الأمراض

أسباب الهبوط الحاد في الدورة الدموية



أحيانًا يتعرض أي شخص من بيننا إلى هبوط حاد في دورته الدموية وبشكل مفاجئ؛ مما يودي به إلى حالة إغماء قد تستمر لبضعة دقائق، قد يصل معدل ضغط الدم في هذه الحالة لأقل من 60/90، حيث ينخفض بالتبعية معدل تدفق الدم الساري إلى القلب والمخ، ودورنا من خلال هذا المقال أننا سنوضح كافة الأسباب الواردة والتي تتدخل في حدوث الهبوط الحاد في الدورة الدموية.

عوامل تتسبب في هبوط حاد بالدورة الدموية

عندما ينخفض معدل ضغط الدم لأقل من 60/90 يضع الجسم في حالة فقدان للتوازن يصل إلى الإغماء، حيث يشير هذا المعدل إلى عدم وصول الدم للقلب والمخ، يدخل أكثر من أمر في إصابة الشخص بهذه الحالة، وتتعدد الأسباب التي يجب الانتباه إليها جيدًا قبل الدخول في هذا الموقف، ومن هذه الأسباب ما يلي:

  • إصابة الفرد بحُمى الضنك.
  • الإفراط في ممارسة التمارين الرياضية القوية والعنيفة دون نظام وإعتدال.
  • مواجهة صدمات عصبية تضر بصحة القلب وتعرض الشخص للإصابة بضعف في عضلة القلب أو للمشاكل الخاصة بصمام القلب.
  • انخفاض ملحوظ في معدل السكر الموجود في الدم.
  • عند تناول أدوية وظيفتها تنشيط عمل الصفيحات الدموية وتؤدي إلى الخثرة.
  • الإصابة بجلطة في الرئة أو بميكروب في الدم وذلك من خلال انتقال العدوى عبر الدم.
  • عند الحمل، فهو ينشط من وظيفة الدورة الدموية.
  • في حالة تناول الأدوية التي تدر بالبول.
  • الأمراض المرتبطة بالغدد الصماء مثل الغدة الدرقية.
  • المشكلات المتعلقة بالجهاز التنفسي التي قد تنتج إثر بعض الأدوية للحساسية المفرطة منها كمشكلة التورم في منطقة الحلق.
  • في حالة التعرض لنزيف داخلي، أو عند فقدان كمية كبيرة من الدم خلال إجراء جراحة ما.
  • الإصابة بضربة شمس نتيجة للتعرض الدائم لأشعتها المباشرة، فهي تؤدي إلى جفاف المناطق المحيطة للأنف، وتفقد الجسم كمية كبيرة جدًا من الماء.

أبرز أعراض الهبوط الحاد بالدورة الدموية

عند تعرض الفرد لهبوط حاد في دورته الدموية تظهر عليه بعض الأعراض التي تنبهه للتدخل الطبي بشكل فوري، فمهما تعددن أسباب الهبوط الحاد في الدورة الدموية تبقى أعراضها محددة ومعروفة، ومن هذه الأعراض المحتملة ما يلي:

  • برودة شديدة بكل الأطراف، حيث تتأثر النهايات العصبية الموجودة بها لعدم وصول الدم إليها مما يقل من درجة حرارتها.
  • شحوب ملحوظ في درجة لون الجلد، ويظهر ذلك جليًا في الأقدام والأذنين والأنف والأيدي.
  • ظهور دوالي بقدمي الفرد، وذلك لانخفاض معدل التروية الواصلة.
  • حدوث تنميل بكل الأطراف؛ لعدم وصول الدم الكافي لها.
  • مشكلات في عملية الهضم، فهضم الطعام يعتمد على التروية ووجود الدم، حيث يصاب الشخص بإمساك أو إسهال.
  • الإصابة بتقرحات شديدة في الأقدام.
  • انتفاخ ملحوظ في منطقة القدمين وذلك بسبب امتلاؤها بالسوائل، ويجب استشارة الطبيب المختص بهذه النقطة على الأخص لارتباطها ببعض مشكلات القلب.
  • تشنجات في الأطراف وتصلبها بشكل حاد بسبب نقص التروية الدموية.
  • مشكلات عامة في عملية الإدراك ووظيفة الذاكرة وكذلك التركيز، فأحيانًا يصاب الفرد بفقدان في الذاكرة.
  • التعرض لإجهاد عام، وذلك لضعف معدل ضخ الدم لجميع أجزاء الجسم فيحاول القلب القيام بجهد مضاعف مما يجهد الجسم.

أوضحنا من خلال هذه المقال كافة الأسباب الشائعة وغير الشائعة التي تؤدي إلى الإصابة بهبوط حاد في الدورة الدموية للفرد، كما حرصنا على ذكر أبرز الأعراض التي قد تظهر على الفرد لينتبه إليها ويتوجه إلى الطبيب المختص لاستشارته على الفور والقيام بالتدخلات الطبية السليمة.

هل كان هذا المقال مفيد ؟
مفيدغير مفيد




اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.