الصحة الجنسية

أسباب جفاف المهبل عند العلاقة

تبحث معظم السيدات عن أسباب جفاف المهبل عند العلاقة ، إذ يُعد جفاف المهبل أحد الأمور المزعجة الشائعة التي تخجل المرأة من التحدث عنها أو استشارة الطبيب المختص.

عادةً ما يرتبط جفاف المهبل بفترة انقطاع الطمث، ومن الممكن أيضًا أن يحدث في أي مرحلة نتيجة عدة أسباب سنتعرف عليها في هذا المقال.

أسباب جفاف المهبل عند العلاقة

تغلف طبقة رقيقة من الأغشية المخاطية جدار المهبل، إذ تعمل على خلق بيئة قلوية تستطيع الحيوانات المنوية العيش فيها من أجل التكاثر.

كذلك تعمل هذه الأغشية على ترطيب جدار المهبل؛ لمنع الاحتكاك عند العلاقة.

لكن قد يحدث تغيير في الهرمونات التي تؤثر في رطوبة المهبل، ومن أهم أسباب جفاف المهبل عند العلاقة :

انقطاع الطمث

مع تقدم العمر يقل إنتاج الجسم من هرمون الاستروجين المسئول عن زيادة رطوبة المهبل.

لذا نجد أن معظم السيدات تعاني جفاف المهبل خاصة فترة قبل انقطاع الطمث.

بعض الأدوية

إذ يمكن لبعض الأدوية أيضًا أن تقلل من إفرازات الجسم، بالإضافة إلى استخدام بعض أنواع الغسول المهبلي قد يُسبب أيضًا الجفاف والتهيج.

كذلك بعض الكريمات والمستحضرات التي تُوضع على منطقة المهبل تؤدي إلى حدوث جفاف.

علاج السرطان

سواء العلاج الهرموني، أو الكيميائي، أو الإشعاعي خاصةً الموجه لمنطقة الحوض.

بعض الأمراض المناعية

مثل: متلازمة سجوجرن (Sjögren syndrome).

أسباب أخرى

  • التدخين.
  • الرضاعة الطبيعية.
  • الاكتئاب.
  • ممارسة رياضة عنيفة.
  • التوتر والإجهاد.
  • جراحة استئصال المبيض.
  • الولادة.

بعد أن ذكرنا أسباب جفاف المهبل عند العلاقة ، سنتعرف على بعض الأعراض التي يُؤدي إليها.

أعراض جفاف المهبل عند العلاقة

يُسبب جفاف المهبل شعور مزعج غير مريح خاصةً في منطقة الحوض والمهبل، كذلك تُوجد بعض الأعراض الأخرى، مثل:

  • ألم وحرقان في المهبل.
  • ألم أثناء الجماع.
  • فقد الرغبة الجنسية.
  • نزيف طفيف أثناء الجماع.
  • حكة شديدة في المهبل.
  • عدوى المسالك البولية المتكررة.
  • قرحة المهبل.

يُعد جفاف المهبل مصدر إحراج يمنع النساء من التحدث مع الطبيب المختص لعلاجه، ولكن يُوجد بعض الأعراض الأخرى التي تستدعي زيارة الطبيب سنتعرف عليها لاحقًا.

متى يجب زيارة الطبيب؟

حقيقةً لا يُمثل جفاف المهبل حالة صحية خطيرة، لكنة مؤلم ومزعج جدًا وقد يُسبب قرحة أو تشقق أنسجة المهبل إذا تُرك بدون علاج.

كذلك يجب الرجوع للطبيب فورًا إذا شعرت بالآتي:

  • ألم مستمر لأكثر من بضع أيام.
  • عدم الراحة أثناء الجماع.
  • نزيف مهبلي حاد.
  • إفرازات مهبلية مصحوبة برائحة كريهة.

يفحص الطبيب المختص جدار المهبل بحثًا عن وجود أي تمزق أو ترقق في الجلد، كذلك للحصول على عينة من الافرازات لاستبعاد وجود بكتيريا ضارة.

يطلب أيضًا الطبيب إجراء بعض الفحوصات لمستوى هرمونات الجسم؛ لتحديد فترة انقطاع الطمث.

طرق الوقاية من جفاف المهبل

توجد بعض الطرق التي تساعد على تقليل جفاف المهبل، مثل:

  • الاهتمام بالنظافة الشخصية.
  • تجنب استخدام المنتجات المهيجة للمهبل، مثل: بعض أنواع الغسول المهبلي أو الكريمات الموضعية.
  • الإبتعاد عن استخدام الواقي الذكري المحتوي على مادة nonoxynol-9, or N-9؛ لاحتوائه على مواد كيميائية تُسبب جفاف المهبل.
  • استخدام الكريمات المرطبة التي لا تستدعي وصفة طبية لتقليل الجفاف وعدم الراحة.
  • عدم استخدام أي عطور أو مستحضرات تجميلية أو أعشاب لمنع تهيج وجفاف المهبل.
  • يجب اختبار أي منتج قبل وضعه على المهبل لتجنب حدوث حساسية.

لكن من المهم معرفة أن جفاف المهبل الناتج عن تغيير الهرمونات في فترة انقطاع الطمث لا يُمكن الوقاية منه.

الخلاصة

يُعد جفاف المهبل من المشاكل الصامتة التي تعاني منها معظم السيدات، والذي يُمثل مصدر إحراج لطلب المساعدة الطبية؛ وكما ذكرنا أن أسباب جفاف المهبل عند العلاقة كثيرة، وأبرزها: انقطاع الطمث.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد
المصدر
What Causes Vaginal Dryness?Vaginal Dryness

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.