الأمراض

افضل دواء للضغط بدون أعراض جانبية



ارتفاع ضغط الدم مرض مزمن يصيب الكثير من الناس خاصة كبار السن حيث أن ضغط الدم يرتفع تدريجيًا مع تقدم العمر، لكنه قد يرتفع بصورة أكبر وبشكل مزمن ويسبب مضاعفات خطيرة عند بعض الأشخاص، لذلك يصف الطبيب لمرضى ارتفاع الضغط الأدوية المُخَفِّضة لضغط الدم، لكل منها أعراض جانبية تترواح بين البسيطة والخطيرة، ودائما ما يتساءل المرضى عن افضل دواء للضغط بدون أعراض جانبية وهل يوجد بالفعل أدوية تعالج الضغط بدون آثار جانبية؟ سنتعرف على ذلك فيما يلي.

افضل دواء للضغط بدون اعراض جانبية

أول طريقة لخفض ضغط الدم المرتفع هي تغيير نمط الحياة مما يساهم في تقليل الأدوية أو الاستغناء عنها في حالة ارتفاع الضغط الطفيف، من الإجراءات التي يمكن اتباعها للوصول إلى معدل ضغط دم طبيعي:

  • تقليل كمية الملح التي يتم تناولها في الطعام.
  • المحافظة على الوزن الصحي والامتناع عن التدخين أو شرب الكحول.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
  • تقليل التوتر والانفعالات الزائدة.

الأدوية المستخدمة في علاج الضغط وآثارها الجانبية

ضغط الدم المرتفع هو حالة تصيب الفرد عندما تكون القوة اللازمة لضخ الدم في الشرايين عالية، وكلما ضاقت الشرايين وزادت مقاومة اندفاع الدم فيها كلما زاد ارتفاع ضغط الدم مما يؤدي إلى الإصابة بأمراض القلب ومضاعفات أخرى إذا لم يتم علاج مرض الضغط، لذلك يلجأ الأطباء إلى استخدام أدوية الضغط “مُخَفِّضات الضغط” عن طريق استخدام نوع واحد من الأدوية أو نوعين أوأكثر معًا على حسب الحالة ومدى ارتفاع الضغط، وسنذكر فيما يلي أهم مجموعات من هذه الأدوية وأعراضها الجانبية وهل يوجد من بينهم افضل دواء للضغط بدون اعراض جانبية؟

الأدوية المدرة للبول (Diuretics)

تعمل هذه الأدوية على زيادة معدل إخراج الماء والصوديوم من الجسم عن طريق البول مما يؤدي إلى خفض ضغط الدم.

الأعراض الجانبية لمدرات البول: زيادة معدل التبول لدى المريض وفقد الصوديوم والبوتاسيوم مع حدوث أعراض أخرى منها الصداع والضعف الجنسي والدوخة والجفاف.

الأدوية المثبطة للإنزيم المحول للأنجيوتنسين (ACE inhibitors)

تمنع هذه الأدوية إنتاج مادة الأنجيوتنسين التي تسبب ارتفاع الضغط مما يؤدي إلى خفض ضغط الدم.

الأعراض الجانبية: أشهر عرض جانبي لهذه المجموعة هو الكحة الجافة، وزيادة مستويات البوتاسيوم في الدم، الصداع، الشعور بالإرهاق، وقد يحدث في بعض الحالات فقدان لحاسة التذوق.

الأدوية الحاصرة لمستقبلات الأنجيوتنسين (ARBs)

تقوم هذه المجموعة بحصر مادة الأنجيوتنسين  التي تسبب ارتفاع ضغط الدم فيؤدي استخدامها إلى خفض الضغط.

الأعراض الجانبية: الشعور بالصداع والدوار، من الممكن الإصابة بالإغماء عند النهوض بشكل مفاجئ بسبب انخفاض الضغط، مع بعض الأعراض الأخرى مثل القيء والإسهال والسعال لكنه يكون أقل شيوعا منه  الحالات التي تستخدم مجموعة ACE inhibitors.

حاصرات قنوات الكالسيوم (CCBs)

يتسبب عنصر الكالسيوم في انقباض الأوعية الدموية بشدة مما يؤدي إلى ارتفاع الضغط، فتقوم هذه الأدوية بمنع دخول الكالسيوم للقلب والشرايين مما يساهم في تقليل ارتفاع الضغط.

من أهم الأعراض الجانبية لها: إمساك، صداع ، الشعور بالإرهاق والإعياء، تورم القدمين، دوار وقيء.

مثبطات الرينين (Renin inhibitors)

تقوم هذه الأدوية بمنع تكون مادة الرينين “التي تسبب ارتفاع ضغط الدم” فعند منع تكوينها تكون النتيجة خفض الضغط.

من أعراضها الجانبية: إسهال، إعياء، دوار، صداع.

موسعات الأوعية الدموية (Vasodilators)

تعمل على توسيع الأوعية الدموية التي يمر بها الدم مما يؤدي إلى سهولة ضخ الدم فيها وتقليل الضغط.

الأعراض الجانبية: زيادة معدل ضربات القلب، ألم المفاصل وتورم الجسم مع الشعور بالدوخة والصداع وزيادة ملحوظة في نمو الشعر.

مضادات الألدوستيرون (Aldosterone antagonists)

تسبب مادة الألدوستيرون ارتفاع ضغط الدم لذا فإن استخدام الأدوية المضادة لها تقلل من هذا الارتفاع.

الأعراض الجانبية: لها أعراض جانبية خطيرة منها زيادة نسبة البوتاسيوم في الدم، وتكوين الحصوات ومن الممكن أن تؤدي إلى الفشل الكلوي.

من خلال ما سبق يمكننا استنتاج أنه لا يوجد شيء يسمى افضل دواء للضغط بدون اعراض جانبية لأن تأثير أدوية الضغط يختلف من حالة إلى أخرى حسب السن ومدى ارتفاع ضغط الدم ومستوى الصحة العامة للشخص وتختلف حدة الآثار الجانبية تبعًا لذلك، لذا يجب على مريض الضغط اللجوء للطبيب المختص حتى  يختار الدواء له الملائم، والأقل في الأعراض الجانبية بالنسبة لحالته، لأن وصف واختيار دواء الضغط مسئولية الطبيب المتابع للحالة حيث يكون مُلِمًا بكافة تفاصيلها ويستطيع تحديد الدواء المناسب لكل فرد وما إذا كان سيتم استعمال دواء واحد أو أكثر للسيطرة على ارتفاع الضغط وضبطه في المستوى الطبيعي.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.