الأمراض

انسداد الأنف: الأسباب والأعراض وكيفية تشخيصه وعلاجه



هل تعاني انسداد الأنف ؟ هل تشعر بصعوبة التنفس؟ هل تشعر بعدم الراحة خاصةً أثناء النوم؟ هل تخاف من اقتراب فصل الشتاء والربيع؟ لذا أقدم لك في هذا المقال أفضل الحلول للتخلص من كل ما يؤلمك.

ما هو انسداد الأنف

انسداد الأنف أو ما يُعرف بالاحتقان هو عبارة عن انسداد مجرى التنفس في تجويف الأنف، إذ يُعد من الأمور المزعجة الذي يُصيب الكبار والصغار لاسيما المواليد.

يُصيب الأفراد في أي وقت طوال السنة لكن يزداد معدل الإصابة في الشتاء والربيع؛ بسبب برودة الجو وانتشار مسببات الحساسية.

اسباب انسداد الانف

عادةً ما يُجبرك انسداد الأنف على التنفس من الفم بدلًا من الأنف، فهذا الأمر يجعل ممارسة الحياة اليومية صعبًا جدًا.

إذ يحدث نتيجة عدة أسباب أهمها:

الحساسية

تُسبب الحساسية تهيج الأغشية المخاطية والتهابها وبالتالي يحدث الاحتقان.

التهاب الجيوب الأنفية

غالبًا ما ينتج من عدوى بكتيرية في التجويف الفمي وتُسبب انسداد ممر الهواء.

اللحمية أو الزوائد الأنفية

يُسبب تضخم اللحمية وتورمها انسداد مجرى التنفس.

السلائل الأنفية

وهي عبارة عن أنسجة تنمو في بطانة الأنف وتُعيق تدفق الهواء.

حساسية الأنف

عادةً ما تكون حساسية موسمية تُسبب التهابات تؤدي إلى انسداد مجرى التنفس.

انحراف الحاجز الأنفي

نتيجة إعوجاج غضروف أو عظم الأنف بسبب إصابة أو تشوه، يُسبب انسداد مجرى الهواء.

اعراض انسداد الانف

توجد عدة أعراض تحدث بسبب انسداد مجرى التنفس وأشهرها:

  • السيلان أو الرشح.
  • ألم في الوجه.
  • صداع.
  • عطس.
  • فقدان حاسة الشم.
  • صعوبة التنفس.
  • احمرار العين وتهيجها.
  • انسداد إحدى فتحتي الأنف أو كليهما.
  • التنفس من الأنف بدلًا من الفم.
  • ارتفاع درجة الحرارة في حالة عدوى بكتيرية.

عوامل تزيد من الإصابة بانسداد الأنف

هناك عدة عوامل تجعل الأفراد أكثر عرضة لمشاكل مجرى التنفس، أهمها:

  • وجود تاريخ عائلي متوارث لاحتقان الأنف.
  • حساسية مزمنة.
  • امتلاك حيوانات أليفة.
  • التعرض لهواء ملوث وأتربة.
  • تكرار التهاب الجيوب الأنفية.
  • إصابة الأنف.
  • جراحة الأنف.

تشخيص انسداد الانف

يقوم الطبيب المختص بالانف والأذن بفحص المريض سريريًا ومتابعة الأعراض، وهناك بعض الفحوصات تساعد على التشخيص الجيد، مثل:

تنظير الأنف الخارجي

غالبًا ما يستخدم الطبيب منظار الأذن لفحص فتحتي الأنف.

منظار الأنف الداخلي

هو عبارة عن أداة رفيعة وخفيفة لفحص التجويف الأنفي من الداخل، إذ يحتوى على ضوء وعدسة مكبرة، بالإضافة إلى ذلك يحتوي على أداة لإزالة الصديد والأنسجة إذا لزم الأمر.

اختبار الحساسية

هو عبارة عن اختبار جلدي لفحص ردود فعل الجهاز المناعي للمريض عند تعرضه لمواد معينة.

علاج انسداد الأنف

يعالج الطبيب المختص المريض اعتمادًا على سبب حدوث الاحتقان، فهناك خيارات للعلاج وتشمل:

العلاج الدوائي

غالبًا ما يقوم على علاج الأعراض، ويشمل:

  • مضادات الاحتقان

يكون في شكل بخاخ أو دواء فموي يستخدم مدة لا تزيد عن ٥ أيام.

  • مضادات الحساسية (الهيستامين)

يرجح الطبيب استخدام مضادات الحساسية في حالة الحساسية المزمنة، وتكون عبارة عن أدوية فموية غالبًا ما تسبب النعاس.

  • مضادات حيوية

يلجأ إليها الطبيب عند تأكده من وجود عدوى بكتيرية مسببة الانسداد.

  • شفط الصديد والبلغم

وهذا الإجراء يستخدمه الطبيب لمساعدة المريض على التنفس وفتح مجرى الهواء.

العلاج المنزلي

  • غسل الأنف بمحلول الملح وتنظيفها جيدًا.
  • الراحة في السرير مدة 3 أيام وتجنب بذل أي مجهود عنيف.
  • شرب كمية كبيرة من المياه والسوائل الدافئة مثل الزنجبيل والينسون.
  • يمكن أخذ حبوب مسكنة بدون وصفة طبية مثل الباراسيتامول.
  • استنشاق بخار الماء، إذ يساعد على تسليك مجرى التنفس.
  • البعد عن مسببات الحساسية، مثل: الدخان والأتربة.

الخلاصة

انسداد الأنف هو عبارة عن انسداد مجرى التنفس، إذ يُعد من الأمور المزعجة التي تؤثر على الفرد أثناء قيامه بالأعمال اليومية؛ يحدث نتيجة عدة أسباب أبرزها الحساسية، وأهم أعراضه الصداع والسيلان.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد


المصدر
NASAL OBSTRUCTIONTREATMENT FOR NASAL OBSTRUCTION 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.