الأمراض

متى تبدأ أعراض الحمل بعد الإبرة التفجيرية



تسعى كل سيدة متزوجة إلى تحقيق حلم الأمومة الذي خلقها الله على فطرته، ولكن تواجه بعض السيدات عدة مشاكل تمنعها من حدوث الحمل فتلجأ للطرق الحديثة التي تساعد في حل تلك المشاكل ومنها الإبرة التفجيرية، وتنتظر بعد استخدامها ظهور بعض الأعراض عليها والتي تشير إلى حدوث الحمل.

الإبرة التفجيرية

  • تعتبر الإبرة التفجيرية أحد الوسائل التي تحفز البويضات وزيادة إنتاجها وتنشطها عند المرأة من أجل مساعدتها على حدوث حمل.
  • تستخدم في حالة وجود مشكلة في حجم البويضات مما يعيق قدرتها على الإنجاب بشكل طبيعي.
  • تزيد من فرص حدوث الحمل لدى النساء التي تعاني من مشاكل في التبويض مثل كسل البويضة أو صغر حجمها مما يؤدي إلى عدم قدرتها على التلقيح من الحيوان المنوي.
  • تحتوي الإبرة بشكل أساسي على حمض الهيدروكلوريك الذي يساعد على إتمام عملية التبويض والإخصاب وتوجيه حركة البويضة إلى الحيوانات المنوية.
  • يعمل هرمون الغدد التناسلية المشيمية على إتمام عملية التخصيب مما يمنح الطبيب فرصة حتى يستطيع التحكم في توقيت التبويض بعد فترة من تفجير الإبرة.
  • يوجد للإبر التفجيرية العديد من الأنواع ويختار الطبيب المختص نوع الإبرة على حسب حالة البويضات الخاصة بكل سيدة.

أعراض الحمل بعد الإبرة التفجيرية

  • يقوم الطبيب بإجراء أشعة بالموجات الصوتية سونار حتى يعرف موعد حدوث التبويض حتى يضمن تلقيح البويضة بعد الإبرة.
  • تبدأ أعراض الحمل بعد 36 ساعة من الإبرة التفجيرية وأحيانا يحدث بعد 48 ساعة، بينما في بعض الأحيان قد يحدث خلال أربعة وعشرين ساعة فقظ، لذلك يشترط الأطباء بعد أخذ الإبرة بضرورة عمل علاقة زوجية لضمان حدوث الحمل.

أعراض الحمل بعد الإبرة التفجيرية

تظهر بعض الأعراض على المرأة والتي تشير إلى نجاح تلقيح البويضة وحدوث حمل وهي:

  • وجود قيء وغثيان وتبول باستمرار مع زيادة الإفرازات المهبلية.
  • سوء الحالة النفسية وانعدام الرغبة في تناول الطعام.
  • تشعر المرأة بالتعب والإرهاق وعدم قدرتها على القيام بأي مهام في حياتها اليومية.
  • الشعور بمغص متكرر في البطن مع ارتفاع بسيط في درجة حرارة الجسم.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.