الأمراض

أسباب صداع خلف الرأس



حالة الصداع خلف الرأس من أكثر الحالات شيوعًا لدى الكثيرين، وهي تتسبب في إزعاجهم بشكل كبير، وترجع أسبابها إلى نقاط عدة، منها وضعيات الرقبة والجسم غير السليمة، أو بعض الالتهابات والحساسية، وغيرها من العوامل التي تساهم في ظهور صداع بهذه الصورة، ومن خلال المقال نناقش أهم أسباب صداع خلف الرأس؛ لتجنُّبها وللوقاية منها.

يُعرف عن الصداع خلف الرأس بأنه عبارة عن ألم شديد حد الإنزعاج منه، يتركز في منطقة خلف الرأس، ويُطلق أحيانًا على هذا النوع من الصداع بالصداع التوتري؛ وذلك لرجوع أسبابه في حالات كثيرة إلى التعرض لمواقف ضاغطة تسبب التوتر والقلق، لكنه لا يقيد الشخص بأي صورة، حيث يتمكن الفرد من التكيف معه وممارسة روتينه العادي دون تأثر أو تراجع، فهو لا يضر بصحة العينين أو الجسد بشكل عام.

مسببات الصداع خلف الرأس:

يعاني عدد كبير من الناس من الصداع خلف الرأس، مما يؤثر أحيانًا بشكل سلبي على التركيز، كما أن الصداع في المنطقة الخلفية من الرأس يرجع لأكثر من سبب، حرصنا على توضيحها جميعًا؛ ليتمكن الفرد المصاب من معالجتها وتجنُّبها تمامًا، وهي مذكورة في النقاط التالية:

  • المشكلات المرتبطة بمنطقة الرقبة، ومنها الغضاريف أو الخشونة، والتي تساهم بشكل أساسي في الشعور بالصداع خلف الرأس.
  • إهمال وجبات الطعام الأساسية لفترات طويلة.
  • المعاناة من الإضطرابات النفسية كالقلق والإكتئاب.
  • الوضعيات الغير صحيحة للجسم والظهر والرقبة.
  • التقلبات المزاجية.
  • التعرض لمناطق بها أصوات وأضواء عالية وشديدة بشكل مبالغ.
  • وجود إضطرابات في نمط النوم مثل المعاناة من الأرق.
  • الالتهابات الواردة في المفاصل.
  • الأورام في الجزء الخلفي من المخ، الخبيث منها والحميد.
  • التوتر المبالغ.
  • آلام في ظهر الرأس.
  • الأقراص المنفتقة المتواجدة في منطقة العنق، تتسبب في حدوث توتر مما يشعر الفرد بصداع خلف الرأس.
  • الإرهاق الناتج عن تراكم الضغوطات.
  • الاستلقاء طويلًا يسبب الضغط على المنطقة الخلفية من الرأس مما ينتج عنه شعور بالصداع.
  • الإصابة بسكتة دماغية.
  • التعرض لحادثة ارتجاج في المخ.
  • ارتفاع مستوى ضغط الدم.
  • نزيف مستمر في المخ.
  • التعرض لتسمم خلال فترة الحمل.
  • وجود جفاف شديد.

معالجة الصداع خلف الرأس:

يُنصح دائمًا باستشارة الطبيب المختص بالمخ والأعصاب عند المعاناة بشكل دائم من الصداع في المنطقة الخلفية من الرأس، والطبيب عادةً قد يوصي بإجراء بعض الفحوصات والاختبارات؛ لمحاولة الوصول إلى السبب وراء هذا النوع من الصداع بشكل محدد، وهي موضحة كالتالي:

  • إجراء فحص للعينين.
  • مراجعة التاريخ الطبي.
  • الفحص البدني العام.
  • تطبيق الأشعة المقطعية.
  • إجراء فحص مفصل للأذنين.
  • علاج خاص بأي عدوى مرتبطة بالمضادات للفيروسات أو المضادات الحيوية.
  • تنفيذ تصوير بإستخدام الرنين المغناطيسي.
  • علاج حالات ارتفاع مستوى ضغط الدم.
  • عمل فحص كامل للدم.
  • إمداد الشخص بالسوائل عن طريق الوريد للتخلص من الجفاف.
  • تطبيق اختبار خاص بالسائل الشوكي.

عرضنا خلال المقال المقصود من الصداع خلف الرأس، كما أوضحنا أبرز الأسباب وأكثر العوامل شيوعًا في ظهوره، ذكرنا أيضًا أهم النقاط التي يهتم بها الطبيب المختص للرجوع إلى سبب هذا النوع من الصداع؛ حتى يتمكن من معالجته بشكل جذري، كما يُرجى التنويه على ضرورة استشارة الطبيب عند ظهور أي عرض مصاحب للصداع، ومراجعته عند استمراره لفترة أطول من المعتاد.



هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد


المصدر
https://www.medicalnewstoday.com/articles/321017#tension-type-headacheshttps://www.healthline.com/health/pain-in-back-of-head#causes


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.