الأمراض

أعراض جرثومة المعدة النفسية



تنتج أعراض جرثومة المعدة النفسية نتيجة المضاعفات التي تسببها هذه الجرثومة المعدية،ويظهر أعراضها علي الشخص المصاب بها ظاهريا وداخليا، كونها تؤثر على نفسية الفرد وتعرف هذه الجرثومة بإسم عدوى الملوية البوابية ينتج عنها امتصاص العناصر الغذائية المفيدة للجسم مثل الحديد والفيتامين،وهذه العناصر لها دور مؤثر في وظائف المخ والحفاظ عليها،ونقص هذه العناصر أيضا قد يؤدي إلى الإصابة بالإكتئاب،وقد أثبتت الدراسات الطبية أن النساء الأقل من سن 50 إصابتهم بالعدوى تعرضهم للإصابة بضيق التنفس والإكتئاب.

أعراض جرثومة المعدة النفسية

جرثومة المعدة تسبب العديد من الأضرار الجسدية الداخلية،ولا يمكن أن ننسى ذكر الأعراض الخارجية أيضا التي تظهر على الشخصي ويعرف أنه مصاب بهذه الجرثومة،ويمكن أن نذكر أهم هذه الأعراض فيما يلى:

  • الشعور بضيق التنفس.
  • الإصابة بالإكتئاب والقلق.
  • نقصان الوزن نتيجة عدم الرغبة في تناول الطعام.
  • التشوش الذهني.
  • عدم انتظام العملية الهضمية.
  • الشعور بالآم في مفاصل القدم وعضلات الجسم.
  • الشعور بالخمول والإرهاق.
  • الإصابة بالآم في البطن.
  • الإصابة بالصداع.
  • زيادة ضربات القلب.
  • الشعور بأرق النوم.
  • الميل للغثيان والقئ.
  • الشعور بالإنتفاخ.
  • نزيف الدم أحيانا.
  • الآم في المعدة في حالة فراغ المعدة.
  • صدور رائحة غير جيدة من الفم.

جرثومة المعدة النفسية والإكتئاب

نتائج الدراسات الطبية المعلنة عن جرثومة المعدة وعلاقتها بالإكتئاب،فيما يلى نوضح أهم هذه النتائج المعلنة من قبل الأطباء:

جرثومة المعدة تسبب الإكتئاب كأحد الأضرار النفسية التي تسببها للجسم،ويمكن علاج ذلك من خلال مضادات الإكتئاب وعلاج العدوى الرباعى الذي يقوم بالتقليل من معدل الإصابة بهذه العدوى مرة أخرى وبالتالى عدم الإصابة بالقرحة الهضمية التي تسبب إضطرابات في المعدة وحرقان في البطن وألام أسفل البطن، ومع هذه النتائج المثبتة علميا يسأل البعض هل هذه العدوى تسبب إضطرابات وأرق خلال النوم وهذا ما سوف نعلمه خلال السطور القادمة بشئ من التفصيل

جرثومة المعدة النفسية وأرق النوم

بعد الإطلاع على العلاقة بين جرثومة المعدة النفسية والإكتئاب،سوف نلقي نظرة على العلاقة بينها وبين أرق النوم وهل بالفعل تسبب إرهاق خلال النوم،وتتمثل الإجابة في :

  • الإضطرابات خلال عملية النوم تؤدي إلى الإصابة بقرحات معدية بشكل متكرر.
  • يجب علاج الإطضرابات التي تحدث خلال عملية النوم والأرق الذي يصيب الجسد.
  • كبار السن هي الفئة الأكثر عرضة للإصابة بالقرح الهضية بشكل خاص.
  • هرمون الميلاتونين ذلك الهرمون الذي تفرزه الغدة الصنبورية هو العامل الأساسي في تنظيم عملية النوم وإنتظام الإستيقاظ.
  • هرمون الميلاتونين له فضل كبير في تنشيط حمض المعدة المفرز الذي يزيد من سرعة شفاء القرحة المعدية ويعمل على تدفق الدم المخاطي.
  • كما أنه يساعد في الوقاية من عودة القرحة الهضية مرة أخرى.

طرق الوقاية من عدوي جرثومة المعدة

يمكن مقاومة إنتقال العدوى من شخص لآخر عند الإبتزام بهذه الإحتياطات وهي:

  • تنظيف الفواكه والخضراوات جيدا.
  • غسل اليدين جيدا وخاصة بعد استخدام المرحاض.
  • عدم تناول أي من المأكولات أو المشروبات مجهولة المصدر.

كيفية علاج جرثومة المعدة النفسية



العلاج السائد الآن لعلاج جرثومة المعدة هو المضاد الحيوى ويتم إتباع نظام المضادات الحيوية على مدار 14 يوم،على أن يشمل مضاد حمضي هذا إضافة إلى الإمتناع عن تناول هذه المنتجات وهي:

  • القهوة.
  • السجائر.
  • الشوكولاته.
  • الدهون.
  • الأكل الحار.
  • أي من المواد الحمضية.

بعد إنتهاء مدة العلاج يجب التأكد من القضاء على الجرثومة من المكشف عن طريق فحص التنفس أو المنظار وفي حالة وجودها يجب تغيير العلاج.

أعراض جرثومة المعدة النفسية سيئة ومؤثرة على الفرد،لهذا يجب المتابعة المستمرة للقضاء عليها من خلال إتباع النظام العلاجي المحدد من قبل الطبيب المعالج،والإمتناع عن تناول الأطعمة التي يحددها هذا بالإضافة إلى محاولة تنظيم عملية النوم والأرق الناتج عنها.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.