الأمراض

النهجان.. الأسباب والأنواع والمراحل د/حسام موافي



أسباب النهجان هي

  • يعد النهجان من الأعراض الخطيرة التي تنم عن وجود جميع امراض الرئة التي قد تؤثر على حياة المريض مثل الالتهاب الرئوي، والالتهاب الشعبي، التمدد الهوائي (الامفيزيما).
  • كما يمكن أن يحدث النهجان بسبب وجود هبوط في الجهة اليسرى فقط من القلب.
  • حالات ارتفاع الحجاب الحاجز مثل الحمل، تضخم الكبد أو الطحال، زيادة كمية الطعام عن اللازم أو تناول المياه الغازية مع الأكل.
  • أورام المخ وذلك لتواجد مركز التنفس في المخ.
  • تغيير حموضة الدم.
  • مرضى ضغط الدم لتأثير ذلك على كفاءة القلب لذلك لابد من ضبط ضغط الدم باستمرار.
  • السمنة.
  • الأنيميا حيث يؤدي نقص خلايا الدم الحمراء إلى نقص الأكسجين.

ويوجد نوعان من النهجان

  • نهجان حاد بمعنى أنه يحدث فجأة ويلزم التوجه الفوري إلى أقرب مستشفى.
  • نهجان مزمن يحدث للمريض في أوضاع معينة مثل صعود السلم أو المشي لمسافة كبيرة.

مراحل النهجان أربعة وهم

  • المرحلة الأولى وهي مرحلة فسيولوجية عند القيام بعمل غير معتاد بالنسبة للشخص مثل لعب الكرة، أو صعود السلم مع عدم وجود اللياقة البدنية الكافية.
  • المرحلة الثانية وهي النهجان عند قيام الشخص بالأمر المعتاد عليه.
  • المرحلة الثالثة وهي النهجان عند القيام بمجهود بسيط مثل النهوض من المكان أو السير البسيط من مكان لأخر.
  • المرحلة الرابعة وهي النهجان في المكان بدون حركة وتعد تلك المرحلة هي الأخطر.

ولابد من تحديد المرحلة للمريض من أول زيارة للطبيب لمتابعة الحالة بشكل صحيح.

هل يوجد ما يسمى بالنهجان النفسي

أجاب دكتور حسام موافي أنه توجد بعض الحالات التي تشتكي من النهجان المستمر بالرغم من صحة القلب والرئتين ولكن تكون الشكوى بعدم القدرة على أخذ نفس عميق وهو ما يسمى طبياً بالتنهد ويكون العامل النفسي هو المسيطر على الوضع ولا يندرج ذلك تحت عرض النهجان.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.