب التوتر
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على الألياف القابلة للذوبان في الماء
  • شرب الماء 3 أكواب قبل كل وجبة

للتخلص من الوزن الزائد بصورة صحية واستعادة الشباب مرة أخري.



التجربة الثالثة

يحكي شاب يبلغ من العمر 19 عامًا ذو ​​مستوى لياقة بدنية عالية أن المشي عادة صحية رائعة، إذ ساعدني المشي اليومي في التخلص من الكرش والوزن الزائد مع الحفاظ على نسبة العضلات في الجسم.

يقول عادةً كنت أقلق لخسارة العضلات عندما كنت أقلل من السعرات الحرارية بهدف فقدان الوزن، غالبًا ما كنت أفقد بعض العضلات بالإضافة إلى دهون الجسم.

إذ أن العضلات أكثر نشاطًا في التمثيل الغذائي من الدهون.

لكن بعد المداومة على المشي وجت أن التمارين يمكن أن تساعد في مواجهة هذا التأثير عن طريق الحفاظ على العضلات الخالية من الدهون عند فقدان الوزن بما في ذلك المشي.

كذلك يمكن أن تقلل التمارين المنتظمة من فقدان العضلات المرتبط بالعمر، مما يساعدك على الاحتفاظ بالمزيد من قوة عضلاتك ووظائفها في السنوات اللاحقة.

كذلك أضاف الشاب بأن التمرين المنتظم مثل المشي لم يساعدني على زيادة كمية الطاقة التي أحرقها يوميًا فحسب، بل ساعدني أيضًا في بناء المزيد من العضلات الخالية من الدهون بحيث تحرق المزيد من السعرات الحرارية، حتى أثناء الراحة.

التجربة الرابعة

تحكي فتاة تبلغ من العمر 21 عامًا ذات لياقة بدنية عالية.

كنت اتبع نظامًا غذائيًا يتحكم في السعرات الحرارية لكن بعد بدأ المشي  لمدة ساعة واحدة خمس مرات في الأسبوع لمدة 12 أسبوعًا، كانت قادرة على فقدان عدة سنتيميترات من محيط خصري بالإضافة إلى المزيد من الدهون في جسدي، مقارنة بمعدل فقدان الدهون في أثناء إتباع النظام الغذائي وحده



 

كذلك لاحظت تحسن في مزاجي العام

إذ يحسن النشاط البدني المزاج وقلل من شعوري بالتوتر والاكتئاب والقلق.

إذ يقوم المشي بتحسين المزاج عن طريق جعل عقلك أكثر حساسية لهرمونات السيروتونين والنورادرينالين.

تخفف هذه الهرمونات من الشعور بالاكتئاب وتحفز إفراز هرمون الإندورفين الذي جعلني أشعر بالسعادة.

تابعت الفتاة بأن المشي يعد اختيارًا ممتازًا، لأنه تمرين متوسط ​​الشدة. يسهل الحفاظ عليها كعادة يومية، مما يدعم بدوره فقدان الوزن وإمتلاك جسد صحي.

التجربة الخامس

تحكي فتاة تبلغ من العمر 28 عامًا ذات لياقة بدنية عالية.

كنت اتبع نظامًا غذائيًا يتحكم في السعرات الحرارية لفقدان الوزن، لكن بعد مرور الوقت والتوقف عن تلك الحمية الغذائية استعادت الوزن الزائد من جديد.



لكن بعد مداومتي على المشي لمدة 150 دقيقة على الأقل في الأسبوع، استطعت الحفاظ على وزن ثابت مرة أخرى.

لذا أنصح بممارسة أكثر من 200 دقيقة أسبوعيًا لمنع الجسم من استعادة الدهون من جديد.

الخلاصة

يقلل المشي من دهون البطن، إذ تُخزن الكثير من الدهون حول منطقة الوسط فتعمل على زيادة مخاطر الإصابة بأمراض مثل السكري من النوع 2 وأمراض القلب.

تعد زيادة محيط  الخصرعن 102 سم عند الرجال زيادة محيط خصر النساء عن 88 سم إصابة بالسمنة في البطن، وهو ما يعتبر خطرًا على الصحة.

تعد المشاركة بانتظام في التمارين مثل المشي واحدة من أكثر الطرق فعالية لتقليل دهون البطن

وقد أكدت التجارب أن المشي لمدة 50-70 دقيقة ثلاث مرات أسبوعيًا لمدة 12 أسبوعًا ، في المتوسط ​​، يقلل من محيط الخصر ودهون الجسم بصورة ملحوظة .

إذ تعمل على تقليل كل من الدهون الموجودة تحت الجلد مباشرة (تحت الجلد) والدهون المخفية داخل تجويف البطن بشكل ملحوظ في مجموعة التمرين مقارنة بمجموعة الحمية الغذائية.

كذلك يحافظ على الكتلة العضلية والمزاج العام ويعد من أحسن الطرق للحفاظ على ثبات الوزن



هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.