الأمراض

أول علامات سرطان الثدي ظهوراً



قد تكون بعض التغييرات في الثدي هي أول علامات سرطان الثدي ظهوراً، يُعد سرطان الثدي ثاني أكثر أنواع السرطانات شيوعًا بين النساء بعد سرطان الجلد، يمكن لتصوير الثدي بالأشعة السينية أن يكتشف سرطان الثدي مبكرًا قبل أن ينتشر، لمعرفة المزيد حول الوقاية من سرطان الثدي والفحص والعلاج أول علامات سرطان الثدي ظهوراً تابع معنا هذا المقال.

ما سرطان الثدي؟

تنقسم (تتكاثر) الخلايا في الجسم عادة فقط عند الحاجة إلى خلايا جديدة، لكن أحياناً تنمو الخلايا في جزء من الجسم وتنقسم دون سيطرة، مما يؤدي إلى تكوين كتلة من الأنسجة تسمى الورم.

إذا كانت الخلايا المتكونة خلايا طبيعية، فإن الورم يسمى حميد أي غير سرطاني، بينما في حال كانت الخلايا الناتجة غير طبيعية ولا تعمل مثل خلايا الجسم الطبيعية، فإن الورم يسمى خبيث (سرطاني).

تتم تسمية السرطانات على اسم جزء الجسم الذي نشأت منه، سرطان الثدي ينشأ في أنسجة الثدي، ومثل أنواع السرطان الأخرى يمكن أن يغزو سرطان الثدي وينمو في الأنسجة المحيطة بالثدي، كذلك يمكن أن ينتقل أيضًا إلى أجزاء أخرى من الجسم ويشكل أورامًا جديدة، وهي عملية تكون الورم الخبيث.

من يصاب بسرطان الثدي؟

سرطان الثدي هو أكثر أنواع السرطانات شيوعا بين النساء غير سرطان الجلد، وهو ثاني سبب لوفاة النساء بعد سرطان الرئة، وهو السبب الأساسي للوفاة النساء بالسرطان من عمر 35 و 54 عامًا.

أسباب سرطان الثدي

الأسباب الدقيقة لسرطان الثدي ليست مفهومة تمامًا. ومع ذلك، هناك عوامل معينة معروفة بأنها تزيد من خطر الإصابة بسرطان الثدي، وتشمل هذه:

  • العمر حيث يزيد الخطر مع التقدم في السن.
  • تاريخ عائلي للإصابة بسرطان الثدي.
  • تشخيص سابق لسرطان الثدي.
  • كتلة ثدي غير سرطانية (حميدة) سابقة.
  • طول القامة.
  • زيادة الوزن أو السمنة.
  • شرب الكحول.

أول علامات سرطان الثدي ظهوراً

قد تلاحظ المرأة تغيرًا في ثديها عند إجراء فحص شهري للثدي أو ألم طفيف غير طبيعي لا يزول.

تتضمن أول علامات سرطان الثدي ظهوراً ما يلي:

  • تغيرات في شكل الحلمة.
  • ألم الثدي المستمر إلى الدورة التالية.
  • استمرار وجود كتلة حتى موعد الدورة الشهرية القادمة.
  • إفرازات الحلمة من أحد الثديين يكون صافياً أو أحمر أو بني أو أصفر.

تشمل الأسباب المحتملة الأخرى إفرازات الحلمة ما يلي:

  1. التهابات الثدي.
  2. من الآثار الجانبية لحبوب منع الحمل.
  3. من الآثار الجانبية لتناول بعض الأدوية.
  4. الاختلافات في فسيولوجيا الجسم مثل الدورة الشهرية.
  5. بعض الحالات الطبية، مثل مرض الغدة الدرقية.
  • احمرار والطفح الجلدي بدون سبب على الثدي.
  • تورم أو ظهور كتلة تحت الإبط.
  • احتمالية كون الكتلة الصلبة غير المنتظمة سرطانية.

بينما تشمل العلامات اللاحقة لسرطان الثدي ما يلي:

  • تراجع الحلمة إلى الداخل.
  • تضخم ثدي واحد.
  • نقرة من سطح الثدي.
  • كتلة موجودة تكبر.
  • التغيرات في نسيج الجلد

يسبب سرطان الثدي التهابات في خلايا الجلد، مما تؤدي إلى تغيرات في النسيج ومن أمثلة تغييرات النسيج هذه ما يلي:

  1. الجلد المتقشر حول الحلمة والهالة، كما لو أن الجلد مصاب بحروق الشمس أو شديد الجفاف.
  2. سماكة الجلد في أي جزء من الثدي.
  3. قد تسبب هذه التغييرات أيضًا حكة، والتي غالبًا ما يربطها الناس بسرطان الثدي، على الرغم من أنها ليست شائعة.
  • ضعف الشهية.
  • فقدان الوزن غير المقصود.
  • تضخم الغدد الليمفاوية في الإبط.
  • عروق مرئية على الثدي.
  • التفريغ الحلمة

أنواع سرطان الثدي

هناك فئتان تعكسان طبيعة سرطان الثدي:

  • السرطان غير المنتشر هو سرطان لم ينتشر من الأنسجة الأصلية، يشار إلى هذا باسم المرحلة 0.
  • السرطان المنتشر هو السرطان الذي ينتشر إلى الأنسجة المحيطة، يتم تصنيفها على أنها مراحل 1 أو 2 أو 3 أو 4.

أنواع سرطان الثدي حسب النسيج المصاب

  • سرطان الأقنية هو سرطان يتشكل في بطانة قنوات الحليب، هذا هو النوع الأكثر شيوعًا من سرطان الثدي.
  • سرطان الفصوص هو سرطان يصيب فصيصات الثدي حيث أن الفصيصات هي مكان إنتاج الحليب.
  • الساركوما هي سرطان يصيب النسيج الضام للثدي، هذا نوع نادر من سرطان الثدي.

علاج سرطان الثدي

اعتمادًا على نوع ومرحلة السرطان، يمكن أن تختلف العلاجات، لكن هناك بعض الممارسات الشائعة التي يستخدمها الأطباء والمتخصصون لمكافحة سرطان الثدي:

  • استئصال الكتلة الورمية هو عندما يزيل الطبيب الورم مع ترك الثدي سليمًا.
  • عملية استئصال الثدي عندما يقوم الطبيب بإزالة جميع أنسجة الثدي جراحيًا بما في ذلك الورم والأنسجة المتصلة.
  • العلاج الكيميائي هو العلاج الأكثر شيوعًا للسرطان، ويتضمن استخدام الأدوية المضادة للسرطان حيث تتداخل هذه الأدوية مع قدرة الخلايا على التكاثر.
  • يستخدم الإشعاع حزم إشعاعية لعلاج السرطان مباشرة.
  • يمكن استخدام الهرمونات والعلاج الموجه عندما تلعب الهرمونات دورًا في نمو السرطان.

كيفية تشخيص سرطان الثدي

عند زيارة الطبيب بشأن ألم الثدي فهناك اختبارات شائعة يقوم بإجرائها منها الآتي:

الفحص اليدوي

سيقوم الطبيب بفحص الثديين وجلد الثديين، وكذلك التحقق من مشاكل الحلمة والإفرازات أيضًا يفحص الثدي والإبط للبحث عن الكتل.

التاريخ المرضي

يطرح عليك الطبيب أسئلة حول تاريخك المرضي، بما في ذلك أي أدوية تتناولها، بالإضافة إلى التاريخ المرضي لأفراد الأسرة المقربين نظرًا لأن سرطان الثدي قد يرتبط أحيانًا بالجينات، فمن المهم إخبار الطبيب عن أي تاريخ عائلي لسرطان الثدي، كذلك يسأل الطبيب أيضًا عن الأعراض، بما في ذلك وقت ملاحظتها لأول مرة.

الماموجرام

يقوم الطبيب بتصوير الثدي بالأشعة السينية، للتمييز بين الكتلة الحميدة والخبيثة.

الموجات فوق الصوتية

يمكن استخدام الموجات فوق الصوتية لإنتاج صورة لأنسجة الثدي.

التصوير بالرنين المغناطيسي

يجري الطبيب فحص بالرنين المغناطيسي مع الاختبارات الأخرى، هذا اختبار تصوير آخر غير جراحي يُستخدم لفحص أنسجة الثدي.

عينة من الثدي

هو إزالة جزء صغير من أنسجة الثدي لاستخدامها في الإختبار.

ختاماً يُعد سرطان الثدي من أكثر السرطانات انتشاراً بين النساء، ويفضل الفحص الدوري للكشف عن أول علامات سرطان الثدي ظهوراً، التي أهمها ألم الثدي والإحمرار والإفرازات، وكلما تم الكشف والتشخيص مبكراً كلما كانت فرصة العلاج أفضل.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد


المصدر
https://www.nhs.uk/conditions/breast-cancer/https://www.medicalnewstoday.com/articles/316977https://www.webmd.com/breast-cancer/understanding-breast-cancer-symptoms#1-2https://www.healthline.com/health/breast-cancer/warning-signs


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.