الصحة الجنسية

تجربتي مع السياليس

يواجه الكثير من الرجال بعض المشاكل الصحية أو الجنسية بشكل خاص لذلك تحدث بعضهم عن تجربتي مع السياليس كنوع من الأدوية المعالجة لتلك المشاكل باعتباره أحد المنشطات التي تعطي مفعول جيد لعلاج حالات ضعف الانتصاب وعلاج القذف المبكر لدى الرجال لذلك سوف نقدم شرح وافي عن مكونات هذا الدواء والأثر الطبي له وما يسببه من آثار جانبية.

تجربتي مع السياليس

هناك العديد من التجارب لاستخدام حبوب سياليس بتركيزاته المختلفة مع الرجال والذي أثبت فاعلية كبيرة لعلاج العديد من المشاكل الجنسية التي يعانون منها ويرجع ذلك لمكونات الدواء التي تقوم بذلك الدور .

مكونات أقراص سياليس

  • يتكون من المادة الفعالة تادالافيل بتركيزات 5mg، 10mg، 20mg.
  • تعمل هذه المادة على زيادة انتصاب العضو الذكري من خلال زيادة التدفق الدموي في القضيب الناتج عن ارتخاء شرايين القضيب والعضلات الملساء في الجسم الكهفي، وتتم هذه الاستجابة عن طريق خروج أكسيد النيتريك (NO) من النهايات العصبية والخلايا البطانية ، مما يحفز تكوين أحادي فوسفات الغوانوزين الدوري (المعروف أكثر باسم دوري GMP أو cGMP) في خلايا العضلات الملساء. يريح cGMP العضلات الملساء ويزيد من تدفق الدم إلى الجسم الكهفي.
  • كما تقوم بتثبيط الفوسفوديستيراز 5 (PDE5) مما يؤدي إلى تحسين درجة الانتصاب عن طريق زيادة كمية cGMP ولكن لا يحدث ذلك بدون وجود إثارة وتحفيز جنسي بين الطرفين أولا.

فترة عمل السياليس

على الرغم من وجود عدة مواد تقوم بنفس التأثير الطبي لعلاج ضعف الانتصاب مثل السيلدينافيل ، و الفاردينافيل ، التادالافيل المكون لدواء السياليس، والتي تعمل جميعها عن طريق تثبيط PDE5 كما ذكرنا ، إلا أن مادة tadalafil تتميز عنهم في طول فترة عمر النصف الأول (17.5 ساعة)  مقارنة بمادتي السيلدينافيل و الفاردينافيل ، وكلاهما 4-5 ساعات.

لذلك عند السؤال عن تجربتي مع السياليس فنجده يحمل لقب “The Weekend Pill” وبالإضافة إلى ذلك التأثير فإن طول فترة عمر النصف الأطول وتأثير الدواء هو أساس استخدام مادة Tadalafil في علاج ارتفاع ضغط الدم الشرياني الرئوي الناتج عن قصور القلب الأيمن بسبب قدرته على  توسيع الأوعية الدموية للشريان الرئوي ، ومنع إعادة تشكيل الأوعية الدموية ، وبالتالي يتسبب في انخفاض ضغط الشرايين الرئوية ومقاومتها.

دواعي استخدام السياليس

  • علاج حالات ضعف الانتصاب لدى الرجال.
  • تضخم البروستاتا الحميد (BPH) وتخفيف الأعراض مثل صعوبة البدء في تدفق البول ، وضعف التدفق ، أو الحاجة إلى التبول بشكل متكرر أو عاجل.
  • ارتفاع ضغط الشريان الرئوي.

الجرعة المستخدمة من السياليس

  • تتوقف الجرعة المستخدمة على الحالة المرضية التي يعاني منها المريض وتحدد من خلال الطبيب المعالج.
  • تعد الجرعة الاعتيادية المستخدمة من الدواء في حالات الضعف الجنسي هي قرص واحد يومياً بتركيز 10 مجم وحد أقصى 20 مجم قبل العلاقة الزوجية بنصف ساعة والتي قد تستمر حتى 36 ساعة.

الآثار الجانبية الناتجة عن الاستخدام

ذكر العديد من الرجال أنه من خلال تجربتي مع السياليس ظهرت بعض الآثار الجانبية شائعة الحدوث مثل

  • الشعور بالصداع.
  • ألم في المعدة والحموضة.
  • التجشؤ وعسر الهضم.
  • آلام الظهر والعضلات.
  • انسداد وسيلان الأنف.
  • ومن الأعراض نادرة الحدوث هي انخفاض أو فقدان السمع المؤقت مع وجود طنين في الأذن أحياناً.

والجدير بالذكر أن هذه الأعراض تحدث نتيجة عمل مادة التادالافيل على توسيع الأوعية الدموية وتظهر في خلال 12-24 ساعة من تناول الدواء وعادة ما تختفي في غضون 48 ساعة.

وقد يحدث رد فعل تحسسي كن الدواء متسبباً في

  • طفح جلدي.
  • حكة.
  • تورم الوجه، واللسان، والحلق.
  • صعوبة في التنفس.

موانع استخدام السياليس

  • المايلوما المتعددة.
  • سرطان الدم.
  • فقر الدم المنجلي.
  • زيادة خطر النزيف بسبب اضطراب التخثر.
  • زيادة خطر النزيف.
  • تسمم الكحول.
  • اعتلال الشبكية الصبغي.
  • فقدان السمع.
  • ارتفاع ضغط الدم غير المنضبط.
  • الذبحة الصدرية.
  • تضيق صمام القلب الأبهري
  • عضلة القلب الضخامي
  • ضربات القلب غير المنتظمة التي تهدد الحياة
  • قصور القلب المزمن واعتلال عضلة القلب.
  • السكتة الدماغية.
  • انخفاض ضغط الدم.
  • قرحة المعدة.
  • أمراض الكبد والكلى.
  • مرض بيروني.
  • تشكيل الأنسجة الليفية في القضيب.
  • النوبات.

تجربتي مع السياليس والتفاعلات الدوائية

  • أدوية النترات مثل النتروجليسرين ، إيزوسوربيد وذلك لتسبب تادالافيل انخفاضًا خطيرًا في ضغط الدم عند استخدامه مع النترات ، مما قد يؤدي إلى الدوار والإغماء ونادرًا النوبات القلبية أو السكتة الدماغية. لذلك لا تستخدم تلك الأدوية في غضون 48 ساعة من آخر جرعة من السياليس.
  • أدوية دوكسازوسين ، تامسولوسين المستخدمة في علاج تضخم البروستاتا الحميد أو ارتفاع ضغط الدم ، وذلك لتجنب انخفاض ​​ضغط الدم مسبباً الدوار أو الإغماء.
  • مضادات الفطريات مثل الايتراكونازول ، الكيتوكونازول.
  • المضادات الحيوية مثل كلاريثروميسين ، إريثروميسين.
  • مثبطات إنزيم البروتياز لفيروس نقص المناعة البشرية (مثل فوسامبرينافير ، ريتونافير).
  • مثبطات الأنزيم البروتيني لفيروس التهاب الكبد الوبائي سي (مثل بوسيبريفير ، تيلامبريفير).
  • لا يستخدم مع ادوية أخرى مماثلة تستخدم لعلاج ضعف الانتصاب أو ارتفاع ضغط الدم الرئوي (مثل سيلدينافيل ، فاردينافيل).

من خلال توضيح تجربتي مع السياليس فهو من أكثر الأدوية فاعلية لعلاج ضعف الانتصاب و التمتع بعلاقة زوجية أفضل بين الطرفين ولكن يجب أن يتم ذلك تحت إشراف الطبيب المختص لتجنب الآثار الجانبية الممكنة الحدوث وتحديد الجرعة المناسبة لكل شخص حسب الحالة الصحية والأدوية الأخرى المستخدمة.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد
المصدر
Tadalafil - Uses, Side Effects, and MoreTadalafil TadalafilTadalafil

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.