الأمراض

تجربتي مع السير لمدة شهر



من خلال تجربتي مع السير لمدة شهر تظهر نتيجة المشي الرائعة في تحسين الصحة وتخفيف الوزن الزائد والتخلص من الحالة النفسية السيئة لذلك ينقل لكم المقال بعضاً من تلك التجارب ومعرفة مدى الفوائد التي عادت على كل شخص من تجربة ممارسة رياضة السير المتواصل لمدة شهر دون تفويت أيام.

تجربتي مع السير لمدة شهر

التجربة الأولى

وهي سيدة كانت تعاني من وجود ترهلات في البطن والأرداف بعد مرات عديدة من الحمل والولادة، الأمر الذي دفعها إلى الذهاب إلى طبيب مختص والذي نصحها بالمشي يومياً فترة لاتقل عن نصف الساعة. وتقول تلك السيدة، أنها وبعد مرور شهر تقريباً من ممارسة رياضة المشي مع اتباع نظام غذائي صحي تخلصت من تلك التراكمات الدهنية والترهلات التي كانت تؤرقها.

التجربة الثانية

وهو شاب يبلغ من العمر 35 عاماً يشتكي من وجود الكرش، وهذا بالطبع يرجع إلى اتباع نظام غذائي خاطئ وقلة الحركة أو ممارسة الرياضة. لذلك قرر ذلك الشاب السير لمدة ساعة يومياً وتصحيح تلك الأخطاء، وبالفعل أكد ذلك الرجل أنه من خلال تجربتي مع السير لمدة شهر اختفى الكرش وقل وزني بشكل ملحوظ.

التجربة الثالثة

وهي امرأة تعاني من الوزن الزائد ولم تفلح في تغيير نظامها الغذائي أو اتباع النصائح الطبية بذلك الشأن، إلى أن قررت الذهاب للسير يومياً لمدة ساعتين متواصلتين. وتؤكد تلك السيدة فقدانها الكثير من الدهون المتراكمة في جسمها وعودة رشاقتها مرة أخرى واكتسابها العادات الغذائية الصحيحة بمرور الوقت.



التجربة الرابعة

وهى شاب يعاني من الترهلات في منطقة الصدر والبطن، لذلك قرر الدخول في تحدي التخلص من تلك الترهلات وتغير شكل الجسم في أقل من شهر بدون اتباع نظام غذائي مختلف أو عمل رچيم. سجل ذلك الشاب ذهابه للسير يومياً لمدة ساعة وقرر مقارنة النتائج بالتحدي السابق الذي كان عبارة عن رچيم فقط بدون ممارسة رياضة المشي وبالطبع كانت المفاجأة هي فوز تحدي السير في التخلص من تلك الترهلات وخسارة الوزن.

التجربة الخامسة

وهي سيدة تعمل من المنزل مما يعني أنها لاتتحرك كثيراً سوى في حدود مساحة الشقة فقط، وهذا بالفعل أثر على شكلها ووزنها بشكل ملحوظ. لذلك قررت تلك المرأة تجربة المشي 10000 خطوة يومياً لمدة شهر وقمت بذلك بمساعدة عداد الخطوات الموجود في هاتفي. في بداية التجربة فشلت في المشي كل ذلك العدد، ولكن بعد الأسبوع الأول تحسن الأمر كثيراً وأصبح من السهل الوصول لذلك العدد. أصبح الأمر كمتعاً وخاصة بعد التحاقي بالچيم وتحسن شكلي كثيراً وخسرت الكثير من وزني وتخلصت من الترهلات.

التجربة السادسة

وهي لسيدة كانت معتادة على الذهاب للچيم وممارسة الرياضة إلى أن أصاب فيروس كورونا العالم أجمع واضطرت إلى العمل من المنزل وخاصة بعد إغلاق جميع الصالات الرياضية، لذلك بعد مرور بعض الوقت لاحظت تغير شكل جسمها بسبب قلة الحركة فقررت النزول إلى الشارع وتجربة السير ساعة يومياً لمدة شهر وكان ذلك كفيلاً بتغيير شكلها وعودة جسمها إلى لياقته ونشاطه والتخلص من الوزن الزائد.

تجربتي مع السير لمدة شهر على الجهاز الكهربائي

وهي لسيدة كانت تعاني من زيادة كبيرة في الوزن بعد الولادة ولكنها ترفض اتباع الرچيم. تقول تلك السيدة أنا فعلاً لاأحب الرجيم، ولكن أحب المشي ، لذلك قررت أن اشتري جهاز السير في المنزل والسير عليه نصف ساعة صباحاً ونص ساعة مساءاً بشكل يومي هذا بالإضافة إلى شرب كمية كبيرة من الماء وتقليل كمية الطعام الذي أتناوله.



وتؤكد تلك السيدة نزولها 20 كيلو خلال 6 شهور فقط مع اختفاء ترهلات البطن.

لذلك من خلال تجرتبي مع السير لمدة شهر والتي أوضحت مدى أهمية المشي وتأثيره على الصحة الجسدية والنفسية وتغيير شكل الجسم بالكامل بالإضافة إلى تحسين الصحة العامة، لذلك ينصح وبشدة بالتجربة.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.