الأمراض

تجربتي مع المشي على الريق



تعد تجربتي مع المشي على الريق من التجارب الناجحة في تحسين الصحة بشكل عام وتغيير شكل الجسم والتخلص من الوزن الزائد بشكل خاص لذلك من خلال المقال سوف نعرض بعضاً من تلك التجارب لمعرفة مدى تأثيرها على الأشخاص أصحاب التجربة.

تجربتي مع المشي على الريق

التجربة الأولى

وهى لسيدة تقترب من سن الأربعين وتعاني من زيادة الوزن والترهلات بسبب الحمل والولادة مرتين، الأمر الذي تسبب لها في الدخول في حالة نفسية سيئة والإصرار على تغيير نمط حياتها وعودة شكلها إلى ما سبق قبل تلك الفترة الطويلة. وتقول تلك السيدة، اتفقت أنا وبعض صديقاتي على ممارسة رياضة المشي، وبعد سؤال أحد معارفي والذي يعمل أخصائي تغذية أكد لي أن أفضل وقت للمشي هو صباحاً على الريق، حيث يعمل ذلك على زيادة صفاء الذهن، وتقوية عضلات الجسم، وإمداد الجسم بالطاقة اللازمة، وتعزيز حرق الدهون والتخلص من الوزن الزائد، وتحسين الحالة المزاجية، والتخلص من الضغوط. لذلك في اليوم التالي كانت تجربتي مع المشي على الريق في السابعة صباحاً لمدة ساعة، مع شرب كمية كافية من الماء أثناء المشي وعدم شرب أي أنواع أخرى من المشروبات. ولكن الغريب في الأمر أن أخصائي التغذية نصحني بتناول وجبة خفيفة قبل المشي، وأن المشي على الريق هو مجرد مصطلح فقط للمشي صباحاً، وذلك لتجنب هدم العضلات والأنسجة ، كما تفيد في تعزيز حرق الدهون. وبالفعل، جاءت النتيجة مبهرة بعد دوام ثلاثة أشهر من المشي في تغيير شكل جسمي بالفعل واختفاء الوزن الزائد والترهلات، وتحسنت صحتي بشكل أفضل كثيراً، وأصبحت أكثر نشاطاً.

التجربة الثانية

وهي فتاة تسأل عن أفضل وقت للمشي، وجاءت معظم الإجابات بأن تجربتي مع المشي على الريق لمدة 1-2 ساعة يومياً كانت من أفضل الأوقات والتي تعطي نتيجة مذهلة في التخسيس وحرق كمية أكبر من الدهون، حيث فقدت حوالي 10 كيلو جرام في شهرين والأهم من التخسيس كان شد الجسم ونزول البطن والأرداف بشكل ملحوظ والتخلص من الترهلات.

التجربة الثالثة

وهي لشاب قرر تجربة المشي يومياً لمدة ساعة على الريق، ويقول الشاب أنه في البداية وجد الأمر مزعجاً جداً ولكن قرر الاستمرار في الأمر لبعض الوقت، وخاصة لانخفاض مستوى الجليكوجين وهو شكل الكربوهيدرات مصدر الطاقة في الجسم في هذا الوقت. يؤكد ذلك الشاب تحسن حالته النفسية بشكل كبير وزيادة لياقته الجسمانية وحرق المزيد من السعرات الحرارية.



التجربة الرابعة

تقول تلك الفتاة، جاءت تجربتي مع المشي على الريق بعد زيادة وزني نتيجة المكوث في المنزل أثناء فترة الكورونا، لذلك قررت النزول يومياً صباحاً للمشي قبل تناول الإفطار لمدة 30 دقيقة، وبعد فترة قصيرة لاحظت خسارة بعض الوزن، لذلك قررت اتباع نظام غذائي صحي يعتمد على تقليل الدهون و السكريات، وبعد مرور شهر استطعت تقليل وزني بشكل كبير  بالإضافة إلى شعوري بصحة وحركة أفضل.

التجربة الخامسة

وهي فتاة قابلت إحدى صديقاتها التي كانت تعاني من زيادة كبيرة في الوزن بالإضافة إلى بعض المشاكل الصحية التي كانت تعيق نشاطها وتحركاتها اليومية. وتقول تلك الفتاة أنها انبهرت عندما قابلت صديقتها وقد خسرت الكثير من الوزن وأصبحت بصحة أفضل كثيراً، وعند سؤالها عن السبب قالت لقد جاءت تجربتي في المشي على الريق مثمرة للغاية. وبالفعل قمت بتنفيذ تلك النصيحة وقمت بممارسة المشي يومياً صباحاً قبل تناول الطعام، و بمرور الوقت شعرت بخسارة بعض الوزن وتحسن حالتي الصحية والنفسية بشكل كبير وأصبحت خفيفة الحركة.

وبذلك أثبتت تجربتي مع المشي على الريق أنها من أفضل التجارب في تحرير الجسم من الوزن الزائد والحصول قوام ممشوق وصحة أفضل وبالتالي حياة أفضل.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.